مثال آخر على التحريض الطائفي وانعدام المصداقية في إعلام معارضة الائتلاف

موقع “زمان الوصل” نشر قبل يومين مقالا تهجم فيه على حزب پيد بسبب عدم إدانته لما حصل في خان شيخون.

هذا مقال لقيادي في حزب پيد يطالب بالتحقيق في الجريمة ومعاقبة مرتكبيها. هذا بيان لقسد يطالب بنفس الأمور.

المقال الذي نشره “زمان الوصل” هو مقال خطير جدا. هو لا يتحدث عن قضية بسيطة ولكنه يتحدث عن جريمة كبيرة ويزعم أن حزب پيد لا يمانعها. ذلك المقال هو في جوهره مقال تحريضي ضد الأكراد ومحاولة لتغذية النزعة المعادية للأكراد. بعد نشر ذلك المقال الخطير لم يهتم الموقع بنشر البيانات التي صدرت عن حزب پيد وقسد بخصوص الجريمة. الموقع أفهم قراءه أن الأكراد لا يمانعون ما حصل في خان شيخون.

هذا هو النهج المخابراتي التركي الذي يسعى لتقسيم سورية. هم يغذون صراعا عربيا-كرديا لكي يقسموا سورية إلى مناطق كردية ومناطق عربية، وبعد ذلك سيحتل أردوغان أجزاء من سورية بزعم محاربة التقسيم الذي تسبب به أردوغان نفسه.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s