تزامنا مع تدمير حلب… أوباما يتعرض لأعنف حملة إعلامية منذ توليه رئاسة أميركا

لا أظن أن الرئيس الأميركي أوباما سبق أن تعرض لبهدلة كالتي يتعرض لها الآن.

هناك عشرات أو مئات المقالات الأميركية والدولية التي تهاجم أوباما بحدة كبيرة وغير مسبوقة بسبب ما يجري في حلب.

توقيت هذه الحملة العنيفة هو سيء لأوباما. هي تأتي في نهاية حكمه، ومن الوارد أن تدمير حلب سيكون الشيء الذي سيذكر الناس أوباما به. بمعنى أن هذه القضية ستشوه تراث أوباما السياسي.

عدد من المقالات أثارت هذه الفكرة. هذا مقال أميركي يحمل عنوان “حلب هي نصب تذكاري لأوباما العاجز”. كاتب المقال يقول أن بيكاسو لو كان حيا كان سيرسم لوحة لحلب على غرار لوحة Guernica، وهذه اللوحة كانت ستعلق خارج البيت الأبيض. هذا مقال بريطاني يحمل عنوان “تدمير سورية سيكون تراث أوباما”. هذا مقال إسرائيلي يحمل عنوان “سورية هي لطخة في تراث أوباما”. هذا مقال إسرائيلي آخر يحمل عنوان “حلب هي الوجه الحقيقي لتراث أوباما في الشرق الأوسط”.

الحملة التي يتعرض أوباما لها هي قوية وليست بسيطة.

إذا كان يريد إنقاذ سمعته وتراثه فهو قد يتحرك ويفعل شيئا.

Advertisements

6 thoughts on “تزامنا مع تدمير حلب… أوباما يتعرض لأعنف حملة إعلامية منذ توليه رئاسة أميركا

  1. قلت لنا في مكان سابق ان الصحفيين الأجانب يعرفون حقيقة الأحوال في حلب…

    سنصدق ذلك، ولكن نسأل:

    أين هؤلاء الصحفيين الشرفاء الأتقياء الذين يحبون الانسان ويسعون لنشر المحبة ويريدون من أوباما الوقوف بجدية ، أين هم مما يحصل في اليمن؟

    صمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت…. هذا ما اسمعه منكم أيها الكاذبون…..

    • من قال لك أن هناك صمتا حول اليمن؟ أنت ربما لا تعلم أن آل سعود أوقفوا عمليا قصفهم لليمن منذ أشهر وذلك بسبب الاحتجاجات الدولية.

      • “أوقفوا عملياً”؟؟
        شوف… لا تقول هالكلام لشخص ثاني كي لا يضحك عليك…

        إذا كنت تقرأ فقط بصحيفة الشرق الأوسط فلا بأس، تابع… وإن أردت يمكنك الاطلاع على مصادر أخرى..
        http://www.aljabhah.com/

        كفى كذباً ونفاقاً على حساب الشعب السوري…

        لو كنت مكان هؤلاء الصحفيين (الشرفاء) الذين تتحدث عنهم لكنت طمرت رأسي بالرمل، أو لكنت جلست في البيت ولم أخرج منه…

        لك استحوا على حالكن…

        أحلفك بشرفك وضميرك
        هل هناك إنسان عاقل وشريف ويعرف الحق من الباطل يثور وينزعج لأن هناك ناس تموت بالأسلحة الكيماوية ولا ينزعج ولا يثور لأن هناك ناس تموت بالسلاح العادي؟؟

        وكأن قتل الناس بالقنابل مقبول ولكن قتلهم بقنابل كيمائية مرفوض…. هل هذه أخلاق؟ هل هذه مبادئ؟؟

        من عنده أخلاق ومبادئ وشرف عليه أن يثور وينتفض لموت الناس بغض النظر عن طريقة قتلهم، وليس لأن أوباما وضع خط أحمر…

        هذه البلاهة الغربية التي توزع صكوك المغفرة للأحبة وصكوك الشيطنة للأعداء أصبحت من الماضي، ونصيحة لك ولأصدقائك الصحفيين أن تتوقفوا عن استخدامها معنا لأننا حفظنا الدرس…

      • كلامك لا يستحق الرد بسبب قلة التهذيب… ولكن توضيحا للقراء: آل سعود أوقفوا حملتهم العسكرية على اليمن منذ أشهر، والضباط الأميركيون الذين كانوا ينسقون الحملة انسحبوا… القصف الذي يقوم به آل سعود الآن هو رد على محاولات الحوثي لاقتحام مملكة آل سعود.

  2. كلامي لا يوجد فيه “قلة تهذيب” كما تدعي.. أنا وضعت رابطاً يتحدث عن قصف يومي..

    الحقيقة أنك لا تستطيع الرد علي.. لا بأس…

    هناك أشخاص في هذه المدونة تكلموا معك بقلة تهذيب ووصفوك بأقذع الأوصاف ومع ذلك أنت ترد عليهم وتحاورهم، لكنك لا تستطيع الرد علي ومحاورتي لأنني أتكلم معك ومع القراء بمنطق..

    وهذه هو موقعي على الفيس:
    https://www.facebook.com/profile.php?id=100004122432095

    اتحداك وأتحدى أي شخص أن يجد أي كلمة فيها قلة تهذيب..
    الفرق بيننا وبنكم أننا لا نكذب.. لسبب بسيط: انه لا داعي لنا أن نكذب..
    أما الخائف فيكذب
    أما الباحث عن السلطة فيكذب…

    نحن الشعب السوري البسيط لا داعي لنا أن نكذب، فنحن نأكلها من الطرفين الباحثين عن السلطة والنفوذ والأموال..
    أما نحن فنجني كفافنا بعرق جبيننا، لذلك نحن أقوياء ولا نخاف مما نقول وحتى أننا لا نخاف أن نعتذر إن أخطأنا…

    هناك أشخاص تناولوا كاتب المدونة بالسباب والقذف، ومع ذلك فهو رد عليهم وحاوهم…

    وتصحيحاً للأخوة والأخوات القراء فصاحب المدونة في أحد المرات حظرني من التعليق ليس بسبب قلة التهذيب فقط لأنه لا يستطيع الرد علي..

    لو خرج محلل على أي قناة محترمة وقال كلمة “أوقفوا عملياً” لضحك الناس عليه ووصفوه بأوصاف شديدة..
    وهذه الأخبار تأتي فقط في الصحف المؤيدة وإن كان الشخص معتدلاً لقرأ من كلا الطرفين…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s