تطور نوعي جديد في عمل ثوار الائتلاف: تحييد المناطق غير السنية

هذا البيان هو تطور نوعي آخر نشاهده في الهجوم على حماة:

البعض سوف يظنون أن هذا البيان يخدم بشار الأسد لأنه يريحه من عناء الدفاع عن محردة، ولكن هذا التفكير ليس صحيحا.

هذا البيان سوف يثبط عزيمة القتال لدى مؤيدي بشار الأسد العلويين في حماة، خاصة إذا التزم ثوار الائتلاف بمضمونه.

العلويون في حماة وغيرها لا يقاتلون لأجل الدفاع عن مملكة بشار الأسد. هم يقاتلون للدفاع عن أنفسهم. إذا شعروا بعدم وجود خطر وشيك يتهدد مناطقهم فهذا سيضعف عزيمة القتال لديهم. هم سيفضلون أن يبقوا في مناطقهم للدفاع عنها بدلا من الذهاب إلى مناطق بعيدة والموت فيها.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s