تشتت المعارضة السورية المعتدلة والتحاق قسم منها بذيل الكلب والائتلاف يساعد على تقسيم سورية

في المجتمع السوري توجد كتلة كبيرة من المعتدلين.

لا أستطيع أن أحدد نسبا (لغياب استطلاعات رأي) ولكن من المحتمل أن نصف الشعب السوري تقريبا هو ضد التطرف.

المشكلة هي أن المعتدلين لا يملكون جهة سياسية تمثلهم. هم في الغالب ملتحقون بذيل الكلب أو بالائتلاف الوطني، وهذا يجعلهم عمليا دون صوت ودون تأثير.

هناك تيارات سياسية مستقلة تنتمي للمعارضة المعتدلة، منها على سبيل المثال التيار التابع لهيثم مناع، والتيار التابع لقدري جميل ورندة قسيس ونحو ذلك. هؤلاء كلهم يظهرون المعارضة لذيل الكلب، وهم على علاقة سيئة بالائتلاف.

الائتلاف يتهم هؤلاء بأنهم يؤيدون ذيل الكلب، ولكن هذا الكلام هو غير صحيح. الائتلاف يكره هؤلاء لأسباب دينية.

بعض المعارضين المعتدلين التحقوا بالائتلاف لأسباب مالية. هذا ينطبق بالذات على بعض الرموز المسيحية وبعض الرموز التي توصف بالعلمانية والتي كثيرا ما تظهر على قناة الجزيرة. هؤلاء هم مجرد ديكور. هم يأخذون المال من دولة قطر لكي يقوموا بتلطيف صورة الائتلاف وإظهاره بمظهر المعارضة المعتدلة.

بالنسبة للمجلس الوطني الكردي فأنا لا أعلم ما هو سبب التحاقه بالائتلاف (هل هو سبب مالي أيضا؟). من الغريب أن هذا المجلس ما زال مصرا على عضوية الائتلاف حتى الآن، رغم أن الائتلاف لا يكاد يخفي عداوته للأكراد. القول بأن الائتلاف يعادي حزب PYD ولا يعادي الأكراد هو أشبه بنكتة. أنا لا أدري إن كان هناك بين الجمهور الكردي من يصدق هذا الكلام. هذا الكلام هو مثل القول بأن الائتلاف يعادي بشار الأسد ولا يعادي العلويين.

الائتلاف هو جسم طائفي عنصري متطرف. هذا الائتلاف أثار قرف أميركا لأنه رفض حتى أن يقطع علاقاته مع تنظيم القاعدة. أميركا توقفت منذ زمن طويل عن التعاون مع الائتلاف. الأميركان يتعاونون مع الأكراد حصرا. إن وجد دعم أميركي للائتلاف فهو بسبب الضغوط التركية والسعودية وليس لأي سبب آخر.

لماذا فشل البرنامج الأميركي لتدريب المعارضة السورية المعتدلة؟ السبب الرئيسي حسب كلام الأميركان هو أنهم لم يجدوا عددا كافيا من العناصر المعتدلة في صفوف المتمردين السوريين. أليس هذا أمرا غريبا؟ هل يعقل أن كل المتمردين السوريين هم متطرفون؟ سبب هذه الحالة الغريبة هو أن المتمردين السوريين هم واقعون تماما تحت سيطرة الائتلاف، الذي بدوره يمثل تركيا وآل سعود.

عندما نصف الائتلاف بالتطرف فنحن لا نقول كلاما غريبا. هذا الكلام هو وجهة نظر الحكومة الأميركية. صحيح أن الحكومة الأميركية لا تقول هذا الكلام بشكل صريح (لأسباب سياسية)، ولكن السلوك العملي للحكومة الأميركية يدل على أنها لا تعتبر الائتلاف جهة معتدلة (وإلا لماذا ابتعدت أميركا عن الائتلاف وفضلت التحالف مع الأكراد؟ الأميركان يقولون أن الأكراد هم حليفهم الوحيد في سورية، أي أن الائتلاف هو ليس حليفا لهم. هذا لوحده دليل على أن الائتلاف هو ليس معتدلا في نظرهم).

ذيل الكلب يمثل إيران التي عملت على تدمير سورية وتقسيمها، والائتلاف يمثل تركيا وآل سعود الذين عملوا أيضا على تدمير سورية وتقسيمها (آخر إنجازات الائتلاف في هذا المجال هو إقليم الأكراد الفدرالي. هذا الإقليم تأسس بسبب سياسة الائتلاف وليس لأي سبب آخر).

إذا تركنا مستقبل سورية بأيدي ذيل الكلب والائتلاف فهذا يعني أن سورية متجهة إلى التقسيم. كيف في رأيكم يمكن الجمع بين ذيل الكلب والائتلاف في بلد واحد؟ هذا أمر مستحيل. إيران تستفيد من ذيل الكلب لإنشاء مستعمرة شيعية تضم لبنان وما حوله، وتركيا وآل سعود يحاولون تأسيس إمارة عربية سنية. هذه مشاريع طائفية متناقضة لا يمكن التوفيق بينها. في النهاية لن يكون هناك حل أمام المجتمع الدولي سوى تقسيم سورية.

من الممكن أن يقوم المجتمع الدولي بفرض “اتفاقية سلام” على السوريين لا تتضمن تقسيم سورية، ولكن مثل هذه الاتفاقية لن تنجح عند التطبيق العملي طالما أن من سيتولى تطبيقها هو ذيل الكلب والائتلاف.

المجتمع الدولي يريد تأسيس حكومة مشتركة من ذيل الكلب والائتلاف. هذا الطرح هو طرح مضحك وسخيف. هكذا حكومة لا يمكنها أبدا أن تنجح.

الائتلاف يعتقد أن حل الأزمة السورية يتطلب “أخذ السلطة من النصيرية وإعادتها للمسلمين”. الائتلاف لن يقبل بفكرة تشارك السلطة مع النصيرية. الائتلاف يعتقد أن تشارك السلطة مع النصيرية كان خطأ تاريخيا أدى لضياع السلطة من أيدي المسلمين وانتقالها إلى النصيرية.

إذا شارك جماعة الائتلاف في السلطة فهمهم الأول سيكون تصحيح الخطأ التاريخي الكبير وعدم تكراره مجددا. هذا هو ما تربوا عليه طوال عقود. هم يتحدثون منذ ستينات القرن العشرين عن “المؤامرة النصيرية” التي استهدفت المسلمين وسرقت السلطة منهم، أي أنهم يحملون ثأرا يمتد لحوالي نصف قرن. هناك جيل كامل في سورية نشأ على فكرة المؤامرة النصيرية التي استغلت ديمقراطية المسلمين لسرقة السلطة منهم.

جمهور المعارضة السورية يعتقد أن سورية قبل المؤامرة النصيرية كانت دولة ديمقراطية متقدمة مثل سويسرا، ثم جاءت المؤامرة النصيرية وحولت سورية إلى أسوأ دولة في العالم. هذه القصة تذكرنا بقصة إبليس الذي أغوى آدم وحواء وأخرجهما من الجنة. بالنسبة للمعارضة السورية النصيرية هم كإبليس.

هناك شرخ ثقافي ضخم بين المعارضة السورية والعلويين. الحديث عن تشارك السلطة بين الجانبين هو مجرد سخافة.

الحل الوحيد لإبقاء سورية موحدة هو أن يتم تهميش الائتلاف وأن يتم تأسيس حكومة سورية تمثل كل فئات المجتمع السوري. هذه الحكومة يجب أن تدير سورية على أساس لامركزي، والهم الأول لها يجب أن يكون منع الصدامات بين المعارضة السورية وبين الطوائف الأخرى. في الفترة التالية لتأسيس هذه الحكومة سوف تحدث في سورية الكثير من الصدامات الطائفية، خاصة إذا ظل ذيل الكلب طليقا ولم يحاكم (إذا ظل ذيل الكلب دون محاكمة فسوف تزداد شدة الحقد على العلويين في نفوس المعارضين السوريين. هذه القضية ستكون شرارة ستشعل الكثير من الحرائق من المستقبل).

تأسيس الحكومة المعتدلة في سورية يتطلب أن يتجمع المعارضون المعتدلون سوية وأن يشكلوا جسما سياسيا يمثلهم. الوضع الحالي للمعارضة المعتدلة هو وضع مأساوي. هذه المعارضة هي مشتتة وليس لها كيان واضح. قسم كبير منها ما زال ملتحقا بذيل الكلب، وقسم آخر هو ملتحق بالائتلاف، والقسم المتبقي هو متناثر هنا وهناك. لا بد للمعارضين المعتدلين أن يتجمعوا سوية وأن يشكلوا جسما سياسيا يمثلهم.

هيئة التنسيق كانت شيئا قريبا مما أتحدث عنه، ولكنها انهارت، وهذا شيء مؤسف.

هيئة التنسيق كانت تضم حزب PYD وكانت تحظى بتأييد في صفوف العلويين. هي كانت معارضة وطنية حقيقية تمثل مختلف فئات الشعب.

يجب على المعارضين المعتدلين أن يتجمعوا مجددا، ولكنهم هذه المرة يجب أن يتبعوا أسلوبا ديمقراطيا شبيها بالأسلوب المتبع في الائتلاف. الميزة الوحيدة للائتلاف هي نظامه الانتخابي الديمقراطي. المعارضة المعتدلة يجب أن تطبق نفس النموذج. يجب على المعارضة المعتدلة أن تؤسس كيانا يعتمد الانتخابات السنوية كوسيلة لانتخاب رئيسه.

بقاء حسن عبد العظيم كرئيس أبدي لهيئة التنسيق كان ربما السبب وراء انهيارها.

يجب على المعارضين المعتدلين أن يفهموا أن تشتتهم يخدم المتطرفين ويتسبب في تقسيم سورية.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s