ثلاثة تفسيرات محتملة للقصف الذي تتعرض له القوات الإيرانية في سورية

أنا أطرح عدة تحليلات للقصف الذي تتعرض له القوات الإيرانية في سورية لأن المسألة غامضة وتحتمل عدة تفسيرات.

هناك ثلاثة احتمالات (مرتبة من الأقل احتمالا إلى الأكثر احتمالا):

الاحتمال الأول: تركيا هي التي تقصف القوات الإيرانية في سورية. هذا الاحتمال كان سيبدو خياليا جدا يوم أمس، ولكنه اليوم ليس خياليا جدا لأن أردوغان قال أن الإطاحة ببشار الأسد هي هدفه الوحيد. هناك أيضا قضية الانتقام التركي من القصف الذي تعرضت له القوات التركية قرب مدينة الباب.

الاحتمال الثاني: القصف هو أميركي وإسرائيلي، وهدفه هو معاقبة إيران على ما جرى في حلب. الأميركان قالوا قبل فترة أن أحد خيارات الرد على تدمير حلب هو قصف مواقع ذيل الكلب دون الإعلان عن ذلك.

الاحتمال الثالث: القصف هو أميركي وإسرائيلي، ولكنه ليس متعلقا بقضية حلب، بدليل أنه تأخر كثيرا ولم يحصل إلا بعدما وقعت الكارثة في حلب بالفعل. الهدف من هذا القصف هو إضعاف إيران في سورية بهدف تحرير ذيل الكلب من سطوة إيران وإعادة تأهيله لكي ينفذ الاتفاقات السرية التي عقدها مؤخرا مع إسرائيل.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s