إيران تستخدم السيسي لمنح غطاء عربي سني لمجازر حلب الطائفية

بعض الجهات تتداول أخبار عن مشاركة عسكرية مصرية في دعم الاحتلال الإيراني لسورية.

ليس من الواضح أن هذه الأخبار هي صحيحة، ولكن سواء كانت صحيحة أم لا فإن هذا لا يغير شيئا. الإيرانيون هم ليسوا محتاجين لمساعدة عسكرية من مصر. كل ما يحتاجونه من مصر هو مجرد غطاء سياسي، وهم حصلوا على هذا الغطاء بالفعل بفضل الأخبار التي راجت وانتشرت حول مشاركة مصر في المجازر.

إيران تقوم بعملية تطهير ضخمة في مدينة حلب. هذه المدينة كانت أكبر مدينة في سورية لآلاف السنين، ولكنها الآن فرغت من معظم سكانها. للتعتيم على هذا التطهير الطائفي الضخم إيران تستفيد من نشر أخبار تتحدث عن مشاركة مصر في المجازر.

أنا لا أظن أن مصر لها أي دور حقيقي في مجازر حلب، ولكن الإيرانيين يستغلون ضعف السيسي وبلاهته لتحميل مصر قسطا من هذا الوزر الضخم.

العالم كله يصيح ويستنكر ما يجري في حلب، ولكن السيسي هو صامت، بل هو أقرب إلى تأييد ما يجري. هذا الموقف هو الذي شجع إيران على تحميل مصر جزءا من مسؤولية الجريمة.

السيسي لا يفهم ما الذي يجري في حلب، ولكنني أظن أنه في المستقبل سيفهم ما الذي جرى وسيندم. هو أضر بنفسه قبل أن يضر بمصر.

السيسي يتصور أن ما تفعله إيران في حلب هو مثل أحداث رابعة العدوية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s