موقع “العربية نت” ينشر فبركة حول مخاطر مشروبات الدايت


فبركة جديدة من موقع العربية نت بعد فبركة “الحوت الأزرق”:

كشفت دراسة أجرتها “الجمعية الأميركية للقلب”، أن المادة الأكثر ضررا لجسم الإنسان هي المشروبات الغازية المحلاة ببدائل السكر أو المعروفة بـ”الدايت”، لذلك يصر الخبراء على ضرورة التخلي عن تناولها نهائيا.

وتزيد المشروبات الغازية المحلاة ببدائل السكر، والتي تعتبر مشروبات مناسبة للحمية، من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية والخرف، بحسب خبراء الجمعية الأميركية للقلب.

ويؤكد خبراء الجمعية على أن “تناول حتى علبة واحدة في اليوم من هذه المشروب، التي يفترض أنها خالية من السكر، يزيد من خطر احتمال إصابة الشخص بالجلطة الدموية بثلاثة أضعاف، ومن خطر الإصابة بالخرف بـ 2.9 مرة”.

ومن بين بدائل السكر المستخدمة في تحلية هذه المشروبات مادة أسبارتام، التي أظهرت النتائج الأولية للأبحاث أنها تتحلل داخل جسم الإنسان إلى فينيل ألانين (حمض أميني) وحمض الأسبارتيك والميثانول السام للجسم.

علاوة على ذلك، فإن مادة أسبارتام كذلك تتراكم داخل دماغ الإنسان، مسببة نشاطا شاذا للخلايا العصبية، في الوقت الذي يشكّل فيه الأسبارتام بالاشتراك مع مواد أخرى موجودة في المياه الغازية المحلاة عبئا ثقيلا وساما على الكبد، ويساعد في تراكم المواد السامة في الأمعاء.

كل الكلام أعلاه هو فبركة. لا توجد دراسة توصلت إلى هذه النتائج، ولو فرضنا أن هناك دراسة توصلت إلى هذه النتائج فإن ذلك سيدل على أن من قاموا بالدراسة هم دجالون يجب طردهم من أعمالهم وربما سحب شهاداتهم، لأن نتائج دراستهم هي عبارة عن تهريج.

الأسبارتام هو ليس دواء اكتشف حديثا وإنما هو مادة غذائية تستهلك على نطاق واسع في كل أنحاء العالم منذ عقود (استخداماتها لا تنحصر في مشروبات “الدايت” وإنما لها آلاف الاستخدامات. هي تستخدم كبديل للسكر في كل شيء يستخدم فيه السكر). عندما طرحت هذه المادة في الأسواق لأول مرة قبل حوالي أربعة عقود أثير جدل حولها. آنذاك أجريت دراسات كثيرة عليها وتبين عدم وجود أضرار صحية لها. هذا الجدل صار الآن من التاريخ لأن مليارات البشر قد استهلكوا هذه المادة لمدة أربعة عقود ولو كانت هناك أضرار صحية لها لما ظلت هذه الأضرار خافية ولما بقيت المادة في الأسواق إلى الآن.

من يعملون في مجال الطب يرون هذه النوعية من الفبركات كثيرا، لأنها شائعة في الأوساط الشعبية. بعض الناس هم مهووسون بفبركة الإشاعات حول المواد الغذائية المصنعة والأدوية واللقاحات. هذه الظاهرة في اعتقادي هي شكل من أشكال الفوبيا أو الخوف غير العقلاني.

الإنسان بطبيعته هو كائن خوّاف. الإنسان يخاف أمورا كثيرة. بعض مخاوف الإنسان هي مبررة وعقلانية، وبعضها الآخر هو غير عقلاني ينبع إما من الجهل أو من اعتلالات نفسية. الخوف من المواد الغذائية المصنعة والأدوية واللقاحات هو خوف غير عقلاني نابع من غريزة بدائية هي غريزة الخوف من التسمم. هذه الغريزة توجد لدى الحيوان كما الإنسان. هذه الغريزة –على سبيل المثال– تجعل الإنسان والحيوان يأنف من أكل الأشياء ذات الطعم المر، لأن النباتات والثمار السامة هي غالبا مرة الطعم.

الخوف من التسمم هو شيء صحي إذا كان في حدود العقل، ولكنه لدى بعض الناس غير محدود بالعقل. هم يختلقون أكاذيب لا أساس لها حول مواد غذائية وأدوية ولقاحات.

أنا لدي انطباع شخصي بأن المشروبات الغازية هي من أكثر الأمور التي تسبب الذعر والخوف والقلق لبعض الناس في العالم العربي، لأنني منذ صغري أرى خزعبلات تنسب لهذه المشروبات، ليس فقط خزعبلات حول أضرار صحية وإنما أيضا خزعبلات سياسية ودينية (مثلا أذكر عندما كنت صغيرا أنني سمعت قصة تقول أن كلمة Pepsi هي اختصار لعبارة pay every penny to save Israel، وأن شعار Coca-Cola يقرأ بالعربية “لا محمد لا مكة”).

لا أدري ما هو السبب الذي يجعل المشروبات الغازية مخيفة لبعض الناس، ولكن لدي اقتراحات:

  • بعض الناس قد يخافون (في عقلهم اللاواعي) من الغاز والفرقعة التي تنبعث من هذه المشروبات، لأنها شيء غير عادي لا يوجد في المشروبات الأخرى.
  • بعض الناس قد يخافون من الألوان التي تصبغ هذه المشروبات. أنا رأيت أناسا يشربون “السفن أب” دونما خوف (بل وينسبون له فوائد صحية) ولكنهم نفسهم يخافون من البيبسي والكولا.
  • بعض الناس قد يخافون من هذه المشروبات لاعتقادهم بأنها تأتي من بلاد الكفار، والكفار لا يؤمن جانبهم وقد يدسون السم في الغذاء.

بعيدا عن الخزعبلات، الطب لا ينصح بالمشروبات الغازية لسبب وحيد هو احتوائها على تركيز عال من السكر. إذا استعيض عن السكر بمادة محلية أخرى (مثلا الأسبارتام) فإن المشروبات الغازية تغدو غير ضارة. أنا شخصيا أظن أن مشروبات “الدايت” هي صحية، لأن الغاز الذي ينبعث منها يسبب انتفاخ المعدة والشعور بالشبع، والنتيجة هي تقليل الأكل والتحكم بالوزن، وهذه فائدة صحية كبيرة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s