لماذا لا تبادر قوات سوريا الديمقراطية إلى تأسيس مجلس عسكري لإنقاذ مدينة حلب؟

قوات سوريا الديمقراطية أسست مجلسا باسم “مجلس منبج العسكري”، وهذا المجلس هو الذي يحرر منبج من داعش.

لماذا لا تؤسس قسد مجلسا مشابها لتحرير مدينة حلب؟

أظن أن هذا المجلس يمكن أن يلعب نفس الدور الذي لعبته قوات YPG في مدينة الحسكة قبل عام.

عندما ينهار ذيل الكلب في مدينة حلب وعندما تقترب قوات الائتلاف من عمق الأحياء الغربية (مثلا من منطقة الجامعة والمحافظة) سوف يكون أنصار ذيل الكلب في حالة يأس تام. آنذاك هم سوف يستقبلون قوات قسد بالتهليل والزغاريد في حال تمكنت هذه القوات من إنقاذهم، كما حصل في مدينة الحسكة قبل عام (انظر هذا المقال).

هذه قد تكون فرصة ذهبية لقسد لتعزيز دورها في مدينة حلب.

هذا السيناريو هو أفضل من سيناريو المجازر والنزوح.

طبعا المناطق التي تسيطر عليها قسد يجب ألا تعاد مجددا إلى سيادة ذيل الكلب، وإلا فإن ذلك سيكون كارثة.

إذا كانت قسد لا تستطيع إخراج المناطق التي تسيطر عليها من سيادة ذيل الكلب فالأفضل هو ألا تتدخل وأن تلزم الحياد.

إذا تدخلت قسد لمصلحة ذيل الكلب فهذا سينقلب ضد قسد وسيجعلها في موقف لا يقل سوءا عن موقف ذيل الكلب.

أنا شخصيا لا يهمني إن قام الأكراد بضم مدينة حلب إلى الإدارة الذاتية وأسسوا فيها كانتون وكومينات. المهم في المرحلة الحالية هو تخليص المدينة من ذيل الكلب ومن مرتزقة الائتلاف المجرمين.

في النهاية يجب أن يعقد مؤتمر تأسيسي وطني عام يشارك فيه ممثلون عن كل المحافظات السورية. ذلك المؤتمر هو الذي سيقرر طبيعة سورية في المستقبل ونظام حكمها.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s