مقال في صحيفة بريطانية يهاجم دبي

نقد لاذع لدبي:

إقرأ المزيد

Advertisements

الإمارات العربية المتحدة يمكن أن تكون أولى الدول العربية التي تخرج من التخلف إلى التقدم

الإمارات العربية المتحدة هي دولة مميزة في المنطقة الخليجية والعربية.

إقرأ المزيد

إيران تسعى للتحالف مع دولة الإمارات؟

نشر موقع دبكا الإسرائيلي مقالا حول العلاقات الإيرانية-الإماراتية. أنا لم أكن متابعا لهذه القضية والمقال نبهني إلى أمور لافتة.

حسب المقال فإن هناك مفاوضات جارية بين إيران والإمارات بهدف حل قضية الجزر الإماراتية المحتلة.

على ما يبدو فإن إيران قررت إعادة الجزر للإمارات، ولكنها ستحتفظ بالسيادة على قواعدها العسكرية في الجزر.

هذا الموقف حصيف. الجزر هي صغيرة جدا وليس لها أية فائدة سوى قيمتها العسكرية. إذا احتفظت إيران بقواعدها العسكرية في الجزر فعندها لن تكون هناك أية خسارة من إعادتها للإمارات. إيران تملك جزرا أخرى في نفس المنطقة.

إعادة الجزر للإمارات ستؤدي لتطبيع العلاقات بين إيران والإمارات، وهذا مكسب استراتيجي لإيران.

بعد حل قضية الجزر سوف يتفرغ حكام دولة الإمارات لتحرير خور العديد الذي يحتله آل سعود.

المشكلة لن تعود إيرانية-إماراتية ولكنها ستصبح سعودية-إماراتية.

علاقات الإمارات مع آل سعود سوف تتدهور، والإماراتيون سيسعون بطبيعة الحال للاستفادة من إيران لدعم موقفهم ضد آل سعود.

هذا سيؤدي إلى خلق تحالف إيراني-إماراتي ضد آل سعود، أي عكس الوضع الحالي.

بالنسبة لسلطنة عمان فهي أصلا ليست معادية لإيران، وهناك علاقات عادية بين الجانبين.

العمانيون بالمناسبة ليسوا مغرمين جدا بآل سعود، وذلك لسبب بسيط (جدا) هو أن دولة آل سعود الوهابية تحكم على غالبية العمانيين بالكفر.

المذهب الشائع في عمان هو المذهب الإباضي. الوهابيون يعتبرون أتباع هذا المذهب كفارا (مثل الشيعة والعلويين والدروز والصوفيين إلخ).

المذهب الإباضي هو متحدر من المذهب الذي يسمى مذهب “الخوارج”. هذا المذهب حسب علمي هو أقدم المذاهب الإسلامية.

مذهب الخوارج نشأ بعد معركة صفين التي وقعت في عام 657 ميلادي. الخوارج هم في الأصل ناس مؤمنون استاؤوا مما قام به علي بن أبي طالب في معركة صفين. هم شعروا أن علي بن أبي طالب تخلى عن حكم الشرع ودخل في لعبة المساومات السياسية والبيع والشراء. بالنسبة لهم الحرب ضد معاوية كانت جهادا في سبيل الله ولم تكن لعبة سياسية. لهذا السبب هم تمردوا على علي بن أبي طالب ورفعوا شعارهم المعروف “لا حكم إلا لله”.

انشقاق الخوارج عن علي بن أبي طالب كان بداية النهاية لحكمه.

مذهب الخوارج انقرض من العالم الإسلامي ولم يبق موجودا إلا في سلطنة عمان (ويقال أيضا في المغرب العربي على ما أذكر).

المذهب الشيعي نشأ في العصر الأموي ولم يأخذ شكله النهائي إلا في العصر العباسي. المذهب السني نشأ في العصر العباسي. إذن مذهب الخوارج هو أقدم المذاهب الإسلامية الموجودة حاليا.

المهم هو أن الوهابيين يكفرون غالبية العمانيين، وبالتالي العمانيون يجب أن يتوجسوا من دولة آل سعود.

من الممكن في أي وقت مستقبلا أن يقوم آل سعود بشن حرب إبادة ضد العمانيين كما فعلوا ضد الصوفيين والشيعة وغيرهم.

ربما يكون هذا أحد الأسباب التي جعلت سلطنة عمان تنأى بنفسها عن الحرب ضد الشيعة التي أعلنها آل سعود.

سلطنة عمان ودولة الإمارات هما أكبر دولتين في مجلس التعاون الخليجي. بقية أعضاء مجلس التعاون الخليجي هم دويلات ميكروسكوبية صغيرة.

إذا انحازت الإمارات وسلطنة عمان إلى إيران ضد آل سعود فهذا يعني أن آل سعود سيصبحون لوحدهم ولن يبقى معهم أحد في المنطقة.

حتى قطر والكويت سيتخلون عن الموقف السلبي تجاه إيران.

آل سعود سيصبحون في عزلة حقيقية.

هذا الكلام يقوله الآن الأميركان وموقع دبكا، ولكنني كنت قد أشرت إليه قبل وقت طويل عندما قلت أن سياسة آل سعود تؤدي إلى عزلهم في المنطقة وأنهم في النهاية سيصبحون مثل إسرائيل.

ما قلته أصبح حقيقة. الآن آل سعود هم معزولون ولا يوجد لهم أي حليف في المنطقة سوى إسرائيل.

مبادرة لحل قضية الجزر الإماراتية المحتلة

لدى مقترح لحل قضية الجزر الإماراتية التي تحتلها إيران. هذا المقترح هو مستوحى من فكرة “تبادل الأراضي” التي أدخلها شيخ قطر مؤخرا إلى “مبادرة السلام العربية”.

الفكرة باختصار هي أن تنسحب إيران من الجزر الإماراتية المحتلة وفي مقابل ذلك تحصل على قطر.

ما رأيكم بهذا المقترح؟ أظن أن كثيرا من العرب سيؤيدونني فيه.