هل ينجح الأميركان في ترويض أردوغان وإقناعه بالتعاون مع قسد؟

مرونة مستجدة في تصريح لوزير الدفاع التركي.

وزير الدفاع التركي يقول أن تركيا مستعدة للمشاركة في تحرير الرقة بشرط ألا تكون قوات يبگ في قلب العملية وأن يكون الاعتماد على قوات محلية.

هذا تصريح لافت لأنه يوحي بأن تركيا مستعدة للتعاون مع قسد.

عندما يتحدث الأميركان عن “القوات المحلية” فهم يقصدون الفصائل العربية المعتدلة المنضوية ضمن قسد. إذا أخذنا كلام وزير الدفاع التركي على ظاهره فهو يعني أن تركيا مستعدة للتعاون مع الفصائل العربية في قسد.

ليس هذا فقط، ولكن وزير الدفاع التركي لم يقل أن تركيا ترفض التعاون مع قوات يبگ. هو قال أنها لا يجب أن تكون في قلب العملية، ما يوحي بأن تركيا تقبل بوجودها في أطراف العملية.

هو قال أيضا أن تركيا لا تريد مهاجمة منبج في حال انسحبت منها قوات يبگ. هذا موقف جديد (لو كان صادقا). أردوغان كان مصرا على غزو منبج حتى ولو انسحبت قوات يبگ منها.

لو كان هذا الكلام جديا فهو يعكس تطورا كبيرا في الموقف التركي. هو يدل على أن أميركا نجحت في ترويض أردوغان وأقنعته بالتعاون مع قسد بدلا من محاربتها.

هذا هو السيناريو المثالي الذي لطالما دعونا له في الماضي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s