روسيا ضغطت على ذيل الكلب لتقديم تنازلات للأكراد… والهدف هو خداعهم

محافظ ذيل الكلب في الحسكة تحدث قائلا بأن ذيل الكلب هو مستعد للتفاوض حول “كل شيء”، بما في ذلك مسألة التجنيد.

على الأغلب أن الروس وبخوا ذيل الكلب بسبب ما حصل في الحسكة، وهو الآن يحاول عبثا أن يعيد الزمن إلى الوراء.

السبب المباشر لاندلاع المواجهات الأخيرة هو إصرار ذيل الكلب على التصرف في الحسكة كما لو أنها تحت سلطته. هو كان يعتقل الشباب في الحسكة بداعي تجنيدهم ونحو ذلك من التصرفات الاستفزازية. هو لم يقدر سكوت الأكراد عليه وأساء فهم ذلك السكوت.

الأكراد أكرموه وأعطوه في الحسكة حجما يفوق حجمه الحقيقي. هو أساء فهم موقف الأكراد وتفرعن، كعادته.

يبدو أن الروس وبخوا ذيل الكلب، ولهذا هو يحاول الآن إعادة الزمن إلى الوراء.

لو وثق الأكراد بالروس فهذه ستكون حماقة منهم. روسيا هي ليست جهة محايدة وليست صديقة للأكراد. الروس هم متفقون مع تركيا وإيران على ضرب الأكراد. هذا بات شيئا علنيا ولم يعد سرا.

أنا كتبت في الماضي أن الدعم الروسي للأكراد لم يكن يوما ينطلق من نية صادقة. هو كان مجرد وسيلة للضغط على تركيا. الروس كانوا منذ البداية يتصرفون مع القضية الكردية بوصفها “عجلا” (وفق مقولة “تسمين العجول” لبعض محللي النظام). هم كانوا يسمنون العجل الكردي تمهيدا لذبحه في صفقة مع تركيا. وقت الذبح اقترب، والأكراد يجب ألا يسمحوا بذلك.

الروس يحاولون الآن شراء الوقت. هم يريدون خداع الأكراد بهدنة مرحلية تمهيدا لذبحهم في وقت لاحق.

الأكراد لن يحظوا في المستقبل بفرصة أفضل من هذه الفرصة لهزيمة ذيل الكلب والتخلص نهائيا من شره. إذا ضاعت هذه الفرصة فلن تكون هناك في المستقبل فرصة أخرى مثلها. إيران وتركيا سيستغلون الهدنة التي تسعى لها روسيا وسيعدلون الميزان لمصلحة ذيل الكلب.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s