بيان “بسام الملك” يعبر عن موقف أردوغان… وعودته إلى حضن بشار الأسد قد تكون بإيعاز من المخابرات التركية

هذا الموقف هو ما يريده أردوغان.

الدليل على ذلك هو بعض العبارات الواردة في بيان هذا العائد إلى حضن بشار الأسد والتي من الواضح أنها مقتبسة من أدبيات المخابرات التركية. على سبيل المثال، هو أشار إلى “التآمر الخليجي والأمريكي والغربي الذي يهدف إلى تقسيم سورية”. بهذه العبارة هو لم يصب تركيا ولكنه أصاب كل الجهات التي تدعم المعارضة واعتبر أنها تتآمر لتقسيم سورية. 

في البيان هو قال أيضا “أعلن التزامي بوحدة سورية أرضاً وشعباً وأرفض كل المشاريع التقسيمية من فيدرالية وإدارة ذاتية، والتمسك بسيادة الدولة السورية على كامل الأرض السورية، ودعم الجيش العربي السوري بمواجهة الإرهاب والمجموعات الإرهابية”. بهذه العبارة هو يتحدث عن قسد والأميركان. المجموعات الإرهابية التي يقصدها لا تشمل فقط معارضة الائتلاف ولكنها تشمل أيضا قسد.

أنا لا أعتقد أن هناك في هذا البيان ما يسيء الأتراك، بل الحقيقة هي أن البيان يعبر عن السياسة التركية الواقعية كما نراها على أرض الواقع. ما ورد في البيان هو السياسة الرسمية غير المعلنة للحكومة التركية، ومن الوارد أن الحركة التي قام بها هذا الشخص هي بوحي من المخابرات التركية بهدف تشجيع أعضاء آخرين في الائتلاف على التعاون مع بشار الأسد بشكل علني.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s