أفضل سيناريو بالنسبة لبشار الأسد هو ترك مناصريه في حلب يتعرضون لمذبحة

ذيل الكلب يحاول تصوير قسد في الإعلام بأنها تابعة له لأنه يريد بذلك ضرب مصداقيتها.

هو يعتبرها عدوه الأول وإن كان لا يصرح بذلك.

آخر ما يريده ذيل الكلب هو أن ينضم مؤيدوه في حلب إلى قسد.

مصلحة ذيل الكلب تتطلب سيطرة الائتلاف على حلب ووقوع مجازر ضخمة في المدينة. هو سيشير نحو تلك المجازر وسيقول لأنصاره في دمشق: إذا تخليتم عني فإن مصيركم سيكون كمصير أنصاري في حلب.

هو سيحاول أن يقول لأنصاره أن لا بديل له سوى الائتلاف، أي القتل والمجازر والطائفية.

مؤيدو ذيل الكلب في حلب يجب أن يفهموا ذلك. ذيل الكلب سوف يترككم تذبحون لكي يجعل منكم عبرة لمؤيديه في دمشق.

إذا ظللتم معتمدين على ذيل الكلب فسوف تجدون سكاكين الائتلاف على أعناقكم قريبا.

محاولة الهرب من حلب إلى دمشق فيها خطورة كبيرة على أرواحكم، وهذا الهروب لا يفيدكم بشيء. الأفضل لكم هو البقاء بالقرب من حلب في مناطق سوريا الديمقراطية. هذا هو الأمل الوحيد للعودة إلى حلب وطرد جماعة إبراهيم اليوسف منها.

من يقول لكم أن الائتلاف أصدر عفوا هو يريد إيصالكم إلى الذبح. لا يوجد شيء اسمه عفو لدى الائتلاف. هؤلاء دواب وليسوا بشرا.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s