في أول صبيحة له كرئيس: ترمب يرفض التنازل في أستانة ويتوعد بتصعيد الحرب ضد داعش

هذا المقال هو ملحق لما كتبته سابقا اليوم.

ترمب رفض اليوم الدعوة الروسية لإرسال وفد إلى مؤتمر أستانة، وفي نفس الوقت هو تحدث في مقر الـ CIA عن تصعيد الحرب ضد داعش واستخدام قدرات ضدها لم تستخدم من قبل.

كلامه هو غامض وليس واضحا، ولكن يبدو أن وزارة الدفاع الأميركية بدأت بتصعيد تدخلها ضد داعش في سورية:

http://xeber24.org/archives/4412

تقرير : أكرم حمو

أكد قيادي في وحدات حماية الشعب YPG لموقعنا “xeber24.net” حصولهم على أسلحة متطورة جداََ من بينها صواريخ حرارية ومضادات للدروع وعربات همر مصفحة متطورة بالاضافة إلى عربات BMB , وأكد المصدر لمراسل موقعنا ،وجود تنسيق مباشر مع القوات الأمريكية وصل في الآونة الأخيرة إلى أن القوات الأمريكية الخاصة تشارك إلى YPG وقوات سوريا الديمقراطية جنباً إلى جنب ميدانياً وبفعالية كبيرة جداً .

كما أشار إلى أن التنسيق بينهم وبين التحالف الدولي في مراحل متقدمة جداً وعلى مدار الساعة والطائرات الحربية تقدم لهم الدعم المطلوب في معارك تحرير ريف الرقة .وأوضح بأن الأيام القادمة ستشهد مرحلة جديدة من المعارك في منطقة الرقة بشكل كبير وأن قواتهم تحقق الانتصارات الكبيرة على تنظيم داعش الذي بات يعاني صعوبات كثيرة وأهمها انهيار معنويات مقاتليه بشكل كامل تفريباّ في اكثر من مكان ،اضافة لانهيار شبكة التواصل السليم فيما بين عصابات داعش في المنطقة نتيجة الضربات المؤثرة .

 مثل هذا الكلام هو متوقع. طالما أن ترمب يتحدث عن التصعيد ضد داعش فلا بد أن وزارة الدفاع الأميركية ستصعد تدخلها في سورية. التصعيد يكون بإرسال المزيد من الجنود الأميركيين إلى سورية وأيضا بزيادة الدعم المقدم لقسد.

المناطق التي يسيطر عليها التحالف الدولي حاليا هي مناطق عربية. هذا يعني أن عديد السكان العرب يزداد في مناطق سيطرة التحالف الدولي، وبالتالي سوف تزداد إمكانية تجنيد مقاتلين عرب للقتال مع التحالف الدولي. هناك مؤشرات على أن الأميركان يسعون لإيجاد كيانات أخرى غير قسد بهدف تشجيع العرب على الانضمام (بما أن دعاية المخابرات التركية شوهت سمعة قسد لدى بعض العرب فمن مصلحة التحالف أن يؤسس كيانات أخرى رديفة لقسد).

مع ازدياد عدد السكان العرب في مناطق سيطرة التحالف سوف تزداد فرص تجنيد العرب، وسوف تظهر كيانات جديدة غير قسد ضمن صفوف التحالف. هذه التطورات ستسرع تمدد التحالف على الأرض، خاصة وأن الأميركان ينوون الزج بالمزيد من القوات الأميركية والأسلحة. أيضا من المتوقع أن تشارك دول أوروبية وعربية بالمزيد من القوات.

Advertisements

One thought on “في أول صبيحة له كرئيس: ترمب يرفض التنازل في أستانة ويتوعد بتصعيد الحرب ضد داعش

  1. ترامب صحبة هو والأتراك.,فحتروح عالأكراد بهالحالة
    ولاتحكيلنا عن اللي كان عميصير,,أردوغان لسه ماصرلوا مستلم ساعتين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s