غزوة حلب التي يشنها ثوار الائتلاف من الصعب أن تنجح بسبب عدم واقعية أهدافها

الغزوة التي يشنها ثوار الائتلاف في مدينة حلب حققت نجاحات لافتة، ولكنني أشك في استمرار هذه النجاحات.

أنا لا أعلم ما هي خطة الغزوة، ولكن يبدو أن هدفها هو اقتحام الأحياء الغربية لمدينة حلب (مثلا حي حلب الجديدة).

الأحياء الغربية لحلب ما زالت تحوي الكثير من السكان (رغم محاولات ذيل الكلب لتفريغها). أظن أن قسما من هؤلاء السكان سيختارون حمل السلاح ومقاتلة ثوار الائتلاف بدلا من النزوح عن بيوتهم (أظن أن هذا حصل بالفعل. ذيل الكلب تمكن من تجنيد عدد لا بأس به من سكان المدينة وهو يزج بهم الآن في المعارك ضد ثوار الائتلاف).

في الماضي استبعدت قدرة ثوار الائتلاف على غزو الأحياء الغربية لحلب، وما زلت عند ذلك الرأي. هذا الهدف يفوق طاقة معارضة الائتلاف. هم الآن يستنزفون أنفسهم في معركة تفوق طاقتهم والنتيجة النهائية ستكون هزيمتهم على الأغلب.

معارضة الائتلاف لا يمكن أن تسيطر على مدينة حلب لأن أغلب سكان المدينة يرفضون هذه المعارضة جملة وتفصيلا. رأي سكان مدينة حلب في معارضة الائتلاف هو مثل رأيي أنا بها (بل وأسوأ).

الجهات القادرة نظريا على تحرير مدينة حلب هي قسد وتركيا. بالنسبة لتركيا فهي لا ترغب في تحرير مدينة حلب، لأنها تعتبر هذا تهديدا لها. تركيا في الحقيقة هي العامل الأساسي الذي أعاق تحرير مدينة حلب حتى الآن.

لا أحد يستطيع تحرير مدينة حلب سوى قسد، والتآمر التركي منع قسد من الوصول إلى المدينة، بالتالي لم تعد هناك إمكانية لتحرير المدينة.

ما الذي حصل في عملية تحرير الباب؟ أردوغان بعبع كثيرا حول تحرير الباب ولكنه ما زال قابعا في مكانه. هو لا يتحرك نحو مدينة الباب (أو ربما يتحرك بسرعة الحلزون).

أردوغان الدجال يتحدث عن تحرير مدينة الباب منذ أشهر، ولكنه على ما يبدو لا يريد الذهاب إليها بالفعل، لأن ذلك سيقربه من مدينة حلب، وهو لا يريد أن يقترب من حلب (على الأقل ليس قبل أن ينتهي الإيرانيون من تدميرها). أردوغان يريد منع قسد من تحرير الباب ولكنه لا يريد أن يذهب إلى تلك المدينة. هو ينتظر أن يصل إليها الإيرانيون والحشد الشعبي. هذه هي خطته. هي نفس الخطة التي طبقها في مدينة حلب، ولو استطاع فهو يريد تطبيق نفس الخطة في مدينة الرقة أيضا.

Advertisements

One thought on “غزوة حلب التي يشنها ثوار الائتلاف من الصعب أن تنجح بسبب عدم واقعية أهدافها

  1. كل شيء ضد أردوغان ومرتزقته جيد:

    تحرير مدرسة المشاة،تل شعير،سافين،معمل اسمنت المسلمية،كفر قارص تل سوسين .يجبهة 6 كيلو متر وعمق 14 كيلو بريف حلب الشمالي.

    التحرير تم بأيدي سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع الجيش..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s