أردوغان رفض التعاون مع الأميركيين في سوريا… ويبدو أنه عقد صفقة جديدة مع بشار والروس لتسليمهم إدلب

الأميركان سمحوا لأردوغان باحتلال معظم شرق سوريا باستثناء المناطق الكردية.

الأميركان لم يطلبوا من أردوغان أن يتعاون مع الأكراد الأوجلانيين أو أن يشرعنهم. هم طلبوا منه فقط أن يتجنب مهاجمتهم. ولكن أردوغان رفض العرض الأميركي وأصر على أنه سوف يهاجم الأكراد الأوجلانيين ويحتل مناطقهم وينكل بهم. هو ذكر هذا الكلام صراحة في مقال يحمل توقيعه نشرته جريدة نيويورك تايمز.

أردوغان يطلب من الأميركيين شيئا يعلم أنهم لا يمكن أن يقبلوا به. أردوغان هو ليس محللا سياسيا من الشارع لا يفهم أبعاد الأمور التي يقولها. هذا الرجل يتزعم دولة كبيرة لها سفارات في أميركا وأوروبا ولها علاقات وثيقة مع الأميركان. لا شك أن هناك عشرات الخبراء الذين ينصحون أردوغان ويوضحون له ما هي الأمور التي يمكن للأميركان أن يقبلوا بها أو لا يقبلوا بها. هذا ليس إنسانا غشيما أو أبلها كما يحاول أن يظهر نفسه.

أردوغان يتعمد منذ عام 2011 أن يفشل محاولات الأميركيين للتعاون معه في سوريا. كلما حاول الأميركيون أن يتعاونوا مع أردوغان في سوريا نجده يفشل ذلك بتقديم مطالب تعجيزية يستحيل على الأميركيين القبول بها. هو الآن أصر على أن يسمح الأميركان له بمهاجمة الأكراد واحتلال مناطقهم والتنكيل بهم، وإلى جانب ذلك هو طلب من أميركا توفير دعم عسكري ضخم لتغطية تدخله في سوريا، إلى درجة أن توفير ذلك الدعم الذي طلبه سوف يتطلب من أميركا زيادة تدخلها العسكري في سوريا بدلا من تقليله.

مطالب أردوغان هذه تهدف لتعجيز الأميركان. هذا أمر واضح تماما. ما يفعله الآن هو استمرار لسياسة انتهجها منذ بداية عدوانه على سوريا.

بالتزامن مع ذلك رأينا جبهة النصرة تتنشط في إدلب وتنقض على الفصائل المحسوبة على تركيا دون أن ترد تركيا على ذلك بشيء، والآن نرى بشار والروس يرسلون تعزيزات إلى حدود إدلب استعدادا لمهاجمة المحافظة واحتلالها.

على ما يبدو فإن هناك اتفاقا بين أردوغان والروس لتسليم محافظة إدلب إلى عصابات بشار. هذا هو تفسير ما يجري الآن في إدلب. ما يجري هو نفس السيناريو الذي حصل عشية احتلال عصابات بشار لأحياء حلب الشرقية.

هناك احتمالان لما سيفعله أردوغان في الفترة المقبلة:

  1. الاحتمال الأول هو أن أردوغان اتفق مع الروس على منح محافظة إدلب لعصابات بشار في مقابل أن يسمح الروس وبشار لأردوغان باحتلال منبج (وربما مناطق أخرى واقعة شرق نهر الفرات).
  2. الاحتمال الثاني هو أن أردوغان قرر ببساطة أن يعود إلى نفس السياسة التي كان يطبقها قبل التدخل الأميركي في سوريا. هو سيعمل على تمكين عصابات بشار من احتلال كل المناطق الخارجة عن سلطة بشار لأنه يعتقد أنه بذلك سيرغم الأكراد على الرضوخ لبشار.

أردوغان يريد ربما أن يتخلص من محافظة إدلب لأنها عبء عليه. الاحتفاظ بهذه المحافظة يتطلب محاربة جبهة النصرة، وأردوغان لا يريد القيام بذلك لأنه يرى أن المسألة لا تستحق التضحية. الأفضل هو ترك العلويين يدفعون ثمن الحرب مع جبهة النصرة (هذا إذا فرضنا أن العلويين هم من سيخوضون تلك المعركة. حسب ما قرأنا فإن بشار يجلب “الشوايا” من المناطق التي يحتلها في الشرق تمهيدا للزج بهم في أتون تلك المحرقة).

العلويون على كل حال سوف يتحملون مسؤولية هذه الحرب الدموية بغض النظر عن هوية المجندين الذين سيزج بهم بشار والروس فيها. هذه الحرب سوف تسعر العداوة الطائفية بين سكان إدلب وبين العلويين فوق ما هي مسعرة أصلا. هذا ثمن استراتيجي باهظ يدفعه العلويون. أردوغان يرى لنفسه مصلحة في تدفيعهم ذلك الثمن بدلا من أن تدفعه تركيا.

تتريك محافظة إدلب هو ليس أمرا سهلا لأن هذه المحافظة تمتد عميقا في داخل الدويلة الدمشقية ومعظم سكانها هم من العرب، بخلاف منبج التي هي منطقة طرفية في الدويلة الدمشقية ويوجد بجوارها قرى تركمانية تصلح كمنصة للتتريك. أردوغان قرر ربما أن الأجدى له هو تسليم إدلب لبشار في مقابل احتلال منبج.

ليس من الوارد أن يذهب أردوغان إلى الرقة أو إلى ما هو أبعد من الرقة. إن كان أردوغان سيحتل شيئا آخر غير منبج فهو ربما تل أبيض ونحوها من المناطق المتاخمة لتركيا.

وكما قلنا من الوارد أن أردوغان لن يحتل أي شيء وأنه قرر فقط تسليم كل شيء لعصابات بشار.

نحن هنا حاولنا أن نفسر سلوك أردوغان ونحدد أهدافه، ولكننا لا نقول أن الأمور سوف تسير كما يخطط.

الإعلانات

2 thoughts on “أردوغان رفض التعاون مع الأميركيين في سوريا… ويبدو أنه عقد صفقة جديدة مع بشار والروس لتسليمهم إدلب

  1. كل التدخلات الخارجية في سوريا مفهومة, تدخل كل من الخليجيين لدعم المعارضة المسلحة مفهوم, تدخل ايران والروس لدعم النظام مفهوم ايضا.
    عدا التدخل التركي, لحتى اللحظة لم افهم لماذا دعم اردوغان المعارضة المسلحة وفتح الحدود لداعش علما أنه كان مقربا من النظام السوري قبل ال ٢٠١١ !

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s