ترمب قد يضرب بشار الأسد بسبب البراميل المتفجرة وليس فقط السلاح الكيماوي… وعن السبب الحقيقي للضربات

المتحدث بلسان ترمب شون سبايسر قال اليوم أن بشار الأسد قد يتعرض لضربة أميركية جديدة بسبب استخدامه السلاح الكيماوي أو البراميل المتفجرة.

 هو ذكر البراميل المتفجرة ثلاث مرات في مؤتمره الصحفي. تلك لم تكن زلة لسان وإنما كلام مقصود.

على ما يبدو فإن دونالد ترمب يرغب في توجيه المزيد من الضربات لبشار الأسد. توجيه المزيد من الضربات يتطلب توضيحا للرأي العام حول أسبابها. الحديث عن السلاح الكيماوي لوحده لن يكون كافيا لتوضيح سبب الضربات لأن بشار الأسد قد يمتنع عن استخدام السلاح الكيماوي ويستخدم بدلا من ذلك أسلحة أخرى. هذا حصل بالفعل خلال اليومين الماضيين. بشار الأسد والروس أحرقوا بالأمس بلدة سراقب دون أن يستخدموا الكيماوي.

ترمب يحاول أن يوضح للرأي العام سبب الضربات المقبلة لبشار الأسد: هي لن تكون فقط بسبب الكيماوي وإنما بسبب البراميل المتفجرة.

بالأمس هدد الروس والإيرانيون بأنهم سيردون، ولكن كيف سيردون؟ هل سيضربون إسرائيل؟ إذا ضربوا إسرائيل فهذا سيكون مبررا ممتازا لكي تشرع إسرائيل في حملة قصف شاملة لبشار الأسد.

هل سيسقطون طائرات أميركية؟ إذا فعلوا ذلك فأميركا ستدمر دفاعات بشار الأسد الجوية.

قبل فترنا كتبنا عن موضوع القصف الإسرائيلي وتوقعنا أن تكون هناك حملة قصف إسرائيلية شاملة لبشار الأسد. الآن نحن نرى أن أميركا دخلت بنفسها على خط القصف. كل هذه الأمور هي مترابطة.

أنا أعتقد أن أميركا كانت تبيت النية لقصف بشار الأسد منذ أسابيع. بداية المشكلة في رأيي هي التمدد الأرعن الذي قام به بشار الأسد وبوتن باتجاه الرقة. بوتن كان يريد أن يجلب بشار الأسد إلى مكان قريب من الرقة وكان يتصور أنه بذلك سيفشل عملية تحرير الرقة وسيدمر صورة أميركا وهيبتها. أنا كتبت عن الموضوع في حينه وشرحت أبعاده وخطورته. تلك القضية في رأيي هي السبب الحقيقي الذي جعل الأميركيين يغيرون سياستهم ويقررون ضرب بشار الأسد. هم في البداية أعطوا الضوء الأخضر لإسرائيل لقصف بشار الأسد والقوات الإيرانية، والآن هم صاروا جاهزين لقصف بشار الأسد بأنفسهم.

بشار الأسد أراد أن يذهب إلى الرقة لكي يطرد أميركا من هناك. ما يحصل له الآن هو النتيجة التي كان يجب أن يتوقعها.

هذا ليس حكومة شرعية ولكنه مجرد مجرم معتوه مصاب بجنون العظمة. هو لم يكتف بما فعله في حلب ولكنه أراد الذهاب إلى الرقة لكي يكرر فيها ما فعله في حلب.

Advertisements

3 thoughts on “ترمب قد يضرب بشار الأسد بسبب البراميل المتفجرة وليس فقط السلاح الكيماوي… وعن السبب الحقيقي للضربات

  1. الأسد يريد تحرير الرقة من داعش..

    الاعتداء على الجيش السوري وهو يحاول تحرير الرقة من داعش سيكون له تأثير معاكس ويتحول الأسد إلى بطل قومي..

    فهمت منك أن روسيا مستعجلة لجر رجل أمريكا… وهذا ما حصل.. فكيف سيكون رد روسيا بهذه الحالة..

  2. هههههههه ياحرام خاذوق الشعيرات وإقلاع الطائرات منو بعد كم ساعة جنننكم وخلى سمعة امريكا وسلاحها وصواريخها بالأرض
    كنتوا تحاولوا تخوفونا وتبعبعوا عن التدخل العسكري الأمريكي وضخامتو وقوتو.,وبالأير طلع متل الضراط على البلاط وروسيا عملت حظر جوي لطيارات أسيادكم فوقها وأضافت عليه تسليح الجيش والدفاع الجوي السوري بكل مايلزمه وبأحدث الأسلحة.,ياعمو فهم.,روسيا بأسلحتها وشبكات الدفاع الجوي ممن اس بكل أنواعوا بالإضافة لأكتر من 20 مطار سوري بإمكانها إستعمالهم هي أقوى من أمريكا عسكريآ بهالبقعة الجغرافية عداعن أن وجود أمريكا غير شرعي.,يعني الحمار صار يفهم وأنتو لسه مافهمتو وعمتبيعونا عنتريات.,بالمختصر المفيد شخينا على راسكم وراس أسيادكم وخروووووووها ئشة لفة ^_^

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s