بعدما زاد عديد مواطنيها العرب: الإدارة الذاتية يجب أن تفتح جبهة في دير الزور

الإدارة الذاتية كانت تمتنع عن فتح جبهة في دير الزور بسبب رفض الجمهور الكردي للقتال هناك.

الرأي العام الكردي لا يريد أن يذهب الأكراد للقتال في دير الزور، لأن الأكراد يرون أن هذه معركة لا تعنيهم.

ولكن الإدارة الذاتية حاليا باتت تحكم الكثير من العرب. الإدارة الذاتية يمكنها أن تجند جيشا عرمرما من العرب.

هناك ضرورة ملحة لأن تقوم الإدارة الذاتية وقسد بفتح جبهة في دير الزور.

مبررات التوسع نحو دير الزور تشمل ما يلي:

1. داعش تستخدم دير الزور كمنطلق لشن هجمات على محافظة الحسكة، وآخرها ما حصل اليوم (داعش شنت اليوم هجوما مباغتا على جنوب محافظة الحسكة).

2. فتح جبهة في دير الزور من شأنه تشتيت داعش ومنعها من التركيز على الجبهة الغربية في محافظة حلب.

3. السيطرة على دير الزور تعني السيطرة على الحدود السورية-العراقية. هذا الأمر هو مكسب جيوسياسي كبير. هو سيعطي أهمية جيوسياسية كبيرة للإدارة الذاتية وقسد.

4. السيطرة على دير الزور والوصول إلى معبر التنف تعني أن الإدارة الذاتية ستملك حدودا مع الأردن وآل سعود. هذه الدول تتأثر بأميركا وهي على الأغلب لن تحاصر الإدارة الذاتية وستمارس التجارة معها. أيضا هذه الدول سترى لنفسها مصلحة في دعم الإدارة الذاتية بهدف إضعاف الاحتلال الإيراني لسورية، خاصة وأن تركيا تتجه الآن للتعاون مع الاحتلال الإيراني.

هذه بعض الأسباب المهمة الموجبة لفتح جبهة في دير الزور.

فتح جبهة في دير الزور لا يعني وقف التقدم غربا. أنا أظن أن الإدارة الذاتية باتت الآن قوية بما يكفي لكي تحارب على أكثر من جبهة في نفس الوقت.

الجيش الذي سيحرر دير الزور يجب أن يكون مكونا بغالبيته من العرب. الإدارة الذاتية تستطيع أن تجند العرب في محافظة الحسكة لهذا الهدف، ولاحقا سوف ينضم أبناء دير الزور إلى هذا الجيش.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s