تعليق صور بشار الأسد في المدن لا يعني أنه يسيطر عليها بالفعل

في المقالات الأخيرة ربما أكون بالغت بعض الشيء في تصوير خسائر قسد وداعميها الأميركان.

المبالغة هي موجودة أيضا في الإعلام العربي.

قسد والأميركان ما زالوا موجودين في منبج. صحيح أنهم سمحوا لبشار الأسد بالدخول وتعليق صوره هناك، ولكنهم لم يخرجوا من المدينة.

منبج هي الآن اسميا تحت سيادة بشار الأسد، ولكنها في الواقع ما زالت تحت سيطرة قسد والأميركان، لأنهم ما زالوا القوة الأهم هناك.

الوضع في منبج صار يشبه الوضع في الحسكة والقامشلي. بشار الأسد هو موجود اسميا في كل تلك المدن وهو يدعي السيادة والسيطرة عليها، ولكن السيادة والسيطرة الفعلية هي لقسد.

هذا ليس وضعا رائعا. الوضع الرائع هو تطهير المدن بالكامل من بشار الأسد وإزالة كل صوره منها، ولكن الظروف القاهرة (أردوغان) ترغم قسد والأميركان على تعليق صور بشار الأسد.

الصور هي مجرد صور. تعليق صور بشار الأسد في مدينة معينة لا يعني أنه الأقوى هناك. أحداث مدينة الحسكة التي حصلت قبل نحو عام هي مثال مهم على ذلك.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s