فصل جديد من الصراع الحدودي بين تركيا وبشار الأسد… وعن مستقبل تركيا

 

في هذه الأيام تعود الحماوة مجددا لصراع الحدود بين تركيا وبشار، أو بالأحرى بين تركيا وأسياد بشار.

لو كان بشار هو من يخوض الصراع فعلا لكان الآن قابعا في زنزانة أو جثة مقبورة. هو أثبت مرارا وتكرارا أنه أبله لا يستوعب ما الذي يجري من حوله.

في البداية أشاع الأتراك أن بشار وداعميه يستعدون لمهاجمة إدلب. بعد ذلك شن أتباع تركيا هجوما على أتباع بشار في محافظة اللاذقية قتل عددا كبيرا من أتباع بشار. ثم بالأمس نشرت صحيفة “يني شفق” مقالا يتحدث عن سيطرة تركيا على مدينة حلب. واليوم أعلنت قاعدة حميميم إسقاط طائرة دون طيار أتت من مناطق تركيا.

هذه جولة جديدة من جولات صراع الحدود بين تركيا وبشار. الحديث عن سيطرة تركيا على مدينة حلب هو ليس كلاما جديا وإنما مجرد تهديد تركي مبطن لبشار. أردوغان يقول له: احمد ربك أننا أعطيناك حلب وأننا لا نسعى لأخذها منك.

لا ندري كيف ستنتهي هذه الجولة، ولكن الملاحظ عموما هو أن تركيا كانت الرابح الأكبر في الجولات السابقة. هذا يعود جزئيا إلى أن تركيا هي صاحبة خبرة قديمة في مثل هذه الصراعات الحدودية، بخلاف الأكراد السوريين على سبيل المثال (أحداث الأشهر الماضية أظهرت عقما سياسيا لدى الأكراد السوريين تسبب في مفاقمة خسائرهم في عفرين وغيرها). بالنسبة لبشار فمشكلته هي ليست نقص الخبرة. عائلة الأسد تحكم الدويلة السورية منذ نصف قرن. مشكلة بشار هي أنه غبي.

عبيد بشار يشيعون بين الناس أنه ذكي بدليل أنه ما زال قابعا في قصره في دمشق. أنا أشك كثيرا في أن هؤلاء يصدقون بالفعل أن بشار ذكي.

أفضل طريقة لكي تحكم على مستوى ذكاء بشار هي أن تتخيل نفسك في مكانه. لو كنت رئيسا لدولة عدد سكانها 23 مليون إنسان وفيها آلاف القرى والمدن التي يعود عمر كثير منها لآلاف السنين، فهل كنت ستضحي بكل هذه البلاد وكل هؤلاء الناس فقط لكي تظل في قصر الرئاسة في دمشق؟ عبيد بشار سيقولون نعم من باب النفاق، ولكن الحقيقة هي أن 99% من البشر لا يمكن أن يقبلوا بما قبل به بشار، لأنه شيء لا يقبل به إنسان سوي.

لو كنت رئيسا لشركة وقالوا لك أن خمسين موظفا في الشركة سيموتون والشركة ستخرب بسببك فإنك ما كنت ستظل في تلك الشركة. أنت كنت ستهرب من الشركة بدلا من أن تتحمل مسؤولية موت خمسين إنسانا وخراب الشركة. هذا هو ما يحصل في الواقع. البشر في الواقع لا يقبلون بأن يتحملوا مسؤولية المجازر والكوارث حتى وإن عرض عليهم المال في مقابل ذلك. من يأخذون المال في مقابل هذه الأمور هم المجرمون فحسب. نسبة المجرمين من هذه النوعية لا تبلغ 1% في أي مجتمع.

الشيء الغريب هو تصوير مجرم مختل عقليا وكأنه ذكي وناجح وفهيم.

أنا أعتقد أن هذا المعتوه بشار يتعامل مع وظيفته على أساس أنها تمثيل في تمثيل. دوره في الحياة هو أن يتظاهر بأنه يقود ويحل ويربط ويدافع ويقاوم ويفاوض إلخ. هو لن يقول أبدا أنه مجرد “رِجل كرسي” لا يحل ولا يربط بل هو سيتظاهر دائما بأنه موجود في قلب الأحداث الدولية والكونية وبأنه شيء مهم ومؤثر. هو كان يتظاهر بأنه يحكم القامشلي عندما كان في الواقع لا يحكم حتى دمشق، وأتباعه كانوا يصدقون فعلا أنه يحكم القامشلي.

الأتراك (بخلاف الأكراد وبشار) لديهم استراتيجية في سورية يتصرفون على أساسها. في الماضي شرحنا بعض جوانب هذه الاستراتيجية. هم يهتمون كثيرا بعزل الأكراد ومنعهم من التحالف مع أية جهة. لهذا مثلا شنت المخابرات التركية (بما فيها حمد بن خليفة) حملة تشويه وتحريض ضد الأكراد. أيضا الأتراك سعوا جاهدين لدفع الأكراد نحو التعاون مع بشار لأن حصول مثل هذا التعاون هو مقبرة استراتيجية للأكراد.

الأكراد لا يعرفون كيف يتعاملون مع الاستراتيجية التركية. هم لا يعرفون حتى كيف يتعاملون مع الأحداث الآنية. ما حصل في عفرين هو مثال واضح على ذلك. أداؤهم في قضية عفرين ساعد تركيا وأعطاها أكثر مما كانت تتوقعه. هي الآن استفردت بحكم عفرين وصارت تتعامل معها كما لو أنها محافظة تركية.

عندما حصلت أحداث عفرين وتوسط الأميركان فيها نصحنا الأكراد بأن يسلموا عفرين طوعا لتركيا في مقابل أن تسمح تركيا للأميركان بلعب دور فيها. الهدف من ذلك هو الحد من الخسائر ومنع تركيا من الاستفراد الكامل بعفرين. الأكراد لم يستوعبوا ذلك. هم سلموا عفرين لتركيا على طبق من فضة ثم بعد ذلك ذهبوا وارتموا في حضن بشار لكي يبرروا لتركيا ما فعلته في عفرين. المحصلة هي أن تركيا خرجت من العملية بربح صاف لا تشوبه شائبة، وفوق ذلك أخذ الأتراك “بونس” هو تلطيخ صورة الأكراد وإظهارهم وكأنهم أصدقاء لبشار.

أنا لا أفهم ما هو الهدف الذي يرتجيه الأكراد من قصة الارتماء في حضن بشار. هل هم يظنون أنهم بذلك يضغطون على الأميركان؟ أم أنهم يظنون أن ذلك يحصنهم ضد تركيا؟ أيا كان ما يظنونه فإنه خطأ.

هم جربوا الارتماء في حضن بشار قبل غزو عفرين وأثناءه. هل نفع ذلك قضية عفرين؟

ما نراه في الواقع هو أن تركيا تربح ضد غيرها في شمال سورية. بالنسبة لمدينة حلب فأنا كتبت سابقا أن احتلال تركيا لها بات تحصيل حاصل، ولكن القضية التي تشغل الأتراك حاليا هي تثبيت احتلال إدلب. هم يثيرون قضية حلب بهدف فتح جبهة أخرى للتخفيف عن جبهة إدلب، مثلما يفعلون في جبهة اللاذقية. حتى لو تنشطت جبهة حلب عسكريا فإن ذلك سيكون مجرد رسالة على غرار الرسائل التي ترسل من اللاذقية.

أنا لا أظن أن الأتراك سيواجهون مشكلة كبيرة من بشار أو الروس أو الأكراد. مشكلة تركيا الحقيقية لن تأتي من خارجها وإنما من داخلها.

هناك مخاوف كبيرة من أن سياسات أردوغان سوف تفاقم التضخم في تركيا وسوف تتسبب في تعظيم الديون الخارجية على الشركات. بعيدا عن هذه القضية، أنا لدي نظرة سلبية عموما لمستقبل تركيا واقتصادها لأسباب أعمق من قصة أسعار الفائدة وسعر صرف العملة. في الماضي تحدثت أكثر من مرة عن طبيعة الدولة التركية واقتصادها وذكرت أن هذه دولة متخلفة لا تتقدم عن الدويلة السورية التي كانت قائمة حتى عام 2011 سوى بخطوة واحدة فقط. لو أن الثورة السورية لم تحصل فإن حال الدويلة السورية الآن كان سيشبه حال تركيا. بشار كانت لديه خطط تشبه الخطط التي طبقها أردوغان وما زال يطبقها.

هؤلاء لديهم مفهوم سطحي للتنمية الاقتصادية. التنمية بالنسبة لهم هي مجرد قضية رص أحجار وإسمنت وبيع وشراء. هم لا يفهمون أهمية إصلاح الثقافة والتعليم وأهمية التواصل مع الدول المتقدمة.

جوهر التقدم لا يأتي من الحجر والإسمنت والبيع والشراء وإنما من ثقافة المجتمع. سبب إعجابي بمحمد بن سلمان هو أنه الوحيد في المنطقة الذي فهم أهمية ذلك. التنمية التي يقودها ابن سلمان هي تنمية عميقة تزيل أسس التخلف وتؤسس لدولة متقدمة. هو لا ينظر للدول المتقدمة وثقافاتها بعين العداء وإنما يسعى لتعزيز التواصل مع تلك الدول والاستفادة منها. ما يفعله ابن سلمان يختلف تماما عما يفعله أردوغان وعما أراد بشار أن يفعله.

هذا الكلام سيفاجئ الناس الذين غسل حمد بن خليفة عقولهم وأقنعهم بأن تركيا هي معجزة اقتصادية، ولكن الحقيقة هي أن الشيء الموجود في تركيا هو ليس تنمية مستدامة وإنما فورة رأسمالية بدأت تقترب من نهايتها. تركيا هي دولة ذات ثقافة متخلفة واقتصاد متخلف.

Advertisements

One thought on “فصل جديد من الصراع الحدودي بين تركيا وبشار الأسد… وعن مستقبل تركيا

  1. ههههههه شكلك متخوذق لان حناخود عفرين على طبق من دهب وبدون مانضرب رصاصة واحدة
    طيب شو بدنا نعمل اذا متل ماقلت حضرتك جماعتك حمير وراسهم يابس وماقبلوا يسلموا عفرين وقتها بالذوق وافتكروا انو الامريكي ماحيخلي جيشنا يفوت عليهم قاموا انبعصوا وخلينا اردوغان يفوت فيكم،،ولاا ماقريت الاخبار اللي عمتحكي عن تسليم عفرين!!؟؟شكلك بس بتقرا الاخبار. اللي بتعجبك،،ياحمار على اي حلب عمتحكي اذا تل رفعت مافدروا يدخلولها،،ياحمار على اي ادلب عمتحكي والطيران صرلو كم يوم عميحرق الارض تحتهم وفوقهم!!
    يابني ادم تعلم لماتحكي تقرن كلامك بادلة ووقاءع من الارض
    مو تصف اي كلام بيجي براسك وبدون اي ادلة او معطيات
    لماكنا عمنحارب على اربع جبهات مااسترجى اردوجبان يهاجمنا
    فهلاء بعدماخلصنا من كل الجبهات حيسترجي!!
    اديشك غبي ومعتوه انت!!
    واذا بتقصد يهاجمنا بكلابوا،،فمصيرهم ياحمار ماحيكون احسن من اللي حرقناهم وخلصنا عليهم
    بتذكرنا بالثورة السورية وثواره الحمير انت،،لازم توقعوا بكل جورة بتطلع بطريقكم وبعد ماتقوموا مكسرين منها بتبلشوا تبيضوا علينا مراجل واكل خرى
    يابهيم سورية كلها تحررت وانت لساتك عمتخرف وتاكول خرا وتتعرض لشخص السيد الرءيس كسار راسك وراس معلمك سلمان اللي اشتارك بكم ريال،،ثورجي اصيل انت بتنباع وبتنشرى وبينضرب فيك المثل بالدناوة والعمالة والخيانة،،موت بغيظك انت وامثالك وانتوا عمتشوفوا انتصاراتنا ودحركم متل الجرذان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s