من مظاهر الجهل في العالم العربي: انتشار المقاطع العلمية الزائفة على موقع يوتيوب

لاحظت أخيرا انتشار مقاطع “علمية زائفة” pseudoscientific على موقع يوتيوب باللغة العربية.

هذه مقاطع تبدو ظاهريا وكأنها علمية، لأن معديها يكثرون من ذكر عبارات مثل “يقول الباحثون” و”يعتقد العلماء”، ولكن مشاهدة أي منها تكشف سريعا أن معديها ليس لهم علاقة بالعلم أو البحث العلمي. ما يرد في مقاطعهم هو عموما مجرد خزعبلات.

لا أستطيع أن أحدد بشكل كامل ما هي مصادر “المعلومات” التي ترد في هذه المقاطع، ولكنني أستطيع أن أرجح بعض المصادر:

-أظن أن كثيرا منها هي ترجمات رديئة من مصادر باللغة الإنكليزية. تلك المصادر هي على الأغلب مجرد وسائل إعلامية تجارية (ليس كل ما ينشر في الإعلام الغربي حول العلم هو بالفعل كلام علمي. كثير مما ينشر هو مجرد بهورات صحفية).

-بعض المعلومات قد يكون مأخوذا من مصادر قديمة أكل عليها الدهر.

-من المرجح أيضا أن بعض من يعدون هذه المقاطع يفبركون “معلومات” بهدف الإثارة وجذب المشاهدين.

الشيء الملفت هو الشعبية الكبيرة لمثل هذه المقاطع التي لا تمت للعلم بصلة. عدد مشاهديها هو بالملايين، وهي تحظى بتقييم إيجابي وليس سلبيا.

لا شك أن شعبيتها هي سبب انتشارها. من يشاهد أن مثل هذه المقاطع تجلب ملايين المشاهدات فهو سيفكر في إعداد مقاطع مماثلة.

إقبال المشاهدين العرب على هذه المقاطع هو أمر جيد من حيث المبدأ، لأنه قد يدل على أن الجمهور العربي يرغب بالتعلم والتنور، ولكن المشكلة هي أن هذا الجمهور لا يعرف ما هو الأسلوب الصحيح للتعلم.

هذه قضية كبيرة تحدثت عنها في الماضي. أسوأ ما في مناهج التعليم في الدول العربية هو أنها لا تعلم الطلاب كيف يستقون المعلومات بأسلوب علمي صحيح.

بعض الناس هو مستعد لإهدار آلاف الساعات من وقته على مواقع فيسبوك وتويتر ويوتيوب إلخ (ناهيك عن مشاهدة التلفاز)، وهو يعتمد على هذه المصادر للتعلم والتنور، ولكنه ليس مستعدا لأن يهدر ساعة من وقته في البحث العلمي الحقيقي (في الكتب والمقالات والأبحاث العلمية). سبب هذه الظاهرة هو ثقافي. نظام التعليم في الدول العربية لا يعلم الطلاب كيف يتعلمون بشكل صحيح.

Advertisements

2 thoughts on “من مظاهر الجهل في العالم العربي: انتشار المقاطع العلمية الزائفة على موقع يوتيوب

  1. نحن شعب مستعد أن يصدق أن هناك:
    نملة تتكلم
    وأن هناك بغل يطير
    وأن هناك شخص عاش عدة سنوات في بطن الحوت وكان الله يرزقه هناك..
    وأن هناك هدد يأمره شخص أن يذهب ويأتيه بالأخبار….

    نحن شعب يصدق بوجود الجن رغم أننا لم نرى أي تأثير للجن إلا في عقلونا…

    ومع كل ذلك فأنا رأيت على اليوتيوب شيوخ دين يتهكمون على أمريكا ويقولون أن الوصول إلى القمر هو فيلم مفبرك في استوديوهات أمريكا وأن الانسان لم يصل إلى القمر.,…

    لقد استطاع العلم الوصول إلى أطراف المجرّة، ومع ذلك فإن هناك شيوخ يكذبون كل ذلك…

    هناك مقطع على يوتيوب لشيخ يؤكد أن الأرض لا تدور بل أن الشمس هي من تدور… يمكنك البحث عنه ومتابعته، وللعلم فإن هناك ملايين من المتابعين لهكذا مقاطع…

    نحن شعب لا يريد أن يتعلم ولا يريد أن يقرأ… نحن مستعدون أن نسمع لكل الشيوخ ونتعلم منهم كيفية الدخول إلى الحمام ولسنا مستعدون للبحث والقراءة..

    هل يمكنني أن أسألك يا سيد هاني:
    هل تؤمن بوجود الجن؟؟

    إن شعبنا يفسر وجود الشُهُب بأن الله يرجم الجن والشياطين الذين يحاولون استراق السمع للقرآن…. هل هذا كلام معقول؟؟
    هناك مليار شخص يؤمن بهذا الكلام….

    الغرب اليوم يتبرأ حتى من مفهوم الجنة والنار، فقد أصدر البابا عام 2014 تصريح مهم جداً يعتبر تطور في مفهوم الدين، حين قال بما معناه:
    “الكنيسة لم تعد تعتقد في الجحيم حيث يعاني الناس”

    هل يمكن أن يوجد إله يعذب الناس؟؟؟
    ونحن لا زلنا نؤكد أن علي (مثلاً) قام بحمل بوابة لا يمكن لسبعين شخص أن يحملها.. وأن هناك حرب خاضتها الملائكة مع المسلمين وقاتلوا معهم…

    الموضوع ليس طريقة التعليم كما قلت يا سيد هاني..
    الموضوع هو ما تم زرعه في أذهان الناس منذ آلاف السنين.. ونحن لم نستطيع الخروج من هذا الزمن..
    لا زلنا نعيش في زمن ما قبل 1400 سنة… ولا دخل لنظام للتعليم الحالي..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s