الاستعانة بإسرائيل لوقف الإبادة التي تنفذها إيران هي فكرة جيدة… وعما يريده أردوغان من ترمب

ما زال الإعلام الموالي لإيران يستخدم قضية إسرائيل لتبرير الإبادة الإيرانية.

هذا الخطاب الرديء هو موجه حصرا إلى جمهور إيران، لأن هذا الجمهور هو الفئة الوحيدة التي يمكن أن تقبله. إيران تبث هذا الخطاب المستهلك لتأكيد روايتها بأن ما تفعله في سورية هو إبادة لعملاء إسرائيل.

بعيدا عن تفاهات إيران، الاستعانة بإسرائيل لوقف ما يجري في سورية هي فكرة حصيفة. هذه الفكرة هي مبررة وفق مبدأ “أهون الشرين”.

إسرائيل هي سيئة ولدينا مشاكل قديمة معها، ولكن ما فعلته إسرائيل طوال تاريخها (مع كل العرب وليس فقط مع السوريين) هو أقل مما فعلته إيران في حلب. ليس من الخطأ أن نستعين بشيطان صغير لدفع ضرر شيطان أكبر بكثير.

لو تدخلت إسرائيل في سورية فإن أقصى ما قد تفعله هو احتلال شريط حدودي جديد أو نحو ذلك. هذه الخسارة ستكون أهون بكثير من استمرار الاحتلال الإيراني وذيل الكلب لعدة عقود أخرى.

فكرة التدخل الإسرائيلي في سورية هي ليست خيالية. إسرائيل ترغب في أن تتدخل وأن تؤسس شريطا حدوديا، ولكنها عاجزة عن فعل ذلك. طبعا الإسرائيليون لن يقولوا للمعارضة السورية أنهم لا يستطيعون التدخل لأن قولهم لهذا الكلام سوف يضر بهيبتهم التي هي رأس مالهم وسر قوتهم. الإسرائيليون سوف يقولون في العلن أنهم لا يرغبون في التدخل، ولكن الحقيقة هي أنهم يرغبون في التدخل ولكنهم عاجزون عنه لنفس الأسباب التي أعجزت تركيا عنه (التدخل التركي الحالي لا يحتسب، لأنه تدخل لمصلحة ذيل الكلب وليس ضده. أنا أتحدث هنا عن تدخل ضد ذيل الكلب وليس لمصلحته).

إسرائيل وتركيا وآل سعود كلهم يريدون التدخل ضد ذيل الكلب، ولكنهم عجزوا عن ذلك بسبب أوباما وصفقته مع الإيرانيين. هم الآن يأملون من ترمب أن يمنحهم غطاء للتدخل. إسرائيل حاولت أن توجه رسالة عملية إلى ترمب عبر الضربات الجوية التي نفذتها مؤخرا وعبر ما نشرته صحيفة الأخبار حول اختراق إسرائيلي لخط الهدنة في منطقة نهر اليرموك. هذه التحركات الإسرائيلية التصعيدية ضد ذيل الكلب هي رسائل موجهة لترمب تقول له أننا نريد التدخل في سورية ضد ذيل الكلب.

نفس التحليل ينطبق على تصريح أردوغان الأخير ضد ذيل الكلب، ولكنني رغم ذلك التصريح لا أرتجي خيرا من أردوغان. أردوغان يريد من ترمب أن يساعده في حرب الإبادة ضد الأكراد، ويريد منه أن ينقلب على الأكراد السوريين. المطالب التي يريدها أردوغان من ترمب هي تعجيزية. لهذا السبب أنا أتوقع أن علاقات أردوغان مع الأميركان سوف تظل سيئة، وأردوغان سوف يستمر في دعم ذيل الكلب وتمكينه بحجة مكافحة الخطر الكردي.

أردوغان أصدر قبل أيام حكما بالسجن المؤبد 35 مرة ضد صالح مسلم. هذه طبعا رسالة موجهة لترمب. ولكن ما هو معنى هذه الرسالة؟ أظن أن أردوغان يريد من ترمب أن يسحب القوات الأميركية من مناطق قسد لكي تتمكن قوات إيران وذيل الكلب من احتلال هذه المناطق (مثلما حصل في حلب والباب). ولكن لو أصدر ترمب أوامر كهذه فسوف تقوم القيامة عليه في أميركا.

كل الناس في أميركا يقولون أن أوباما تخلى عن سورية وتركها فريسة لروسيا وإيران، ولكن الحقيقة هي أن أوباما سيطر على قسم من سورية هو القسم الذي بحوزة قسد. هذا القسم كان يمكن أن يكون أكبر لولا عملية درع الفرات (لولا عملية درع الفرات لكانت مناطق قسد امتدت إلى مدينتي الباب وحلب).

ما يريده أردوغان من ترمب هو أن يسحب القوات الأميركية من مناطق قسد ويسلمها لإيران وروسيا. كيف يمكن لأي رئيس أميركي أن يفعل شيئا مجنونا كهذا؟ حتى لو أصدر ترمب الأوامر التي يريدها أردوغان فإن وزارة الدفاع لن تنفذ هذه الأوامر.

هناك احتمال آخر وهو أن أردوغان يريد من أن أميركا أن تسمح له بغزو مناطق قسد. هذا الاحتمال هو أسوأ وأصعب من الاحتمال السابق، لأنه عبارة عن جريمة مركبة متعددة الأبعاد. لو سمحت أميركا لأردوغان باحتلال مناطق قسد فهذا يعني أن أميركا ستسمح لدولة أجنبية بغزو قسم من سورية دون موافقة سكان ذلك القسم الذي تريد تركيا غزوه. مثل هذا الغزو سيؤدي إلى جرائم هائلة ضد الإنسانية، لأن تركيا تكن عداوة معروفة للأكراد السوريين وهي ستنكل بهم لو تمكنت من احتلال مناطقهم. سماح أميركا بهذا الغزو يعني أنها ستغدر بحلفاءها الوحيدين في سورية الذين حاربوا داعش عندما كان أردوغان يدعم داعش. هذه الخيانة ستدخل في سجل أميركا التاريخي وستؤثر بشكل كارثي على سمعة أميركا وعلى عملياتها المستقبلية.

ما يريده أردوغان من ترمب هو مستحيل التحقيق. لهذا السبب المشكلة بين أردوغان والأميركان سوف تستمر.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s