قسد لن تختفي خلال ستة أشهر… وانجرار معارضة الائتلاف مع تركيا في حربها ضد الأكراد يعني دخول هذه المعارضة في عداوة مع أميركا

الأتراك تحدثوا عن “تطورات مهمة في سورية خلال ستة أشهر” وعن “حل الأزمة السورية خلال ستة أشهر”.

ما يقصدونه بهذا الكلام هو على الأغلب ما يلي: هم يريدون أن يدمروا الأكراد في سورية قبل تولي هيلاري كلينتون السلطة في كانون الثاني المقبل.

عندما تتولى هيلاري كلينتون السلطة سوف يزداد التدخل الأميركي في سورية وسوف تتطور العلاقة بين قسد وأميركا. لمنع ذلك سوف يتحالف الأتراك مع الشياطين وسوف يفعلون كل ما يمكن فعله لتدمير الأكراد قبل أن تتولى هيلاري كلينتون السلطة.

بعض الكتاب العرب يظنون أن تركيا ستنجح فيما تسعى له، وهذا شيء غريب.

هل يعقل أن تركيا ستتمكن من إلغاء قسد من سورية؟ وخلال ستة أشهر؟

أقصى ما يمكن للأتراك أن يحققوه هو خلق عداوة كبيرة بين العرب والأكراد في سورية، ولكنهم لن يستطيعوا أن يعيدوا الأكراد إلى نقطة الصفر. هذا شيء مستحيل لسببين: قسد هي ليست قوة بسيطة، والأميركان لن يسمحوا لتركيا أو غيرها بتدمير قسد.

الأميركان يحمون الآن قسد من روسيا وذيل الكلب. سوف يكون من الأسهل للأميركان حماية قسد من تركيا.

انجرار معارضة الائتلاف مع تركيا في حربها ضد الأكراد سوف يحرق آخر ما تبقى من جسور بين هذه المعارضة وبين الأميركان. الأميركان نصحوا معارضة الائتلاف بالتفاهم مع حزب PYD. إذا تجاهلت معارضة الائتلاف هذه النصيحة ودخلت في حرب مع الأكراد لأجل تركيا فإن الأميركان سوف يضعون علامة X على هذه المعارضة.

الائتلاف هو الآن خارج اللعبة السورية ولا يملك فيها شيئا، ولكن إذا صحح الائتلاف سلوكه فمن الممكن أن يضمن له الأميركان في المستقبل مقعدا في المباحثات الجدية التي ستؤدي بالفعل لتأسيس نظام سوري جديد (تلك المباحثات ستدور أساسا بين قسد وبين مؤيدي ذيل الكلب). إذا انجر الائتلاف مع تركيا في حربها ضد الأكراد فسيخسر الائتلاف كل شيء وسيكون مصيره شبيها بمصير “حارث الضاري” في العراق (حارث الضاري بالمناسبة كان أيضا مدعوما من قطر. الدعم القطري لا يعني الرضا الأميركي. دويلة قطر هي مكلفة من الأميركان بالتقارب مع الأعداء. إذا تقربت منك قطر فهذا يعني أن الأميركان ينظرون لك كعدو وليس كصديق).

نصيحتي لمعارضي الائتلاف هي أن يحاولوا أن يستوعبوا الكلام الذي يقال لهم، خاصة عندما يأتي هذا الكلام من الحكومة الأميركية. إذا أصريتم على عدم فهم ما يقال لكم فلن يكون لكم مكان في مستقبل سورية.

مستقبل سورية سينحصر بين قسد وبين مؤيدي ذيل الكلب. أنتم على علاقة سيئة مع الجانبين، فأين هو موقعكم إذن؟ الأميركان سيواجهون صعوبة إذا حاولوا أن يوجدوا لكم حصة في النظام الجديد. إذا دمرتم علاقتكم مع الأميركان فهذا سيريح الأميركان من هذه المشقة.

Advertisements

2 thoughts on “قسد لن تختفي خلال ستة أشهر… وانجرار معارضة الائتلاف مع تركيا في حربها ضد الأكراد يعني دخول هذه المعارضة في عداوة مع أميركا

  1. لاول مرة استاذ هاني اشعر انك تكذب و تكتب كلاما انت في قرارة نفسك غير مقتنع به انت فعلا خائف على قسد و متاكد ان تركيا قد اتخذت قرارا بارجاع قسد الى شعاب الجبال و الكهوف و انت متاكد يا هاني ان تركيا ستنجح و ان احلامك بتدخل امريكي لانقاذ قسد هي مجرد احلام و امنياتك لكن صدقني رغم انني بعيد من الجزائر و مجرد متابع للاحداث ستدمر تركيا قسد تدميرا كاملا لن تعطي لها الفرصة حتى لاسترجاع انفاسها تركيا على يقين ان قسد متورطة في الانقلاب حتى النخاع هي و امريكا رغم ذكائك انت تستهين بما سيفعله اردوغان في الايام القادمة حتى امريكا ستندهش من جراة اردوغان و الايام بيننا

    • كيف هي الآلية التي ستدمر بها تركيا قسد؟ هل سترسل تركيا جيشها إلى سورية لمحاربة قسد؟ الأتراك أنفسهم لا يقولون أنهم سيفعلون ذلك. هم يقولون أنهم سيدعمون حلا سياسيا في سورية “يحافظ على وحدتها” (أي يؤدي لإزالة مناطق قسد). الأتراك لن يتدخلوا في سورية بأنفسهم ولكنهم سيضغطون على الائتلاف لكي يعود إلى حضن ذيل الكلب، وبعد ذلك يفترض أن تقوم ميليشيات ذيل الكلب والميليشيات الإيرانية الطائفية وميليشيات الائتلاف بمحاربة قسد. ولكن قسد هي ليست خصما ضعيفا، والأميركان أوضحوا في أحداث الحسكة أنهم مستعدون لدعمها.

      أنا لا أفهم لم أنت متحمس لإزالة قسد. هل تريد أن تسقط سورية بأكملها في قبضة الاحتلال الإيراني؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s