بماذا سيرد أوباما على عملية بروكسل سوى زيادة دعمه للأكراد؟

بعد التفجيرات الكبيرة في بروكسل سوف تتجدد الضغوط على أوباما لكي يتحرك ضد داعش.

إذا قرر أوباما أن يفعل شيئا فما الذي سيفعله؟

هو لا يملك شيئا يفعله سوى زيادة دعم الأكراد.

الأميركان لديهم الآن قاعدة ثانية في كوباني. الهدف من هذه القاعدة على ما أظن هو تسهيل عملية تحرير الرقة.

الأميركان أجلوا عملية تحرير الرقة لأنهم (على ما يبدو) فشلوا في تجنيد عديد كاف من العرب للمشاركة في العملية.

الأكراد يستطيعون (مع دعم أميركي كاف) أن يحرروا الرقة، ولكن هكذا عملية سوف تثير ثائرة تركيا وأتباعها.

تركيا وأتباعها سوف يقولون أن الأكراد طهروا الرقة عرقيا ونحو ذلك من الكلام الذي يقولونه.

تجنبا لهذه المناحة يبدو أن الأميركان وضعوا خطة تحرير الرقة على الرف. هذا طبعا لا يصب سوى في مصلحة ذيل الكلب وإيران. بدلا من أن تذهب الرقة إلى المعارضة المعتدلة سوف تذهب إلى ذيل الكلب وإيران (كما هو حال تدمر التي تسقط الآن تحت الاحتلال الإيراني).

تفجيرات بروكسل (وربما غيرها من التفجيرات التي قد تأتي لاحقا) قد تجبر الأميركان على العودة مجددا إلى مخطط تحرير الرقة.

 

Advertisements

One thought on “بماذا سيرد أوباما على عملية بروكسل سوى زيادة دعمه للأكراد؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s