حزب پيد نحو التشبيح الطائفي بالتعاون مع الروس؟

ما أسوأ هذا الكلام:

http://www.alhayat.com/m/story/20974812

ولم يستبعد قائد «وحدات حماية الشعب» حصول تنسيق مع روسيا في عملية تقوم بها فصائل عربية وكردية تنطلق من شمال غربي حلب باتجاه محافظة إدلب التي يسيطر عليها «جيش الفتح» الذي يضم فصائل بينها «فتح الشام» (النصرة سابقاً) التي انضوت لاحقاً مع فصائل أخرى ضمن «هيئة تحرير الشام». وقال: «إذا طلب منا محاربة داعش سنحاربه في كل مكان. وإذا طلب منا محاربة النصرة في إدلب سنحاربها أيضاً».

الميول التشبيحية الإجرامية لحزب پيد هي ليست خافية. ما يضبط هذا الحزب ويجعله يظهر بمظهر حضاري هو التأثير الأميركي عليه. دون التأثير الأميركي فإن هذا الحزب هو مستعد لأن يتحول إلى ميليشيا طائفية إجرامية لا تختلف بشيء عن ميليشيات بشار الأسد وإيران.

حزب پيد كان في السابق يريد أن يتفاهم مع معارضة الائتلاف، ولكن تلك المعارضة رفضت التفاهم معه وناصبته العداء المطلق. لهذا السبب صار الحزب يروج لمقولة مفادها أن معارضة الائتلاف هي مجرد تنظيمات إرهابية لا تختلف بشيء عن داعش. الحزب الآن يطور موقفه أكثر ويقول (حسب التصريح أعلاه) أنه مستعد للمشاركة في حرب إبادة طائفية ضد الشعب الثائر في إدلب.

هذا التصريح هو من أغبى الأشياء التي قرأتها في حياتي لأكثر من سبب، أهمها هو أن هذا التصريح يقوض موقف حزب پيد نفسه أمام تركيا. إذا كان حزب پيد يرى أن الثورة في إدلب هي مجرد إرهاب يجب أن يكافح بالقوة العسكرية فلماذا يجب على الأميركان وغيرهم أن يعارضوا تركيا عندما تقول أن الثورة الكردية هي مجرد إرهاب يجب أن يكافح بالقوة العسكرية؟

هذا التصريح يكشف أن نظرة “سيبان حمو” للوضع في إدلب هي نفس النظرة الإجرامية الشاذة التي لدى الروس والإيرانيين والتي تتناقض مع نظرة الأميركيين ومعظم المجتمع الدولي. هذا التصريح يخرج حزب پيد من خانة القوى المعتدلة ويضعه ضمن معسكر المجرمين الذين يجب أن يساقوا إلى محاكم.

لو نفذ حزب پيد هذا الكلام فأنا لا أدري كيف يمكن للعلاقة بينه وبين الأميركيين أن تستمر. الموقف الأميركي الرسمي هو ضد الجرائم في سورية وأميركا سبق أن فرضت الكثير من العقوبات على أشخاص وجهات متورطين في تلك الجرائم وفي دعمها. بعض العقوبات استهدف جهات روسية وإيرانية. هناك في الكونغرس الأميركي “قانون  قيصر” الذي يستهدف بالعقوبات أية جهة تتعاون مع بشار الأسد. لا أدري كيف يتصور حزب پيد أنه سينجو من العقوبات والإدانة والمحاكمات في حال تورط فيما يتحدث عنه سيبان حمو.

في إدلب (وفي غيرها من مناطق معارضة الائتلاف) توجد ثورة شعبية ضد بشار الأسد. الإرهاب الموجود هناك هو ليس أصل المشكلة وإنما مجرد قشرة خارجية تغطي المشكلة. هذا الكلام هو معروف تماما للأميركيين وسواهم. حتى الروس والإيرانيون يعرفون هذا الكلام ولكنهم يتظاهرون بعدم معرفته وينفذون مشروعا إجراميا للتطهير الطائفي.

قضية إدلب لا يمكن أن تحل سوى بحل سياسي حصرا. لا بد أولا من محاكمة بشار الأسد ومعاقبته، وبعد ذلك يجب عقد مصالحة بين الشعب في إدلب (وغيرها) وبين مؤيدي بشار الأسد، ثم في النهاية ستبدأ مرحلة الحرب ضد الإرهابيين، وشعب إدلب نفسها يجب أن يشارك في تلك الحرب ويكون في مقدمتها. هذا هو الحل الوحيد لقضية الإرهاب في إدلب. هذا الحل هو وجهة النظر الأميركية والأوروبية وليس مجرد وجهة نظري الشخصية. الكلام الذي تفوه به سيبان حمو هو إجرام وتشبيح محض. سيبان حمو يجب أن يحاكم ويعاقب في حال نفذ فعلا ذلك الكلام.

على كل حال، هذا التصريح هو مجرد تصريح عابر مقتضب ونحن لا نعلم تماما ما هو المقصود به، ولكن ظاهر التصريح هو سيء جدا.

إذا حاولنا أن نؤول التصريح لكي نقلل من سوءه فإن التأويل قد يكون كما يلي: المتحدث يقصد أن روسيا ستدعم قسد وفصائل من المعارضة المعتدلة في إدلب بهدف تحرير إدلب من جبهة النصرة دون إعادتها إلى حضن بشار الأسد. لو كان هذا هو المقصود فإن التصريح يظل سيئا جدا. أولا، هل روسيا يمكن أن تدعم عملية لتحرير إدلب دون إعادتها إلى حضن بشار الأسد؟ هذا لا يبدو كلاما واقعيا. ثانيا، لو ذهبت قسد لمحاربة جبهة النصرة في إدلب بدعم من روسيا فالمتوقع هو أن معظم الشعب هناك سوف ينحاز إلى جبهة النصرة ضد قسد وروسيا، خاصة في ظل التحريض التركي. النتيجة سوف تكون حمام دم طائفي. هذه الحرب ستتحول إلى حرب عرقية بين أكراد عفرين وحلب من جهة وبين عرب إدلب وريف حلب من جهة ثانية. أنا لا أفهم كيف يمكن لكردي أن يزج أكراد حلب وعفرين في هكذا حرب طائفية شنيعة. هذه الفعلة ستكون مثل ما فعله بشار الأسد بالعلويين.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s