لماذا يغضب بعض معارضي الائتلاف من طرد ذيل الكلب من محافظة حماة؟

ظاهرة لافتة رأيتها على موقع تويتر، وهي أن عددا لا يستهان به من معارضي الائتلاف هم ساخطون بسبب هزائم ذيل الكلب في محافظة حماة.

هم يزعمون أن ذيل الكلب ينسحب من محافظة حماة ويسلمها لمعارضة الائتلاف بشكل طوعي، وأن هناك صفقة “حماة مقابل الغوطة” ونحو ذلك من الخزعبلات.

ما يقولونه يدل على أنهم يريدون بقاء محافظة حماة ضمن سلطة ذيل الكلب والاحتلال الإيراني.

ما هو تفسير ذلك؟

التفسير على الأغلب هو ما ورد في هذا المقال وغيره من المقالات التي حذرت فيها من أن القومية الدمشقية ستقسم سورية.

معارضو الائتلاف يتهمون قسد بتقسيم سورية لأنهم يريدون التغطية على المشكلة الحقيقية وهي أن قسما من معارضة الائتلاف بات مقتنعا بدويلة سورية المفيدة التي أسستها إيران.

هؤلاء لا يرون مشكلة إديولوجية في دويلة “سورية المفيدة” لأن هذه الدويلة لا تتعارض مع جوهر القومية الدمشقية، الذي هو جوهر انفصالي.

القومية الدمشقية هي في أساسها وجوهرها ليست حركة توسعية استعمارية وإنما حركة انفصالية. “الاستعمار الدمشقي” لم يبدأ بشكل واضح إلا في عهد عائلة الأسد. قبل ذلك لم يكن القوميون الدمشقيون مهتمين باستعمار غيرهم. همهم الأساسي كان الانفصال عن العالم العربي والمحافظة على حدود سايكس-بيكو، وقبل ذلك كان همهم الأساسي هو الانفصال عن الدولة العثمانية.

من يحملون فكرا انفصاليا كهذا لن يعارضو دويلة سورية المفيدة التي رسمتها إيران. أنا لاحظت منذ فترة أن مواقفهم مما يسمونه بـ”الحل السياسي” هي مواقف تقسيمية انفصالية، والآن هم يعارضون توحيد محافظة حماة مع محافظة إدلب ويعتبرون ذلك مؤامرة.

بسبب فكرهم الانفصالي هم تأقلموا مع دويلة سورية المفيدة بسرعة كبيرة جدا. بالنسبة لهم هذه الدويلة الانفصالية باتت أمرا واقعا وهم صاروا يحزنون من التعدي على حدودها ويعتبرون أن ذلك يضعف السنة فيها.

هم يقولون أن ما يجري في حماة يؤدي لتهجير السنة منها، وبالتالي هو يقلل نسبة السنة في الدويلة الانفصالية، ولذلك هم يرفضونه ويعتبرونه مؤامرة.

حقيقة موقفهم هي أنهم لا يريدون خروج محافظة حماة من الدويلة الانفصالية، لأن هذه الدويلة رسخت في نفوسهم وصارت بالنسبة لهم دولة شرعية.

هل عرفتم ما هي حقيقة القومية الدمشقية؟ إنها هذا الفكر الانفصالي القميء. هذا الفكر كان يحكمكم طوال عقود وهو الذي أوصلكم إلى ما أنتم فيه الآن.

الشعب السوري ثار مرات كثيرة على هؤلاء الانفصاليين واصطدم معهم. هم كانوا دائما موجودين في سورية وكانوا دائما سببا للكوارث والمصائب. هم كانوا يحكمون الشعب بالقوة رغم كونهم أقلية.

Advertisements

One thought on “لماذا يغضب بعض معارضي الائتلاف من طرد ذيل الكلب من محافظة حماة؟

  1. وماذا قدم تحرير إدلب للمعارضة حتى يقدمه تحرير حماه
    دخول الحرب إلى مدينة حماه هذا يعني
    1- تدمير البنية التحتية في المدينة
    2- هروب اكثر من نصف مليون مدني
    3- قوات الأسد سوف تتراجع وتحافظ على مربعات أمنية محصنة كما تفعله بالعادة وبالتالي إعطاء الحرب جرعة إضافية لكي تستمر ثلاث أعوام أخرى .
    هاني هل فكرت ويوماً بالمدنيين الموجودين في هذه المدينة ، حماه هي آخر مدينة للعرب السنة [ عدا دمشق ] لم تدخل إليها الحرب بعد .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s