في النهاية تبين أن باراك أوباما هو الوحيد الذي أنجز شيئا ضد إيران في سورية… وأما آل سعود فلم يفعلوا شيئا

لاحظوا الأسى الذي تبديه صحيفة الأخبار بسبب التطورات في الرقة.

إقرأ المزيد

Advertisements

إحجام العرب عن المشاركة في تحرير الرقة ودير الزور يسمح للروس والإيرانيين بعقد صفقة مع الأميركيين تؤدي لشرعنة دويلة بشار الأسد الانفصالية

التطورات الجارية في الرقة هي مبشرة وتدل على أن الأميركيين وقسد سوف يتمكنون من تحرير المدينة، وبعد تحرير الرقة سوف يأتي دور دير الزور.

إقرأ المزيد