تاريخ اللغات التركية (5)

البوادئ السائلة

من الأمور الملفتة في اللغات التركية أن الأصوات السائلة (اللام والراء) والأصوات الأنفية (الميم والنون) هي ممنوعة في بداية الكلمات، بمعنى أن الصوت C₁ لا يمكن أن يكون أحد الأصوات التالية r, l, ŋ, n, m. الاستثناء الوحيد هو أداة الاستفهام التي تعني “ما” what. لهذا السبب فإن Lars Johanson يتساءل عما إذا كانت كلمة تركية الأصل.

هناك على ما أظن كلمة أخرى شاذة هي أداة الاستفهام (هذا هو شكلها التركي البدائي حسب Marcel Erdal). كلمة تشبه أداة الاستفهام الصينية me سواء من حيث الشكل أم طريقة الاستخدام. من الممكن في رأيي أن الكلمتين لهما نفس الأصل. أنا أظن أن كلمة التركية ربما تكون مستعارة من اللغة الصينية.

تحريم الأصوات السائلة في بداية الكلمات هو قاعدة عامة في كل اللغات الآلطائية وليس فقط اللغة التركية. حسب Juha Janhunen فإن صوتي اللام والراء كانا ممنوعين في بداية كلمات اللغة المنغولية البدائية Proto–Mongolic. الاستثناءات هي مستعارة من لغات أخرى (مثلا كلمة luu التي تعني “تنين” dragon هي مستعارة من اللغة الصينية).

بالنسبة لللغتين الكورية واليابانية فهاتان اللغتان لا تميزان بين اللام والراء. صوتا اللام والراء هما موجودان في اللغتين الكورية واليابانية كألوفونات allophones لفۆنێم واحد سائل. المعنى هو أن تبديل اللام بالراء أو العكس لا يغير معنى أية كلمة كورية أو يابانية (متحدثو هاتين اللغتين يجدون صعوبة في التمييز بين اللام والراء عندما يسمعونهما في لغات أجنبية، لأن هذين الصوتين في اللغتين الكورية واليابانية هما فۆنێم واحد). الفۆنێم السائل l/r هو ممنوع في بداية الكلمات الكورية واليابانية. هذا المنع هو شديد إلى درجة أن الكوريين كانوا سابقا يلفظون الكلمة الأجنبية radio بهذا الشكل naᵈžio، ولكنهم الآن باتوا يلفظونها بالصوت السائل في بدايتها نظرا لكثرة الكلمات الأجنبية التي دخلت إلى لغتهم والتي تبدأ بأصوات سائلة.[1]

ما يلي يتعلق بالبوادئ السائلة في اللغات الطُّنْغوسية:

Whether it is due to language contact or to genetic inheritance is not the issue here, but it can be remarked that Japanese. Korean. Tungusic, Mongolic and Turkic share a common phonological feature, namely the absence of the liquids (l– / r–) in initial position. A striking exception, however, is the reconstruction of initial *l– in proto–Tungusic. It is possible to reconstruct two liquid phonemes *r and *l in proto–Tungusic, that can occur in medial and final position. Although pTg *r never occurs word initially, there are a number of words for which pTg *l can be reconstructed in initial position. Poppe has suggested, however, that pTg *l is secondary, coming from an initial *n– more often than not followed by a labial nasal *m. Benzing finds evidence for the opposite development pTg *l– > n– in all Tungusic languages, except for Nanai where l– is retained, when the initial liquid is followed by a nasal *m or *ŋ.

Martine Irma Robbeets (2005), “Is Japanese Related to Korean, Tungusic, Mongolic and Turkic?” P. 69

كلمات اللغة الطُّنْغوسية البدائية Proto–Tungusic المعاد تركيبها لا تبدأ بالصوت السائل غير الجانبي (الراء) r، ولكن بعضها تبدأ بالصوت السائل الجانبي (اللام) Nicholas Poppe .l اعتبر اللام في هذه الكلمات مقلوبة من النون *n– > l–، وخاصة عندما تكون النون متبوعة بالصوت الأنفي الشفهي (الميم) Johannes Benzing .m  كان له رأي معاكس واعتبر اللام أصلية. في رأيه أن هناك تحويلة معاكسة *l– > n–حصلت في اللغات الطُّنْغوسية. كاتبة الكلام أعلاه درست الرأيين وتوصلت إلى أن كلام Benzing هو الأقوى.

من الأمور الملفتة أن كلمات اللغة الأُورالية البدائية Proto–Uralic المعاد تركيبها لا تبدأ بصوت الراء r ولكن بعضها يبدأ باللام l، أي أن الوضع فيها يشبه الوضع المفترض في اللغة الطُّنْغوسية البدائية. هذا التشابه ربما لا يكون مجرد مصادفة، لأن هاتين اللغتين تقعان على أطراف العالم الآلطائي، وبالتالي التشابه بينهما ربما يعبر عن الواقع الآلطائي الأصلي.

البوادئ السائلة في اللغة الصينية

اللغة الصينية القديمة Old Chinese هي أقدم شكل معروف من اللغة الصينية. هذه اللغة كانت محكية في النصف الأول من الألفية الأخيرة قبل ميلاد المسيح (بين 1000 قبل الميلاد و500 قبل الميلاد).

اللغة الصينية القديمة هي ليست بالفعل “معروفة”. هي موجودة على شكل كتابات، ولكن المشكلة هي أن هذه الكتابات لا توضح اللفظ. هي إلى حد كبير كتابات لوغوغرافية logographic (رموزها توضح المعاني ولكنها لا توضح الأصوات). المعلومات المتوفرة حاليا حول اللغة الصينية القديمة هي مجرد “إعادة بناء” reconstruction، أي أنها مجرد نظريات. الباحثون عندما يكتبون كلمة صينية قديمة فإنهم يضعون قبلها علامة النجمة *. هم لا يعتبرون أن اللغة الصينية القديمة هي موثقة attested، رغم أن هناك الكثير من الكتابات بهذه اللغة. هذا واقع مؤسف سببه طبيعة نظام الكتابة.

أول من أعاد بناء اللغة الصينية القديمة هو Bernhard Karlgren في أربعينات وخمسينات القرن العشرين. هو اعتمد في الدرجة الأولى على ما يسمى بقواميس القوافي rhyme dictionaries. هذه القواميس ترتب الرموز الصينية حسب نطق بوادئها initials وخواتمها finals، أي أن النظر في هذه القواميس يمكّن المرء من معرفة الرموز ذات البوادئ المتشابهة وذات القوافي المتشابهة (هذا المقال فيه شرح لبنية الكلمات الصينية). هذا المبدأ في ترتيب الرموز (على أساس النطق بدلا من المعنى) يسمى fǎnqiè، وهو ظهر لأول مرة في كتاب يعود للقرن السادس الميلادي اسمه Qièyùn. الباحثون يطلقون على اللغة الصينية المستخلصة من دراسة هذا الكتاب (والكتب الشبيهة التي تلته) مسمى اللغة “الصينية الوسطى” Middle Chinese. هم يعتبرون أن هذه اللغة هي موثقة attested، ولهذا السبب عندما يكتبون كلمة من هذه اللغة فإنهم لا يضعون قبلها علامة النجمة *.

قواميس القوافي ظهرت كما قلنا في القرن السادس الميلادي، أي بعد حوالي ألف عام من زمن الكتابات الصينية القديمة. رغم ذلك فإن Karlgren استفاد من اللغة “الصينية الوسطى” المستخلصة من قواميس القوافي لإعادة بناء اللغة الصينية القديمة. هو استفاد أيضا من كتاب صيني قديم يسمى Shī–jīng (“كتاب الأغاني” Book of Songs)؛ هذا الكتاب يحوي قصائد، والقصائد مكونة من أبيات ذات قوافي (بالمعنى العادي لكلمة قوافي). دراسة هذه القوافي ساعدت Karlgren على ترتيب الكلمات الصينية القديمة في مجموعات متشابهة القوافيrhyme groups . تأريخ القصائد الواردة في الـ Shī–jīng هو ليس محل اتفاق، ولكنها تعود تقريبا إلى النصف الأول من الألفية الأخيرة قبل الميلاد.

بوادئ كلمات اللغة الصينية القديمة التي أعاد Karlgren بناءها تشبه إلى حد كبير بوادئ كلمات اللغة الصينية الوسطى. هذا الرابط يوضح بوادئ كلمات اللغة الصينية القديمة حسب Karlgren، وهذا الرابط يوضح بوادئ كلمات اللغة الصينية الوسطى (وفقا لترميز William Baxter). في بوادئ اللغة الصينية القديمة حسب Karlgren (كما في بوادئ اللغة الصينية الوسطى) هناك صوت سائل واحد فقط هو اللام.

في عامي 1962 و1973 نشر Edwin Pulleyblank إعادة بناء جديدة للغة الصينية القديمة تختلف بشكل جوهري عن إعادة بناء Pulleyblank .Karlgren رأى أن بعض البوادئ الوقفية السنية t, d dental stops في اللغة الصينية الوسطى كانت في السابق أصواتا احتكاكية سنية θ, ð dental fricatives، وأنها تقابل صوت اللام l في اللغات التيبتية–البورمية Tibeto–Burman. بناء على ذلك اقترح Pulleyblank أن اللغة الصينية القديمة كانت تحوي أربعة فۆنێمات سائلة:

voiced unvoiced
l l̥ (hl)
r r̥ (hr)

بناء على نظرية Pulleyblank فإن صوت الراء r في اللغة الصينية القديمة تحول في اللغة الصينية الوسطى إلى صوت اللام l، وصوت الراء غير المجهورة تحول إلى صوت اللام غير المجهورة . صوت اللام l في اللغة الصينية القديمة تحول أولا إلى ذال ð وبعد ذلك إلى دال d، وصوت اللام غير المجهورة تحول أولا إلى ثاء θ وبعد ذلك إلى تاء t.

الخلاصة هي أن اللغة الصينية القديمة كانت تحوي صوتي اللام والراء، ولكن صوت الراء تحول إلى لام، وصوت اللام تحول إلى تاء ودال.

هذا الطرح حظي بقبول عام من الباحثين في اللغة الصينية القديمة، ولكن كثيرين منهم اختلفوا مع Pulleyblank حول الراء غير المجهورة التي تحولت في اللغة الصينية الوسطى إلى لام غير مجهورة . وجود الصوت في اللغة الصينية القديمة هو ليس أمرا أكيدا، وحتى لو وجد فهو لم يتحول في الصينية الوسطى إلى . اللغة الصينية الوسطى كانت تحوي لاما واحدة فقط William Baxter .l و Laurent Sagart يريان أن اللغة الصينية القديمة كانت تحوي الصوت ولكن هذا الصوت تحول إلى تاء على غرار الصوت .

ما يلي أمثلة منقولة من قاموس Baxter & Sagart (2014):

Old Chinese Middle Chinese Modern Chinese

“speak”
*lom dam tʰan <tán>

“lamb”
*l̥at tʰat tʰa <tà>

“tube”
*rats lay lay <lài>

“demon”
*r̥ay ʈʰye ʈʂʰy̍ <chī>

———————————————————————————————————————————–

۞ ملاحظة: كل الكلمات الصينية التي ترد في هذه المقالات هي مكتوبة وفق نظام الترميز الذي شرحته في هذه الصفحة، والذي هو نفس نظام الأبجدية الصوتية الدولية مع تعديلات وإضافات قليلة. الكلمات الصينية القديمة هي منقولة من Baxter & Sagart (2014) مع تعديل وحيد هو إزالة علامة البلعمة ˤ pharyngealization من البوادئ، لأن وجود البلعمة في اللغة الصينية القديمة هو مجرد افتراض نظري غير مسنود بأدلة كافية.

———————————————————————————————————————————–

طروحات Pulleyblank حول اللغة الصينية القديمة يمكنها في رأيي أن تفسر أيضا الوضع المشاهد في اللغات الآلطائية. هذه الطروحات يمكنها أن تفسر غياب صوت الراء من بداية الكلمات الطُّنْغوسية والأُورالية وبقاء صوت اللام، ويمكنها أن تفسر وجود الفۆنێم السائل المتقلب l/r في اللغتين الكورية واليابانية. من الممكن أن اللغات الآلطائية كانت في زمن سحيق تحوي كلمات تبدأ بالراء، ولكن صوت الراء اندمج مع صوت اللام وأصبحا صوتا واحدا، كما حصل في اللغة الصينية الوسطى.

الجزء التالي

مصادر

  1. Ho–Min Sohn (2001), The Korean Language p. 162
  2. The Turkic Languages (1998), edited by Lars Johanson, Éva Csató
  3. The Mongolic languages (2003), edited by Juha Janhunen
  4. Marcel Erdal (2004), A Grammar of Old Turkic
  5. S. A. Starostin, A. V. Dybo, O. A. Mudrak (2003), An Etymological Dictionary of Altaic Languages
  6. Nicholas Poppe (1965), Introduction to Altaic Linguistics
  7. Peter B. Golden (1992), An Introduction to the History of the Turkic Peoples
  8. The Cambridge history of early Inner Asia (1990)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s