ما أجمل العواطف تجاه الأم… لو كانت صادقة

تحدثت في الماضي عن “عيد الأم” والمبالغة التي ترافقه في سورية والعالم العربي، واقترحت تفسيرا لأصل تقديس الأم لدى المسلمين.

ما يلفت نظري في سورية هو أنك ترى شابا فقيرا من بيئة متواضعة يقف في عيد الأم لكي يكيل المدائح لوالدته ويعدد أفضالها على نحو يشعرك وكأن والدته هي قديسة.

ولكن هل والدته هي بالفعل قديسة؟ أنا لا أصدق ذلك.

الأمهات في سورية (وخاصة في البيئات الفقيرة) يملن للشراسة. هن يعاملن الأطفال بقسوة. هذا ليس تجنيا ولكنه الواقع.

أنا لست ضد احترام الأم والاحتفاء بها، ولكن يجب على المجتمع السوري (وغيره من المجتمعات العربية) أن يخرج من حالة النفاق والدجل فيما يتعلق بالعنف الأسري والعنف ضد الطفولة.

الأم هي ليست قديسة. بعض الأمهات هن مجرمات. هناك أمهات يعذبن أطفالهن تعذيبا وحشيا. هناك أمهات لا يهتممن برعاية أطفالهن. مثل هؤلاء الأمهات يجب أن يسقن إلى المحاكم. في سورية هذا الأمر لا يحصل. بدلا من ذلك مثل هؤلاء المجرمات يتلقين المدائح والقصائد.

يجب على المجتمع أن يغير نظرته إلى الأم. يجب أن يكون هناك تمييز بين الأم الصالحة وبين الأم غير الصالحة. الأم الصالحة تستحق الاحتفاء والتكريم، ولكن الأم غير الصالحة يجب أن تحاسب.

ما أدعو له هو على ما أظن موجود في كل مجتمعات العالم ما عدا المجتمعات الإسلامية. الوضع الموجود في المجتمعات الإسلامية هو وضع شاذ.

هذا شريط يظهر رجلا يضرب أطفالا بخيزرانة:

 

لو كان الرجل الظاهر في هذا الشريط موجودا في دولة غربية لكانت الشرطة قبضت عليه، ولكن بما أن هذا الرجل موجود في مملكة آل سعود فهو تحول إلى بطل شعبي، وياللعجب.

كثير من التعليقات على هذا الشريط امتدحت الرجل وأشادت بما يفعله، بزعم أنه تربية.

أنا لم أر في هذا الشريط أية تربية. أنا رأيت رجلا غاضبا يضرب أطفالا انتقاما منهم. هم حتى لم يفهموا لماذا ضربهم.

ما يظهر في هذا الشريط ليس له علاقة بالتربية. هو ربما يكون إجراما (لا أستطيع أن أحدد إن كان إجراما أم لا لأنني لم أعاين الأطفال حتى أحدد حجم الأذى الذي لحق بهم).

احتفاء بعض الناس بهذا الشريط وأمثاله هو لب المشكلة التي أتحدث عنها. بعض الناس لا يفهمون أن الاعتداء على الأطفال هو جريمة. كون الطفل ضعيفا وغير قادر على حماية نفسه لا يعني أن يتحول الطفل إلى ملطشة. الطفل يجب أن يكون محميا من المجتمع. المجتمع الذي لا يحمي الأطفال هو مجتمع همجي وبربري.

إذا كان والدك قد أشبعك ضربا وأنت صغير فهذا لا يعني أنك يجب أن تضرب أطفالك. أنت يجب أن تكون أفضل من والدك.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s