ذيل الكلب الجبان يتحرش بقسد في أضعف مواطنها

ذيل الكلب الجبان تجنب دائما مواجهة قسد، بل كان يزعم أنه حليف لقسد.

هو كان يزعم أنه حليف لقسد لأنه كان يريد تشويه صورتها أمام الرأي العام.

الآن هو يتحرش بقسد في مدينة حلب ويسعى للاشتباك معها هناك.

هو اختار فتح جبهة مع قسد في مدينة حلب لأن قسد هناك هي محاصرة وضعيفة.

هو أيضا لا يتوقع أن يتدخل الأميركان أو غيرهم لدعم قسد في حلب.

هذا الجبان الرعديد قبّل أحذية قسد في القامشلي والحسكة وقدم لها هناك التنازلات تلو التنازلات. هو ضغط على أتباعه المقنعين وأجبرهم على التنازل لقسد.

هو تصرف كالفأر في الحسكة لأن قسد قوية هناك، ولكنه الآن يتنمر في مدينة حلب لعلمه بأن قسد هناك هي محاصرة.

لا أعلم ما الذي سيفعله الأكراد ردا على عدوان ذيل الكلب. لو كنت مكانهم لكنت فتحت جبهة مع ذيل الكلب من جهة عفرين وتل رفعت ردا على عدوانه في حلب.

الأميركان تهكموا اليوم من سعي ذيل الكلب لاستعادة السيطرة على سورية بكاملها. هم وصفوا مسعاه هذا بالخيال العلمي. هم ربما يشيرون إلى تحرشاته بقسد.

Advertisements

One thought on “ذيل الكلب الجبان يتحرش بقسد في أضعف مواطنها

  1. ليش ياخرى ليفتحوا جبهة بعفرين!!!؟؟
    يفتحوا جبهة ضد المربع الأمني بالقامشلي ,,يعني معقول ياحمار يكونوا أقوى بعفرين من معقلهم بالقامشلي والحسكة!!!!
    ويادابةماحدا بيوس الايدين والرجلين الا واحد متلك.,,وعفكرة تنازلات أردوغان النا .,بس لحى نساعدوا عليكم
    وتلحس طيزي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s