إنجاز تركي جديد بعد إنجاز تدمير حلب: اتفاق أستانة سوف “يشرعن” الفصائل المسلحة التي ستعود إلى حضن ذيل الكلب

في هذه الأيام صارت دعاية المخابرات التركية أشبه ببرنامج ترفيهي.

كلما قرأت مقالا من وحي المخابرات التركية أشعر وكأنني قرأت نكتة.

في البداية أتحفنا الأتراك بأن صفقة “الباب مقابل حلب” هي إنجاز تركي تحقق بفضل بوتن. حسب زعم المخابرات التركية فإن تدمير حلب وتهجير سكانها كان مكرمة منحها بوتن لتركيا. هذه المكرمة تدل على “تحول روسي نحو تركيا”.

هذا المقال يحوي طرفة جديدة على نفس الشاكلة. المقال يريد أن يقول لنا أن اتفاق أستانة سيتضمن مكرمة جديدة من بوتين لتركيا وهي أنه سيشرعن الفصائل الإسلامية التي ستعود إلى حضن ذيل الكلب.

أنا كنت أظن أن هدف معارضة الائتلاف هو إسقاط ذيل الكلب، ولكن هذا المقال يقول لنا أن هدفهم هو الحصول على الشرعية من ذيل الكلب. إذا كان هذا بالفعل هو هدفهم فلماذا دمروا مدينة حلب؟ هل هذا الهدف كان يستحق تدمير مدينة حلب؟

هناك أمر يجب أن يكون واضحا لأردوغان وأتباعه: من يحصل على الشرعية من ذيل الكلب هو في حكم ذيل الكلب. هو لن يكون معارضا وإنما سيكون مجرد شبيح جديد ينضم إلى قافلة الشبيحة الذين يقاتلون مع ذيل الكلب.

ذيل الكلب هو فاقد للشرعية وسيحاكم في النهاية كمجرم حرب. هو ليس مؤهلا لشرعنة أحد.

هذه “الشرعنة” التي سيحصل عليها ثوار أردوغان من ذيل الكلب هي مبرر إضافي لملاحقتهم قضائيا على جرائم الحرب التي ارتكبوها.

أنا أخشى أن يكون الموقف الروسي الرافض لإشراك هيئة المفاوضات في هذه المهزلة هو مجرد لعبة نفسية هدفها خداع آل سعود. من المحتمل أن الروس سوف يغيرون موقفهم في اللحظة الأخيرة وسوف يقبلون بإشراك هيئة المفاوضات، وآنذاك هم سيتوقعون من هيئة المفاوضات أن تهرول للمشاركة لكي تستفيد من المكرمة الروسية وتنال قسطا من “الشرعنة”.

اتفاق أستانة هو نفسه بحاجة إلى شرعنة لأنه يحصل خارج مظلة الأمم المتحدة ودون مشاركة أميركية أو أوروبية أو عربية. هذا مجرد اتفاق إقليمي بين ثلاث دول مارقة مجرمة وهو لا يمكن أن يكون ملزما للمجتمع الدولي. يجب على آل سعود أن يعوا ذلك جيدا. هم أيضا يجب أن يعوا أن الأزمة السورية ما زالت بعيدة جدا من نهايتها. هناك مساحات شاسعة من سورية ما زالت خارج سيطرة ذيل الكلب وإيران. إذا سيطرت قسد وحلفاؤها على محافظتي الرقة ودير الزور إلى جانب محافظة الحسكة التي يسيطرون عليها بالفعل فهذا سيجعل من اتفاق أستانة مجرد نكتة.

محافظات الحسكة والرقة ودير الزور تنتمي إلى ما يسمى في قاموس القومية الدمشقية بالمحافظات غير المفيدة، ولكن الحقيقة هي أن هذه المحافظات تضم القسط الأكبر من الموارد الطبيعية للدويلة الدمشقية. خسارة الدويلة الدمشقية لهذه المحافظات ستجعلها غير قابلة للحياة.

Advertisements

2 thoughts on “إنجاز تركي جديد بعد إنجاز تدمير حلب: اتفاق أستانة سوف “يشرعن” الفصائل المسلحة التي ستعود إلى حضن ذيل الكلب

  1. هههههههههههههه ياحرام ياهاني كيف عمتركض متل الكلاب ورى السعودية لأن مابقيلك حدا
    حتى أمريكا بعد ماخوذقتكم (ذكرت هالشي أنت بأخر مقال الك) حتى امريكا فقدت الأمل منها
    لك ماقلتلك حيجتمعوا عليكم ويدعسوا عرووسكم إذا مابتقعدوا عاقلين.,.بس مشكلتك عنيد وتنح

  2. لا، مشكيلتوا مش عنيد وتنح! مشكيلتوا انوا حمار باربع محركات، وذيل خنزير، وعميل لأي واحد من خارج الوطن والوطنية. بفكر حالة محلل سياسي، وهو بغل اللة في برسيموا. هو ومن اتبعه من الغاويين بقيوا يكذبوا على حالهم وعلى الناس حتى صدقوا اكاذيبهم بانفسهم، وما عادوا قادرين يتراجعوا. انا بقول اللة لا يردكم ايها العملاء الصغار، ومصيركم انكم لن تجدوا لكم مكانا حتى في مزبلة التاريخ. احسن لك ان تغادر من الآن عند العميل “كبيرهم الذي علمهم السحر” البرزاني. حتى البرزاني التافة والعميل، ابا عن جد، لن يقبل بك وباشكالك يا هاني يا ذيل الخنزير، اذا كان هذا هو اسمك الصحيح.

    وستنتصر سوريا، قلب العروبة النابض، وتبقى شعلة المقاومةمشتعلة حتى تقتلع كل من تآمر على سوريا وعلى فلسطين وعلى العراق. وتبا لك ولأمثالك من الساقطين……

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s