هل اقترب توريث حكم المملكة السعودية لمحمد بن سلمان؟

كان لافتا أن الملك السعودي أرسل ابنه إلى قمة العشرين لكي يمثله هناك.

هذه على ما أظن أول مرة يقوم فيها الملك السعودي بشيء كهذا. في الماضي كان الملك السعودي يوكل ابنه بالقيام بأعمال يفترض أن يقوم بها الملك، ولكن الملك لم يكن يجعل من ابنه ممثلا رسميا له في محفل رسمي كبير كهذا، لأن هذا يطعن مباشرة في ولي العهد الذي يفترض أن ينوب عن الملك.

على ما يبدو فإن الملك السعودي يعتزم قريبا توريث السلطة لابنه. ربما بعد انتهاء موسم الحج.

لا أدري ما الذي سيفعله بالضبط، ولكن هناك عدة احتمالات:

1. أن يتنازل عن عرشه لابنه، بحيث يكون محمد بن سلمان ملكا ويبقى محمد بن نايف وليا للعهد.

2. أن يعزل محمد بن نايف عن ولاية العهد ويجعل ابنه في مكانه.

3. أن يعين محمد بن سلمان في منصب رئيس الوزراء وينقل إليه صلاحيات الملك.

طبعا أفضل سيناريو هو السيناريو الثالث، ولكنه الأقل احتمالا على ما أظن.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s