الأسلوب الصحيح للسعودة هو عبر الحوافز وليس الفرمانات

بالأمس تحدثت عن قضية السعودة في مملكة آل سعود.

أنا طالبت بإلغاء السعودة. ما قصدته بذلك هو تحديدا الفرمانات التي تلزم أصحاب الأعمال بتوظيف سعوديين. هذه الفرمانات هي ضارة بالاقتصاد لأنها ضغوط واضحة على أصحاب الأعمال.

ولكن السعودة يمكن أن تستمر بأسلوب آخر هو أسلوب الحوافز. من الممكن أن تضع حكومة آل سعود حوافز ضريبية تشجع أصحاب الأعمال على توظيف السعوديين.

مثلا عند حساب الضريبة المترتبة على صاحب عمل يتم منحه إعفاء ضريبيا تتناسب قيمته مع نسبة السعودة في عمله.

من يوظف عددا أكبر من السعوديين يدفع ضرائب أقل.

هذا على ما أعتقد هو أسلوب صحي للسعودة، وأما إصدار الفرمانات التي ترغم أصحاب الأعمال على توظيف أشخاص لا يريدونهم فهذا لا يمكن أن يكون صحيا. هذا بصراحة مجرد حماقة. هو يذكرني بسياسات عائلة الأسد في سورية. لا يمكنك أن تدير اقتصادا بهذه الطريقة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s