لو كانت السويداء مجاورة للأكراد لكانت انضمت لسوريا الديمقراطية منذ أمد بعيد

ثورة جديدة في السويداء ضد ذيل الكلب (أيضا هذا الخبر).

السويداء شهدت عدة انتفاضات ضد ذيل الكلب، ولكن في كل مرة كانت المحافظة تعود إلى حضن ذيل الكلب لغياب البديل.

من الصعب على أهالي المحافظة أن يخاطروا ويعلنوا الانفصال الكامل عن ذيل الكلب، لأن موقع المحافظة هو خطير. هم محاطون بداعش من اليمين والائتلاف من اليسار، أي أنهم بين فكي كماشة.

لو كانت السويداء قريبة من الأكراد لكانت انضمت إلى ٌقوات سوريا الديمقراطية منذ أمد بعيد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s