ما يفعله الأميركان في دير الزور هو عدوان سافر على الشعب السوري… ومعارضة الائتلاف هي متواطئة

القصة التي حصلت اليوم في دير الزور تكشف أن الأميركان يساعدون قوات ذيل الكلب هناك، وإلا فما هو المبرر لقصف مواقع داعش في مدينة دير الزور؟

نحن ضد داعش، ولكن ليس من المقبول استبدال داعش بذيل الكلب. إذا كان الخيار هو بين داعش وذيل الكلب فالأفضل هو مساندة داعش وليس ذيل الكلب.

مساندة ذيل الكلب في دير الزور بحجة مكافحة داعش هي جريمة كبيرة وعدوان سافر على الشعب السوري.

الأميركان لم يكتفوا بهذه الإساءة، ولكنهم أتبعوها اليوم بإساءة أكبر وهي تقديم اعتذار لذيل الكلب عبر الروس. على ماذا تعتذرون له؟ ألا تستحون؟

أنا أستغرب سكوت من يدعون معارضة ذيل الكلب. عندما كان الأميركان يدعمون الأكراد ضد داعش كانت تركيا وأتباعها يصيحون ويصرخون ويطالبون بوقف ذلك. الأمر وصل برئيس الائتلاف إلى أنه أرسل رسائل إلى دول التحالف الدولي طالبهم فيها بوقف عملية تحرير منبج.

بالنسبة لهم دعم الأكراد ضد داعش هو كارثة ومؤامرة للتقسيم، وأما دعم ذيل الكلب وإيران فهو خبر عادي وليس فيه تآمر أو تقسيم.

هل هؤلاء معارضون بالفعل لذيل الكلب؟

في الماضي تحدثت عن هذه القضية وقلت أن تركيا والائتلاف يعارضون ذيل الكلب في مدينة دمشق حصرا، وأما خارج دمشق فهم يظهرون المعارضة لذيل الكلب بالكلام ويؤيدونه بالفعل.

هم كانوا يستطيعون أن يطردوا ذيل الكلب من مدينة حلب منذ عامين، وأنا بينت ذلك في هذه المدونة وشرحت كيف أنهم كانوا يتجنبون العمل بشكل جدي لطرد ذيل الكلب من حلب. هم لم يرغبوا أبدا بإخراج ذيل الكلب من حلب. كل ما أرادوه هو تدمير المدينة بهدف الضغط على المجتمع الدولي لكي يقوم المجتمع الدولي بإخراج ذيل الكلب من دمشق. بالنسبة لهم تدمير حلب كان مجرد وسيلة ضغط سياسية. هم لم يقرروا طرد ذيل الكلب من حلب إلا عندما اقترب الأكراد منها وأوشكوا على تحريرها.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s