تهليل إعلام الائتلاف لتقدم “درع الفرات” هو أمر جيد لأنه يفضح خيانة أردوغان ويفضح بلاهة معارضة الائتلاف

لاحظت أن قسما من إعلام معارضة الائتلاف يهلل لاقتراب مرتزقة أردوغان من قوات ذيل الكلب شمال حلب.

هم يكتبون مثلا “قوات الجيش الحر في عملية درع الفرات تقترب من نقاط التماس مع بشار الأسد”. هم يروجون لهذا الخبر على نحو يوحي بأن هناك حربا ستندلع بين “درع الفرات” وبين ميليشيات ذيل الكلب وإيران.

أنا طبعا لا أتوقع أن يحصل أي اشتباك بين مرتزقة أردوغان وبين مليشيات ذيل الكلب وإيران، ولكنني رغم ذلك أرحب بهذه الضجة الإعلامية وأتمنى تكبيرها وتعميمها، لأن هذه الضجة سوف تكون لها نتيجتان عندما تمسي قوات “درع الفرات” على تماس مع ميليشيات ذيل الكلب وإيران ولا يندلع اشتباك:

1. إحراج أردوغان وإظهار نفاقه وتواطئه مع ذيل الكلب وإيران.

2. إحراج معارضة الائتلاف وإظهار بلاهة هذه المعارضة.

بعض من يقرؤون هذا الكلام قد يقولون لأنفسهم: هناك احتمال ثالث وهو أن تندلع بالفعل حرب بين “درع الفرات” وبين ميليشيات ذيل الكلب وإيران، وهذا الاحتمال سوف يكون محرجا لي لأنني استبعدته. أنا ليست لدي مشكلة مع مثل هذا الإحراج. إذا هاجم أردوغان ومرتزقته قوات ذيل الكلب وإيران فأنا سأتقبل الإحراج وسأعترف بخطئي وسأعتذر لأردوغان.

عمليات “درع الفرات” هي منسقة مع ذيل الكلب وإيران بوساطة الروس، فكيف يمكن للمرتزقة المشاركين في هذه العمليات أن يحاربوا ذيل الكلب وإيران؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s