أميركا تتنازل لروسيا… وذيل الكلب سيدفع الثمن

اليوم تناقلت وسائل إعلام عربية تصريحا لمتحدث روسي يقول أن أميركا وروسيا اتفقتا على عدم بحث مصير ذيل الكلب في المرحلة الحالية من المفاوضات.

هذا التصريح هو سيء بالنسبة لذيل الكلب. التصريح يوحي بأن مصير ذيل الكلب سيبحث في مرحلة تالية من المفاوضات ولكن ليس في المرحلة الحالية.

ذيل الكلب رفض بحث مصيره في المفاوضات. هو قال أن مقام الرئاسة خط أحمر وليس محل بحث. هذا الموقف كان على ما يبدو السبب المباشر وراء الانسحاب الروسي الأخير من سورية. المتحدث الروسي اليوم قال أن مصير ذيل لن يبحث في المرحلة الحالية، ولكنه لم يقل أنه لن يبحث أبدا (المفهوم من كلامه أن مصير ذيل الكلب سيبحث لاحقا، إذن هو ليس خطا أحمر كما زعم ذيل الكلب).

الأهم من ذلك التصريح هو التصريح التالي:

https://www.rt.com/op-edge/337214-kerry-moscow-visit-lavrov-putin/

In a single tweet, the head of Russia’s Foreign Affairs Committee Alexei Pushkov summed up John Kerry’s Moscow visit: “There’s nothing more powerful in politics than need. Under its influence, forgetting about isolating Russia, the US has begun to move.”

هذا المتحدث يقول أن الموقف الأميركي بشأن العقوبات على روسيا بدأ يتغير (انظر هذا المقال الذي يتحدث عن تبدل الموقف الأميركي من محاصرة روسيا).

الروس يقولون أن أميركا تتنازل لهم وأنها تنوي التخلي عن سياسة الحصار. في مقابل ذلك لا بد أن روسيا ستقوم بخطوات للضغط على ذيل الكلب.

روسيا بدأت بالفعل ضغوطاتها على ذيل الكلب. الانسحاب الروسي الأخير من سورية كان ضربة قوية لذيل الكلب. ذيل الكلب وحسن نصر الله جهدا للتخفيف من الآثار الإعلامية لهذه الضربة، ولكن جهودهما هي مجرد عبث، لأن هذه الضربة هي مجرد بداية. الأميركان ينتظرون من روسيا مزيدا من الضربات لذيل الكلب.

لا أعلم تحديدا ما الذي يمكن أن تقوم به روسيا للضغط على ذيل الكلب. الأميركان أرادوا في فترة من الفترات فرض حصار دولي على سورية عبر الأمم المتحدة. لا أظن أن الروس يمكن أن يقبلوا بشيء كهذا. هذا المطلب أصلا لا يؤثر بشيء على ذيل الكلب. نحن رأينا خلال الأزمة أن معظم الشعب السوري لم يعد يجد ما يأكله في حين أن حياة ذيل الكلب في قصره لم تتأثر بشيء.

لا أظن أيضا أن روسيا يمكن أن تقطع السلاح عن أتباع ذيل الكلب. هذا الإجراء يصب في مصلحة الإرهابيين والمتطرفين ولا يؤثر بشكل جدي على ذيل الكلب. وصول المتمردين إلى قصر ذيل الكلب هو ليس أمرا سهلا. حتى لو قطعت روسيا السلاح عن ذيل الكلب فإن أتباعه سيتمكنون من حماية قصره. إذا أصبحت أوضاعهم تعيسة فهم ربما ينسحبون من المناطق البعيدة ويتحصنون حول دمشق.

قطع السلاح عن أتباع ذيل الكلب سيجعل المتمردين والإرهابيين يسيطرون على معظم مساحة سورية، ولكن ذيل الكلب لن يسقط. هو سيتحصن في قصره في دمشق ولن يكون من السهل استخراجه من هناك.

لا أعلم بصراحة ما الذي يمكن لروسيا أن تقوم به للتأثير على ذيل الكلب. أنا أخشى أن يكون المطلوب من روسيا هو السماح لمحكمة دولية بمحاكمة ذيل الكلب. هذا الأمر في رأيي هو شيء خطير، لأن قضية محاكمة ذيل الكلب لا يجب أن تكون محل مساومة وصفقات. لا يجب استخدام هذه القضية كورقة ضغط على ذيل الكلب لكي يتنحى.

إذا تنحى ذيل الكلب ولم يحاكم فهذا سيفاقم الفتنة الطائفية في سورية وسيساهم في تقسيم البلد. ذيل الكلب ألحق أذى عظيما بملايين السوريين. ضحاياه لن يقبلوا ببقائه طليقا. هم سيسعون للانتقام من العلويين وسوف تحصل صدامات طائفية.

في رأيي أن أفضل ما يمكن لروسيا أن تفعله هو التأثير على مؤيدي ذيل الكلب العلويين في الساحل السوري ودفعهم للتمرد على ذيل الكلب. هذا السيناريو هو الأفضل بالنسبة لمستقبل سورية. إذا تمرد العلويون على ذيل الكلب فهذا يعني أن ذيل الكلب لن يكون ممثلا للعلويين. هو سيكون ممثلا لنفسه فقط.

ذيل الكلب لا يجب أن يفاوض باسم العلويين أو يتحدث باسمهم. مصلحة العلويين هي أن يتمردوا على ذيل الكلب وأن يذهبوا إلى مفاوضات التسوية كجهة مستقلة. هم يجب أن يعبروا عن المطالب التي تعنيهم كشعب. مصير ذيل الكلب هو ليس بالفعل شيئا مهما للعلويين. العلويون لديهم قضايا أهم بكثير من مصير ذيل الكلب.

Advertisements

One thought on “أميركا تتنازل لروسيا… وذيل الكلب سيدفع الثمن

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s