كتابات نساء ديدان عن الظلل

كثير من كتابات بلدة العُلا (الدَّيْدان) تتعلق بطقس ديني اسمه “الظلل”. هذا الطقس كان يقام لأجل إله اسمه “ذغبت” (ضبط الاسم قد يكون مثلا “ذو غيبة”).

لفتني أن عددا كبيرا من كتابات الظلل هي من صنع نساء على ما يبدو.

ما يلي أمثلة على كتابات الظلل التي يبدو أنها من صناعة نساء. القائمة أدناه هي ليست شاملة لكل الكتابات التي وجدتها ولكنها مجرد أمثلة.

ملاحظات عن نظام الكتابة:

-الكتابات العربية الشمالية القديمة Ancient North Arabian تستخدم نظام كتابة شبيها بالمسند اليمني. في هذا النظام أصوات العلة لا تظهر مطلقا، سواء القصيرة منها أم الطويلة. أيضا الواء والياء الساكنتان لا تكتبان (مثلا كلمة “مَوْت” تكتب “مت”). إذا كانت الواو أو الياء مكتوبة فلا بد أنها غير ساكنة (مثلا كلمة “عير” لا تُقرأ “عِيْر” ولا “عَيْر”).

-كتابات ديدان تسمى “الديدانية” Dedanitic. في هذه الكتابات هناك خطوط تفصل بين الكلمات كما هو الحال في المسند اليمني.

الكتابة AH 007

ANA _AH 007 .jpg

النص: جزعه بنت ألت أظلت هظلل لذغبت فرضه وأخرته

ضبط افتراضي: جزعة بِنْت ألت أَظَلَّتْ هَظّلل لِذِي غبت فَرَضِّها وأَخْرِتْها

تفسير افتراضي: جزعةُ بِنْتُ ألت أَظَلَّتِ الظّللَ(1) لِذِي غَيْبة.(2) فَرَضِّها وأَخْرِتْها.(3)

1. أَظَلَّتِ الظّلل = أَقامَتْ طُقْسَ الظّلل.

2. هذا الضبط لكلمة “ذغبت” هو مجرد افتراض.

3. جملة “فَرَضِّها وأَخْرِتْها” هي دعاء للإله ذي غيبة معناه في رأيي “فاستجب لها وأرشدها”. الباحث ماكدونالد يعتبر كلمة “أخرتها” اسما بمعنى “ذريتها” (her descendants). أنا أشك في صحة هذا التفسير لسببين: الأول هو أن هذا التفسير ليس له أساس لغوي قوي، والثاني هو أن هذا التفسير لا يبدو مناسبا لجمل مثل “فَرَضِّها وأَخْرِتْها وأَثِبْها وساعِدْها” (في الكتابة Al-ʿUḏayb 008). صياغة هذه الجملة توحي بأن كلمة “أخرتها” هي فعل أمر على غرار بقية الكلمات في الجملة. من الممكن في رأيي أن كلمة “أَخْرِتْها” هي فعل أمر بمعنى “اِهْدِها” أو “أَرْشِدْها” (في اللسان: الخِرِّيتُ: الدليلُ الحاذقُ بالدلالة […] قال الكسائي: خَرَتْنا الأَرضَ إِذا عَرَفْناها ولم تَخْفَ علينا طُرقُها. ويقال: هذه الطريق تَخْرُتُ بك إِلى موضع كذا وكذا أَي تَقْصِدُ بك.)

الكتابة AH 165

ANA_AH 165

النص: عير بنت لأمه أظلت لذغبت

تفسير افتراضي: عُيَيْرٌ(1) بِنْتُ لَأْمَةَ(2) أَظَلَّتْ لِذِي غَيْبة.

1. في اللسان: عُوَيْرٌ والعُوَيْرُ اسم رجل. اهـ. لعله في الكتابة أعلاه اسم امرأة؟

2. في اللسان: لَأْمٌ اِسْمُ رَجُلٍ.

الكتابة AH 013

ANA_AH 013

النص: سجل بنت شمر سلحت ذغبت أظلت هظلل لذغبت بكهل همذ نذرت فرضه وسعده وأخرته سنت خمس شهر بن هنأس

ضبط افتراضي: سَجْلا بِنْت شَمِر سلحت ذِي غبت أَظَلَّتْ هَظّلل لِذِي غبت بِكهل همذ نَذَرَتْ فَرَضِّها وساعِدْها وأَخْرِتْها سَنَت خَمْس شَهْر بن حنأس

تفسير افتراضي: سَجْلاءُ(1) بِنْتُ شَمِر سادِنةُ(2) ذِي غَيْبة أَظَلَّتِ الظّللَ لذِي غَيْبة بِكهل(3) كَما نَذَرَتْ. فَرَضِّها وساعِدْها وأَخْرِتْها. [تأريخ الكتابة هو] سَنَةُ خَمْسٍ شَهْرُ بن حنأس.

1. في القاموس: ناقةٌ سَجْلاءُ: عظيمةُ الضَّرْعِ […] والسَّجْلاءُ: المرأةُ العظيمةُ الْمَأْكَمَةِ.

2. ترجمة “سلح” إلى “سادن” و”سلحت” إلى “سادنة” هي منقولة عن ماكدونالد ولا أدري ما هو أساسها.

3. “كهل” هو موضع كانوا يُظِلُّون فيه الظّللَ. لا أدري ما هو الضبط الصحيح لهذه الكلمة. البكري ذكر بئرا في اليمن باسم “كُهالة” على طريق عدن من زبيد. ياقوت ذكر حصنا في اليمن اسمه “كُهال” إليه تنسب “مصنعة كُهال”، وذكر جبلا اسمه “كَهْلان” في ناحية الغيل من صعدة، وذكر موضعا اسمه”كُهَيْلَةُ” في بلاد تميم. كل هذه المواضع هي بعيدة عن ديدان.

الكتابة AH 064

ANA AH 064.jpg

النص: تملك بنت هدل أظلت لذغبت بكهل ستت عشر من سنت مت عله فرضه وأخرته عدب سنت عشرن تلمي [ملك لـ]حين.

تفسير افتراضي: تَـمْلِكُ(1) بِنْتُ هدل أَظَلَّتْ لِذِي غَيْبةَ بِكهل سِتَّةَ عَشَرَ مِنْ سَنَةِ مَوْتِ/ماتَ عَوْلها.(2) فَرَضِّها وأَخْرِتْها. [تأريخ الكتابة هو] حَتَّى سَنَةِ عِشْرِينَ تلمي مَلِك لِحْيان.(3)

1. قارن مع الاسم المذكر “يَمْلِكُ”.

2. كلمة “عَوْل” يمكن أن تكون بمعنى عائل أو معيل؛ في اللسان: العَوْلُ كُلُّ أَمْرٍ عَالَكَ. اهـ. لعل تفسير الجملة الواردة في الكتابة هو أن تَـمْـلِك أظلّت لذي غيبة سِتَّةَ عَشَرَ مَرَّةَ مِنْ سَنَةِ مَوْتِ مُعِيلِها.

3. “تلمي” هو اسم ملك لحيان. الباحثون يقولون أن هذا الاسم هو تعريب لاسم “بطليموس” اليوناني. لحيان هو اسم العائلة أو القبيلة الحاكمة في ديدان. في عصر الإسلام كانت توجد قبيلة بدوية تحمل نفس الاسم وكانت تعتبر فرعا من هذيل. الرسول غزاها في غزوة يقال لها غزوة بني لحيان.

الكتابة AH 081

ANA AH 081

النص: عيذه وأمتهنأكتب بنت قني وأمهم شنأه وبعلهزد نمـ[X]ـه وبنته أمتيثعن أظلو بكهل ظلل هنق لذغبت فرضيهم وأخرتهم وسعدهم سنت عشر وثتن [X]ع[X] بهنأ [X] تـ[ـلـ]ـمي بن [X] ملك لحين

تفسير افتراضي: عُيَيْذةُ(1) وأَمَةُ هنأكتب(2) بِنْتُ قني وأُمُّهُمْ شنأة وبَعْل الزّاد [X] واِبْنَتُها أَمَةُ يثعان(3) أَظَلُّوا بكهل ظللَ النِّيقِ(4) لِذِي غَيْبة. فَرَضِّهِمْ وأَخْرِتْهُمْ وساعِدْهُمْ. [تأريخ الكتابة هو] سَنَةُ عَشْرٍ وثنتان [X] تلمي مَلِك لِحْيان.

1. في اللسان: عُوَيْذَةُ اسمُ امرأَةٍ.

2. “هنأكتب” هو اسم إله. ضبطه قد يكون مثلا “هانِئ كتب”.

3. يثعان هو على ما أظن نفسه الإله يثع الذي يرد في الكتابات الصفوية.

4. في اللسان: النِّيقُ: أَرفع موضع في الجبل […] وقيل: النِّيقُ الطويل من الجبال. اهـ. الظلل كان يقام على قمة تلة أو مكان مرتفع.

الكتابة  AH 015

ANA AH 015 .jpg

النص: حسنه سلحت ذغبت أفت ظلل بكهل نفيه

تفسير افتراضي: حسنةُ سادنةُ ذِي غَيْبة أفاءت(1) ظللًا بكهل.

1. وهبت.

الكتابة AH 012

ANA_AH 012.jpg

النص: أمه سلحت ذغبت أظللت هظلل بكهل بعد نخله ببنأل فرضه وسعده

ضبط افتراضي: أَمَة سلحة ذِي غبت أَظْلَلَتْ هَظّلل بكهل بعد نخلها ببنأل فَرَضِّها وساعِدْها

تفسير افتراضي: أَمَةُ سادِنةُ ذِي غَيْبةَ أَظَلَّتِ الظّللَ بكهل لِأَجْلِ نَخْلِها ببنأل.(1) فَرَضِّها وساعِدْها.

1. بنأل هو اسم موضع حيث يوجد نخلها أو نخيلها. من الوارد أن هذه كلمة مركبة “بَنِي أل”.

الكتابة AH 081

ANA AH 094 .jpg

النص: أمتأس بنت عيذ أظللت لذغبت بكهل بعد نخله بذعمن فرضه

تفسير افتراضي: أَمَةُ أَوْسٍ بِنْتُ عُيَيْذٍ(1) أَظَلَّتْ لِذِي غَيْبة بكهل لأجل نَخْلِها بِذِي عَمِين.(2) فَرَضِّها.(3)

1. قارن مع الاسم المؤنث “عُوَيْذةُ” المذكور في اللسان.

2. قال البكري: وأهل اليمن يقولون: عَمِينٌ أى سَهْلٌ. والعَمِينةُ: الأرض السّهلة بلغة اليمن. اهـ. طبعا لا يوجد أي دليل على أن “ذعمن” في كتابات ديدان تلفظـ “ذِي عَمِين”. هذا الضبط هو مجرد تخيل من عندي وليس أكثر من ذلك.

3. أي فاستجب لها.

الكتابة U 068

ANA U 068.jpg

النص: أمتشبعن بنت رحبل ذيفعن أظللت هظلل لذغبت بعد نخله بتقمم فرضه وأخرته

تفسير افتراضي: أَمَةُ شبعان بِنْتُ رحبل ذِي يفعان أَظَلَّتِ الظّللَ لذي غيبة لأجل نخلها بِتقمم. فَرَضِّها وأَخْرِتْها.

الكتابة U 055

ANA U 055.jpg

النص: أمرتعت بنت سعدله وبنه سعدأل وشرد أظلو لذغبت بعد نخلهم بذعمن فرضهم وسعدهم م

تفسير افتراضي: أمرة عت بِنْتُ سَعْدِ اللهِ واِبْناها سَعْدئِل وشَرِيد أَظَلُّوا لِذِي غَيْبَةَ لِأَجْلِ نَخْلِهِمْ بِذِي عَمِين. فَرَضِّهِمْ وساعِدْهُمْ.

الكتابة U 056

ANA_U056.JPG
النص: أمتبعسمن بنت [X]حيت أظللت لذغبت بكهل بعد دثأه فرضه
تفسير افتراضي: أَمَةُ بَعْسَمِين(1) بِنْتُ حِيَّةَ(2) أَظَلَّتْ لِذِي غَيْبةَ بكهل لِأَجْلِ دِثْئِها.(3) فَرَضِّها.

1. “بَعْسَمِين” هو تحريف لـ “بَعْل سَمِين” الذي هو لقب إلهي آرامي يعني “سيد السماوات”.

2. في اللسان: وقد سَمَّوْا يَحْيَى وحُيَيًّا وحَيًّا وحِيًّا وحَيّانَ وحُيَيَّةَ. اهـ. لا أدري ما هو الضبط الصحيح لاسم “حيت” ولكن لعله مأخوذ من اسم “حِيّ” أو “حَيّ” بإضافة التاء. لاحظ أن التاء هي مضافة إلى الاسم المصغر “حُيَيَّةَ”.

3. زَرْعُ وأنعامُ فصلِ الربيعِ.

الكتابة Al-ʿUḏayb 008

ANA Al-ʿUḏayb 008.jpg

النص: أمتله بنت أهبب أجت هظلل بعد دثأه بذثععل لذغبت فرضه وأخرته وأثبه وسعده

تفسير افتراضي: أَمَةُ اللهِ بِنْتُ أهبب أَجَّتِ(1) الظّللَ لأجلِ دِثْئِها بِذِي ثععل لِذِي غَيبة. فَرَضِّها وأَخْرِتْها وأَثِبْها وساعِدْها.

1. الأَجِيجُ في اللغة يعني تَلَهُّبَ النّارِ. عبارة “أَجَّتِ الظّللَ” توحي بأن إقامة الظلل كانت تتضمن إشعال نار. لعل المراد بالظلل هو إحراق أضحية.

الكتابة U 094

ANA U 094.jpg

النص: أعمر بنت أمره أظلت لذغبت بكهل بعد نعمه فرضه وأخرته.

تفسير افتراضي: أَعْمُرُ(1) بِنْتُ أمرة(2) أَظَلَّتْ لِذِي غَيْبَة بكهل لأجلِ نَعَمِها.(3) فَرَضِّها وأَخْرِتْها.

1. يَعْمُرُ/أَعْمُرُ هو اسم رجل، ولكن لعله في هذه الكتابة اسم امرأة. القراءة “أعمر” هي قراءة ماكدونالد. غيره قرؤوا الاسم “أعمه”.

2. هذا الاسم هو ربما الجزء الأول من اسم “أمرتعت” الذي ورد في الكتابة U 055.

3. في اللسان: قال ابن سيده: النَّعَم الإبل والشاء، يذكر ويؤنث، والنَّعْم لغة فيه […] قال ابن الأَعرابي: النعم الإبل خاصة، والأَنعام الإبل والبقر والغنم.

الكتابة AH 074

ANA  AH 074.jpg

النص: عم بنت بش أظلت أظلل لذغبت بعد نعمه ببنأل فرضه وأخرته

ضبط افتراضي: عَمَّا بِنْت بَشّ أَظَلَّتْ أَظّلل لِذِي غبت بعد نَعمها ببنأل فَرَضِّها وأَخْرِتْها

تفسير افتراضي: عَمَّاءُ(1) بِنْتُ بَشٍّ(2) أَظَلَّتْ الظّلل لِذِي غَيْبة لأجلِ نَعَمِها ببنأل. فَرَضِّها وأَخْرِتْها.

1. في اللسان: جارية عَمِيمَةٌ وعَمَّاءُ: طويلة تامةُ القَوامِ والخَلْقِ […] عَمَّى: اسم امرأة.

2. اسمٌ متخيلٌ استوحيتُه من اسم قبيلة بني بَشَّة من بَلْعَنْبَر، على فرض أن اسم هذه القبيلة يعود لرجل اسمه “بَشَّةُ”.

الكتابة U 013

ANA U 013.jpg

النص: أمترفع بنت ربح أظلت هظلت بكهل لذغبت بعد ثبرته بذأذن فرضه وأخرته

تفسير افتراضي: أَمَةُ رفع بِنْتُ ربح أَظَلَّتِ الظّلَّةَ بكهل لذي غيبة لأجلِ ثَبْرتِـها(1) بِذِي أذن. فَرَضِّها وأَخْرِتْها.

1. في اللسان: الثَّبْرَةُ الأَرض السهلة؛ يقال: بالغت النخلة إِلى ثَبْرَةٍ من الأَرض. اهـ. لعل ذكر الثَّبْرةِ في هذه الكتابة وأمثالها هو كناية عن نخيل الثبرة.

الكتابة U 048

ANA U 048.jpg

النص: أمتله بنت وأل أظلت لذغبت بعد مله بتقمم فرضه وسعده

تفسير افتراضي: أَمَةُ اللهِ بِنْتُ وائِلٍ أَظَلَّتْ لِذِي غَيْبَة لأجلِ مالِها بتقمم. فَرَضِّها وساعِدْها.

الكتابة AH 079

ANA  AH 079.jpg

النص: أمتكبي بنت سلم أجت ظلل علي مله بثر فرضه وسعده

تفسير افتراضي: أَمَةُ كبي بِنْتُ سلم(1) أَجَّتْ ظللًا عَلَى مالِها بِثر(3). فَرَضِّها وساعِدْها.

1. سَلام أو سالِم أو سُلَيْم إلخ.

3. في موضع اسمه ثر (قد يكون مثلا “ثَوْر”).

الكتابة U 005

ANA U 005.jpg

النص: حميه بنت نظره أفت هظلل ذه لذغبت بكهل بعد مله فرضه وسعده

تفسير افتراضي: حمية بِنْتُ نَظُورةَ(1) أفاءت الظلل ذا(2) لذي غيبة بكهل لأجل مالِـها. فَرَضِّها وساعِدْها.

1. في اللسان: رَجُلٌ نَظُورٌ ونَظُورَةٌ وناظُورَةٌ ونَظِيرَةٌ: سَيِّدٌ يُنْظَر إِليه، الواحد والجمع والمذكر والمؤنث في ذلك سواء. قال الفراء: يقال فلان نَظُورةُ قومه ونَظِيرَةُ قومهِ، وهو الذي يَنْظُرُ إِليه قومه فيمتثلون ما امتثله، وكذلك هو طَرِيقَتُهم بهذا المعنى. ويقال: هو نَظِيرَةُ القوم وسَيِّقَتُهم أَي طَلِيعَتُهم.

2. الظلل ذا = هذا الظلل.

الكتابة AH 070

ANA AH 070.jpg

النص: فأره بنت يصرأل أظللت عل ذكن له ببدر فرضه وأثبه

ضبط افتراضي: فَأْرَة بِنْت يصرئل أَظْلَلَتْ عَلَى ذِي/ذُو كَان لها بِبدر فَرَضِّها وأثِبْها

تفسير افتراضي: فَأْرَةُ(1) بِنْتُ يصرئل أَظَلَّتْ على الذي كان لها بِبدر.(2) فَرَضِّها وأثِبْها.

1. في اللسان: وفَأْرَةُ المِسْكِ: نافِجَتُهُ. قال عمرو ابن بحر: […] وفَأْرَةُ الإِبل تفوح منها رائحة طيبة، وذلك إِذا رعت العشب وزهره ثم شربت وصدرت عن الماء نَدِيَتْ جلودها ففاحت منها رائحة طيبة، فيقال لتلك فأْرة الإِبل.

2. لِأَجْلِ مالِها بِبدر.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s