قسد ما زالت تمارس أعمالا انتقامية بحق مؤيدي داعش… والتحالف الدولي ما زال يتحمل المسؤولية

خبر جديد يتحدث عن انتهاكات تقوم بها قسد ضد مؤيدي داعش.

معارضة الائتلاف هي ليست مصدرا موثوقا فيما يتعلق بانتهاكات قسد، ولكن هذا الخبر هو منسوب إلى محام من المنطقة، وهو يذكر معلومات تفصيلية، بالتالي الخبر يجب أن يؤخذ بجدية ويجب أن يحقق فيه.

كما قلنا سابقا: الأعمال الانتقامية ضد مؤيدي داعش هي أمر متوقع لأن كثيرا من الناس لهم ثارات مع داعش ومؤيديها. منع الأعمال الانتقامية هو مسؤولية التحالف الدولي. التحالف الدولي يجب أن يلزم قسد بتأسيس محاكم عسكرية لمحاكمة عناصر داعش وأيضا لمحاكمة عناصر قسد الذين يرتكبون تجاوزات. امتناع التحالف الدولي عن تأسيس محاكم يدل على أن التحالف لا يهتم بمنع الأعمال الانتقامية وانتهاكات حقوق الإنسان.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s