مقابلة لـ CNN مع متحدث من “جبهة فتح الشام” تثبت خطأ نظرة المشككين بتغير منهج الجبهة

شيء لافت:

ليس من عادة جهاديي القاعدة أن يجروا مقابلات تلفزيونية مع محطات أميركية أو العكس!

هذا المتحدث يتحدث بلهجة تطمينية. هو يقول للأميركان أن جماعته لا تنوي استهدافهم أو استهداف أية جهة خارج سورية.

هذه المقابلة هي بحد ذاتها خروج جذري عن منهج القاعدة، وهي تثبت خطأ نظرة المشككين بتغير منهج جبهة النصرة أو جبهة فتح الشام.

جبهة فتح الشام ما تزال جماعة متطرفة، ولكنني حاليا لا أرى فرقا بينها وبين بقية فصائل الائتلاف الوطني السوري. كل فصائل الائتلاف هي بنفس المستوى من التطرف.

ما هو الفرق بين جبهة فتح الشام وبين أحرار الشام؟ وما هو الفرق بين هؤلاء وبين الإخوان المسلمين؟ وما هو الفرق بين كل هؤلاء وبين قناة أورينت وقناة الجزيرة؟ كل الأسماء المذكورة تعبر عن نفس الفكر ونفس الخط ونفس القدر من التطرف.

في سورية هناك ثلاثة مستويات من التطرف:

1. المستوى الأخطر هو ذاك الذي يتمثل بذيل الكلب وإيران والائتلاف. هؤلاء ينظرون إلى ما يجري في سورية بوصفه صراع وجود بين عدة جماعات طائفية أو سياسية. هم لا يرون إمكانية لإنهاء الأزمة السورية سوى بإبادة الجماعات المخالفة لهم أو إخضاعها بالقوة.

2. المستوى المتوسط يتمثل بقوات سوريا الديمقراطية. هؤلاء يؤمنون بالتعايش ولا يعتبرون أن حل الأزمة السورية يتطلب إبادة أو إخضاع الجماعات المعارضة لهم، ولكنهم ليسوا معتدلين تماما لأنهم شموليون غير ديمقراطيين.

3. المستوى الأفضل يتمثل بالأشخاص الذين يؤمنون بمجتمع ديمقراطي حقيقي. هؤلاء ليس لهم تمثيل على الأرض في سورية. هم مجرد أشخاص ضعفاء لا يملكون شيئا. حتى صوتهم الإعلامي هو ضعيف جدا.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s