أردوغان أقال داود أوغلو لأنه رفض الارتماء في حضن إيران

عندما أقال أردوغان رئيس الوزراء السابق داود أوغلو زعم أردوغان أن سبب ذلك هو “تفريط أوغلو في القضية الكردية” و”تآمره مع الأميركان”.

الآن نحن نفهم ما الذي قصده أردوغان. من الواضح أن داود أوغلو رفض تنفيذ المؤامرة القذرة التي ينفذها أردوغان الآن مع رئيس وزرائه الجديد.

داود أوغلو رفض بيع سورية لإيران بحجة النيل من الأكراد. لهذا السبب اعتبره أردوغان مفرطا ومتآمرا مع الأميركان.

ما يجري الآن يثبت أن فشل الانقلاب الأخير في تركيا كان كارثة على سورية ونعمة كبرى لإيران.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s