بنية الكلمات الصينية والنظام الصوتي الصيني ومقارنته مع لغات الغرب

في مقال سابق أشرت إلى طبيعة اللغة الصينية وكيف أنها لغة تحليلية عزلية. هذا يعني أن الكلمات الصينية هي عموما قصيرة. الكلمات الصينية الطويلة هي في الحقيقة كلمات مجمعة compounds (تضم أكثر من كلمة واحدة).

بنية الكلمات الصينية هي بسيطة للغاية. ما يلي هو الشكل العام للكلمة أو الجذر الصيني:

(C1)(G)V(C2)

الرمز C هو اختصار لـكلمة consonant، والرمز V هو اختصار لـكلمة vowel. الرمز G هو اختصار لكلمة glide التي تطلق أساسا على صوتي الواو والياء والأصوات الشبيهة بهما. الأصوات التي تنتمي لهذه الفئة في اللغة الصينية هي الواو /w/ والياء /j/ والصوت /ɥ/ الذي هو خليط من الواو والياء (“ياء مشفهة” labialized palatal approximant /jʷ/). الرموز الموجودة داخل أقواس هي اختيارية وليست إجبارية، أي أن شكل الكلمة الصينية في أبسط الأحوال يمكن أن يكون V (مثلا كلمة 额 é التي تعني “جبين”forehead ).

حرف الصحة الأخير في الكلمة C2 (إن وجد) لا بد أن يكون أنفيا (إما النون اللثوية /n/ أو النون الطبقية /ŋ/ التي تكتب هكذا ng) أو الواو أو الياء أو الصوت الذي يكتب هكذا r (والذي يشبه صوت r في النطق الأميركي). بقية الأصوات الصحيحة هي ممنوعة في نهاية الكلمة. بالنسبة لأصوات العلة الصينية فهي تبدو كثيرة ولكن في الحقيقة يمكن اختزالها جميعها بفونيمين اثنين فقط هما /a/ و /ə/. هذان الفونيمان يمكن أن يلفظا بأصوات مختلفة (ألوفونات) تبعا للأصوات الأخرى المحيطة بهما (صوت /a/ يكتب دائما هكذا a، وأما صوت /ə/ فهو يكتب e أو o، وفي بعض الأحيان لا يكتب بسبب اندماجه مع الأصوات المحيطة به).

الخلاصة هي أن الكلمة الصينية تحوي صوت علة واحد فقط، وهذا الصوت من الناحية الفونولوجية هو إما /a/ أو /ə/. بالنسبة للحرف الأخير C2 (إن وجد) فهو يمكن أن يكون واحدا من خمسة أصوات فقط. الصوت الثاني في الكلمة G هو إما الواو أو الياء أو /ɥ/، وهذا الصوت هو اختياري أيضا. إذن الخيارات عموما هي قليلة. معظم التباين في الكلمات الصينية يعود إلى الحرف الأول من الكلمة C1. اللغويون الصينيون يقسمون الكلمات إلى قسمين، القسم الأول (هو الحرف الأول من الكلمة) يسمى “بادئة” initial، والقسم الثاني (بقية الكلمة) يسمى “القافية” rime (يسمى أيضا “الخاتمة” final، وهناك من يقسمون الخاتمة إلى قسمين، قسم أوسط medial وخاتمة final).

العدد الإجمالي للقوافي الممكنة في الكلمات الصينية هو 35 فقط. الجدول التالي يبين كل القوافي الممكنة في الكلمات الصينية مع طريقة كتابتها بالأحرف اللاتينية (Pīnyīn):

V /a/ /ə/
C2 /j/ /w/ /n/ /ŋ/ /j/ /w/ /n/ /ŋ/
G = ∅ [ä]
a
-a
[aɪ̯]
ai
-ai
[ɑʊ̯]
ao
-ao
[än]
an
-an
[ɑŋ]
ang
-ang
[ɯ̯ʌ]
e
-e
[eɪ̯]
ei
-ei
[oʊ̯]
ou
-ou
[ən]
en
-en
[ɤŋ]
eng
-eng
G = /j/ [i̯ä]
ya
-ia
[i̯ɑʊ̯]
yao
-iao
[i̯ɛn]
yan
-ian
[i̯ɑŋ]
yang
-iang
[i̯ɛ]
ye
-ie
[i̯oʊ̯]
you
-iu
[in]
yin
-in
[iŋ]
ying
-ing
[i]/[ɨ]
yi
-i
G = /w/ [u̯ä]
wa
-ua
[u̯aɪ̯]
wai
-uai
[u̯än]
wan
-uan
[u̯ɑŋ]
wang
-uang
[u̯ɔ]
wo
-uo/-o
[u̯eɪ̯]
wei
-ui
[u̯ən]
wen
-un
[u̯ɤŋ],
[ʊŋ]
weng
-ong
[u]
wu
-u
G = /ɥ/ [y̯ɛn]
yuan
-üan
[y̯œ]
yue
-üe
[yn]
yun
-ün
[i̯ʊŋ]
yong
-iong
[y]
yu

بالإضافة إلى هذه القوافي هناك أيضا القافية er التي هي القافية الوحيدة التي تنتهي بالصوت r.

لو حذفنا الحرف الأول من الكلمات C1 (وحذفنا النغمة tone) فإن العدد الإجمالي للكلمات الصينية سيصبح 35 كلمة فقط. لو تركنا النغمات (التي عددها أربعة) فإن العدد الأقصى للكلمات الصينية سيكون 175 = 5 x 35 (لأن الكلمات يمكن أن تكون أيضا بدون نغمات).

الأحرف البادئة initials هي إذن مهمة جدا لتكثير عدد الكلمات، ولكن حتى هذه الأحرف هي ليست كثيرة. هناك في الصينية 21 حرفا بادئا:

Bilabial Labiodental Alveolar Retroflex Alveolo-palatal Velar
voiceless voiced voiceless voiceless voiced voiceless voiced voiceless voiceless
Nasal m [m] n [n]
Plosive unaspirated b [p] d [t] g [k]
aspirated p [pʰ] t [tʰ] k [kʰ]
Affricate unaspirated z [ts] zh [ʈʂ] j [tɕ]
aspirated c [tsʰ] ch [ʈʂʰ] q [tɕʰ]
Fricative f [f] s [s] sh [ʂ] r [ʐ~ɻ] x [ɕ] h [x]
Lateral l [l]

هذه الأصوات ليست كلها فونيمات ولكنها تضم ألوفونات (عدة أصوات لنفس الحرف). مثلا الأصوات المسماة Alveolo-palatal (لثوية-غارية) هي مجرد ألوفونات للأصوات اللثوية والطبقية. الصوت [ɕ] هو عبارة عن شين مغوّرة palatalized (يمكن أن يكتب هكذا [ʃʲ]، حيث [ʃ] هي صوت الشين)، أي أنه مزيج من صوتي الشين والياء. هذا الصوت يظهر بدلا من الحرف اللثوي /s/ والحرف الطبقي /x/ عندما يأتي بعد هذين الحرفين صوت الكسر أو الياء. نفس الأمر ينطبق على الصوتين [tɕʰ] و [] (الأول هو ألوفون لـ // و/tsʰ/ قبل الكسر أو الياء، والثاني هو ألوفون لـ /k/ و/ts/ قبل الكسر أو الياء). إذن هذه السلسلة اللثوية-الغارية هي ليست حروفا منفصلة.

معظم الأصوات الصحيحة الصينية هي أمامية front، بمعنى أنها تصدر من مقدمة الفم. هذا يعود على الأغلب إلى كون اللغة الصينية قد مرت في تاريخها بمرحلة قوية من التغوير palatalization (كلمة تغوير تعني النطق الثانوي الذي ذكرت معناه سابقا ولكنها تستخدم أيضا بمعنى تغيير الصوت الخلفي إلى صوت أمامي. مثلا الكاف [k] عندما يتغير صوتها إلى [] أو [ts] فهذا يوصف في علم اللغويات بالتغوير أو التقديم fronting).

كثير من الأصوات الصينية المذكورة في الجدول هي متشابهة بالنسبة لمتحدثي اللغة العربية. لهذا السبب تعلم النطق الصيني والتمييز بين الأصوات الصحيحة الصينية هو أمر صعب بالنسبة للعرب.

من الأمور الغريبة في النطق الصيني عدم وجود خاصية الجهر voice. الأصوات الصينية التي تكتب على أنها مجهورة (مثلا g, j, d, b) هي غير مجهورة وغير مزفورة unaspirated. المهم في النطق الصيني ليس خاصية الجهر ولكن الزفر (طبعا الشخص العربي لو نطق الأصوات غير المزفورة بالصوت المجهور فهذا لن يؤثر شيئا والصينيون سيفهمونه).

غياب التمييز بين الأصوات على أساس الجهر هو ميزة عامة للغات شرق آسيا وجنوب شرق آسيا وأستراليا وجزر المحيط الهادي. أيضا اللغات الدراويدية Dravidian في جنوب الهند هي مشهورة بأنها تفتقد للجهر. إذن من الواضح أن هناك سببا مناطقيا يقف وراء انتشار هذه الظاهرة.

الباحثون يقولون أن اللغة الصينية القديمة Old Chinese (التي كانت مستخدمة حتى القرون الأخيرة قبل الميلاد) كانت تميز بين الأصوات على أساس الجهر، ولكن هذا التمييز ضاع من اللغة الصينية المتوسطة Middle Chinese قبل حوالي ألف عام. في المقابل باحثو اللغات الدراويدية يقولون أن التمييز على أساس الجهر كان مفقودا في هذه اللغات منذ زمن اللغة الدراويدية البدائية ProtoDravidian، أي منذ ما قبل الميلاد. اللغة السومرية كانت أيضا تفتقد للجهر (منذ الألفية الثالثة قبل الميلاد)، واللغة العيلامية في إيران كانت على ما يبدو تفتقد للجهر، وهناك فريق من الباحثين يرون أن اللغة الخرية Hurrian كانت تفتقد للتمييز بين الأصوات على أساس الجهر.

بالنسبة للغات الأسترالية ولغات المحيط الهادي فأنا لا أدري ما هو الزمن الذي فقدت فيه هذه اللغات التمييز على أساس الجهر.

اللغة الهندو-أوروبية البدائية كان فيها تمييز بين الأصوات المجهورة وغير المجهورة.

ما يبدو لي هو أن ظاهرة فقدان التمييز على أساس الجهر تعود أصلا إلى القسم الجنوبي من قارة آسيا، خاصة الهند وإيران. بالنسبة لجنوب شرق آسيا فأنا لا أعلم، ولكن ما يبدو هو أن هذه الظاهرة وصلت إلى الصين الشمالية قبل حوالي ألف عام فقط. هذا ربما يكون سبب وجود الجهر في اللغات التركية المحكية في غرب آسيا وغيابه من اللغات المحكية في شرقها. من الممكن أن اللغة التركية البدائية كان فيها تمييز على أساس الجهر (كاللغة الصينية القديمة)، ولكن بعدما هاجر قسم من الأتراك نحو الغرب وصلت خاصية فقدان الجهر إلى موطنهم القديم وأثرت فيمن تبقى من الأتراك هناك.

اللغة الصينية تشترك أيضا مع اللغات الدراويدية في وجود الأصوات العطفية retroflex. هذه الأصوات هي مميزة لشبه القارة الهندية. الباحثون يقولون أن هذه الأصوات لم تكن موجودة في اللغة الصينية القديمة، ولكنها كانت موجودة في اللغة الدراويدية البدائية. قصة هذه الأصوات تشبه القصة التي سردتها في الأعلى حول غياب التمييز على أساس الجهر. يبدو أن الموطن الأصلي لهذه الأصوات هو الهند (وقديما ربما إيران أيضا).

الأصوات العطفية تشبه الأصوات اللثوية ولكن مخرجها يقع خلف اللثة (بين اللثة والغار). عند النطق بهذه الأصوات فإن ذروة اللسان تنعطف نحو الخلف (وهذا هو سبب التسمية). الصورة التالية من ويكبيديا توضح كيفية نطق الأصوات العطفية في اللغات الدراويدية:

مخرج الأصوات العطفية هو تقريبا نفس مخرج صوت الراء (خاصة الراء غير التكرارية كـ [ɾ] أو [ɹ]). الباحثون يرون أن اللغة الصينية القديمة كانت تسمح بوجود صوت الراء في الموقع الثاني من الكلمة (G)، ولكن لاحقا اندمج صوت الراء مع الأصوات اللثوية في الموقع الأول من الكلمة (C1)، وهذا أدى إلى نشوء الأصوات العطفية. مثلا الكلمات التي كانت تبدأ بـ *sr- صارت تبدأ بـالصوت /ʂ/ (الذي يكتب هكذا sh).

الأصوات الوقفية stops كانت تتوزع في اللغة الصينية القديمة على شكل ثلاثيات:

voiceless

aspirated

voiced

labial

*p

*pʰ

*b

alveolar

*t

*tʰ

*d

alveolar affricate

*ts

*tsʰ

*dz

velar

*k

*kʰ

labiovelar

*kʷ

*kʷʰ

*ɡʷ

قبل ألف عام اختفت الأصوات المجهورة واندمجت مع الأصوات غير المجهورة.

هذا التوزع الثلاثي يشبه التوزع الذي يقول الباحثون أنه كان موجودا في اللغة الهندو-أوروبية البدائية:

voiceless

voiced

aspirated

labial

*p

*b

*bʰ

dental

*t

*d

*dʰ

palatovelar

*ḱ

*ǵʰ

velar

*k

*gʰ

labiovelar

*kʷ

*ɡʷ

*gʷʰ

الأصوات التي تسمى “palatovelar” هي أصوات طبقية مغورة palatalized velar، أي أننا يمكن أن نكتبها هكذا *kʲ, *gʲ, *gʲʰ. مثل هذه الأصوات يمكن أن تتحول بسهولة بالغة إلى affricates أو إلى أصوات لثوية، وهذا هو ما حصل بالفعل في العديد من اللغات الهندو-أوروبية.

هناك خلاف بين الباحثين حول طبيعة الثلاثيات في اللغة الهندو-أوروبية البدائية. الجدول الذي في الأعلى هو التصور التقليدي الذي يحظى بتأييد كثير من الباحثين، ولكن هناك باحثون آخرون يرفضون هذا التصور ويرون أن الثلاثيات كانت على النحو التالي:

voiceless

glottalized

voiced

labial

*p/*pʰ

(*pʼ)

*b/*bʰ

dental

*t/*tʰ

*tʼ

*d/*dʰ

palatovelar

*ḱ/*ḱʰ

*ḱʼ

*ǵ/*ǵʰ

velar

*k/*kʰ

*kʼ

*g/*gʰ

labiovelar

*kʷ/*kʷʰ

*kʷʼ

*gʷ/*gʷʰ

هذا النموذج يسمى النموذج الهمزي glottalic model. أصحاب هذا النموذج يرون أن اللغة الهندو-أوروبية البدائية كانت تحوي أصواتا مهموزة glottalized بدلا من الأصوات المجهورة غير المزفورة. هناك بصراحة عدد من الأدلة التي تدعم هذا الطرح. من الأمور اللافتة في اللغة الهندو-الأوروبية البدائية المعاد تركيبها هو أن كلماتها تكاد تخلو من الصوت *b (وفق التصور التقليدي). اللغات التي تحوي أصواتا مهموزة تفتقد عادة للصوت الشفهي المهموز []. لو فرضنا أن الأصوات الهندو-أوروبية المجهورة غير المزفورة كانت أصواتا مهموزة فهذا يفسر غياب الصوت الشفهي.

اللغة الهندو-أوروبية البدائية فيها أوجه شبه عديدة مع اللغة السامية البدائية. في اللغة السامية البدائية كانت هناك أصوات مهموزة. أيضا اللغات القوقازية فيها أصوات مهموزة. هذه اللغات في رأيي هي أقرب اللغات إلى اللغة الهندو-أوروبية البدائية، وبالتالي وجود الأصوات المهموزة في اللغة الهندو-أوروبية البدائية هو ليس أمرا مستغربا، خاصة وأن الباحثين الآن صاروا مجمعين على أن هذه اللغة كانت تحوي أصواتا “حنجرية” شبيهة بالأصوات السامية (مثلا العين أو الحاء).

بالنسبة للزفر فأصحاب النظرية الهمزية يرون أنه كان مجرد ظاهرة ألوفونية. الأصوات غير المهموزة كانت يمكن أن تنطق أحيانا مع الزفر.

لو قبلنا النموذج الهمزي فهذا سيجعل الأصوات الهندو-أوروبية البدائية شبيهة جدا بالأصوات السامية البدائية. الأصوات السامية البدائية كانت تتوزع في ثلاثيات مجهورة وغير مجهورة ومهموزة. أنا لن أكتب هنا جميع الأصوات السامية البدائية ولكن ما يلي بعض الأمثلة:

voiceless

glottalized

voiced

labial

*p ف

*b ب

interdental

*θ ث

*θʼ ظ

*ð ذ

dental

*t ت

*tʼ ط

*d د

velar

*k ك

*kʼ/q ق

*g ج

هذا النظام الثلاثي يشبه أيضا النظام الصيني القديم. وجود الأصوات المبلعمة pharyngealized في اللغة الصينية القديمة هو فرضية طرحها بعض الباحثين. لو قبلنا هذه الفرضية فهذا يعني أن اللغة الصينية كانت فيها ثلاثيات شبيهة بالثلاثيات السامية والهندو-أوروبية (صوت موكّد emphatic وآخر مجهور وثالث غير مجهور).

اللغة الدراويدية البدائية كانت أيضا تحوي ثلاثيات، ولكن ثلاثياتها كانت تقوم على فلسفة مختلفة:

dental

alveolar

retroflex

stop

*t

*ṯ

*ṭ

nasal

*n

*ṉ

*ṇ

liquid

*l, *r

*ḷ,

الثلاثيات في اللغة الدراويدية البدائية كانت تتوزع على أساس الموقع بالنسبة لللثة (سني = أمام اللثة، لثوي = عند اللثة، عطفي = خلف اللثة).

اللغة الدراويدية البدائية كانت أيضا تحوي أزواجا على أساس وجود التغوير من عدمه:

palatovelar

velar

stop

*c

*k

nasal

(*ṅ)

النظام الصوتي الدراويدي يشبه النظام الصوتي الصيني المتأخر.

النظام الصوتي لللغة الصينية القديمة كان يشبه النظام الهندو-أوروبي والسامي، ولكن هذا النظام تحول بشكل تدريجي إلى نظام يشبه النظام الدراويدي.

هذا لا يفاجئني لأنني سأتحدث في المقال القادم عن أصل الصينيين وكيف أنهم كانوا شعبا قبائليا يعيش بالقرب من آسيا الوسطى قبل أن يرحلوا شرقا ويؤسسوا الحضارة الصينية.

اللغات الهندو-الآرية IndoAryan المحكية في الهند حاليا فيها تمييز بين الأصوات العطفية وغير العطفية. هذا التمييز لم يكن موجودا في اللغة الهندو-أوروبية البدائية، وهو ليس موجودا في اللغات الإيرانية (ما عدا اللغات الإيرانية المحكية في شرق الهضبة الإيرانية، أي بالقرب من الهند). لا بد أن الهندو-آريين أخذوا فكرة الأصوات العطفية من اللغات التي كانت محكية في الهند قبل وصولهم إليها في حدود 1700 قبل الميلاد.

كثير من “الآريين” في الهند كانوا في الأصل يتحدثون لغات محلية شبيهة باللغات الدراويدية. هذا هو السبب الذي يجعل اللغات الهندو-آرية الآن تبدو شبيهة باللغات الدراويدية.

نعود إلى الموضوع الذي كنا نتحدث فيه. إذن اللغة الصينية فيها 21 بادئة initial، و35 قافية rime. هذا يعني أن مجموع الكلمات الممكنة نظريا في اللغة الصينية هو 770 = 35 x 22 (لأن البادئة يمكن أن تحذف). العدد الواقعي هو أقل حتى من ذلك ولا يتجاوز ربما 413 كلمة حسب هذا الرابط. هذا العدد هو قليل جدا ولا يكفي للغة بشرية. لهذا السبب يستخدم الصينيون النغمات. عدد النغمات في لغة المندرين هو 4. إذن عدد الكلمات الممكنة نظريا مع النغمات هو 2065 = 5 x 413. العدد الواقعي هو أقل من ذلك ولا يتجاوز ربما 1277 كلمة حسب هذا الرابط (لأن ليس كل الكلمات يمكن أن تأخذ كل النغمات). هذا العدد هو أيضا قليل ولا يكفي للغة بشرية. لهذا السبب الصينيون يستخدمون التجميع compounding بشكل كبير جدا. معظم الكلمات الصينية المعاصرة هي كلمات مجمعة من كلمتين أو أكثر. لو لم يفعل الصينيون ذلك لكانت لغتهم غير صالحة للاستخدام.

اللغة الصينية القديمة كان فيها مرونة أكبر من اللغة الصينية المعاصرة. في اللغة الصينية القديمة كان من الممكن استخدام بعض الأحرف الزائدة للاشتقاق. مثلا كان من الممكن إضافة اللاحقتين *-ʔ و *-s، وكان من الممكن إضافة بعض السوابق prefixes. عندما سقطت اللواحق والسوابق عوض الصينيون عن ذلك بالنغمات. مثلا سقوط اللاحقة *-s أدى إلى ظهور النغمة الصاعدة (النغمة رقم 2)، وسقوط اللاحقة *-ʔ أدى إلى ظهور النغمة الصاعدة-الهابطة (النغمة رقم 3). النغمة الهابطة (النغمة رقم 4) ظهرت بسبب اختفاء الجهر من اللغة الصينية المتوسطة قبل حوالي ألف عام.

هذا الرابط من ويكيبيديا فيه مثال على نطق النغمات الصينية لمن يريد أن يعرف كيف هو صوتها:

http://en.wikipedia.org/wiki/Template:Chinese_tones

الشخص الذي يتحدث في هذا التسجيل ينطق كلمة ma بالنغمات الصينية الأربع. كل لفظ من الألفاظ الأربعة له معنى مختلف عن اللفظ الآخر.

(ma1) = mother أم

(ma2) = numb خدر

(ma3) = horse حصان

(ma4) = scold توبيخ

ma (ma5) = question particle أداة استفهام


مصادر

  • Bhadriraju Krishnamurti, The Dravidian Languages
  • Colin P. Masica, The Indo-Aryan Languages
  • J. P. Mallory and D. Q. Adams, The Oxford Introduction to Proto-indo-european and the Proto-Indo-European World
  • James Clackson, Indo-european Linguistics: An Introduction
  • The Cambridge Encyclopedia Of The World’s Ancient Languages
  • Asya Pereltsvaig, Languages Of The World: An Introduction
  • Wikipedia, The Free Encyclopedia

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s