الاعتقاد بالتراتبية بالإلهية هو أيضا سبب رفض المعارضة للحل السياسي عندما كان متاحا

أظن أنني رويت سابقا قصة سائق سيارة الأجرة الذي تحاورت معه في حلب.

في بدايات الثورة كان هناك حماس شعبي وسقوط لحاجز الخوف لدى المعارضين. لهذا السبب هم كانوا يتحدثون بحرية ويعبرون عما يجول في خواطرهم.

ذات مرة كنت راكبا في سيارة أجرة. سائق السيارة كان ساخطا غاضبا وكان يحدثني عن بعض القضايا التي تثير سخطه (نسيت ما هي بالضبط، ولكنها كانت قضايا معيشية تتعلق بالاقتصاد).

أنا حاولت أن أوضح له أسباب الأمور التي تثير سخطه من زاوية علمية اقتصادية، ولكن كلامي أثار غضبه. هو أصر على أن بشار الأسد شخصيا يتحمل مسؤولية كل شيء. حسب قوله فإن بشار الأسد يستطيع فورا أن يحل كل مشاكل الاقتصاد لو أنه أصدر بعض الأوامر، ولكن بشار الأسد لا يريد أن يحل المشاكل لأنه فاسد ونحو ذلك.

هذه كانت قناعة جمهور الثورة آنذاك. هم كانوا يعتقدون أن بشار الأسد شخصيا يتحمل مسؤولية كل المشاكل. لهذا السبب هم رفضوا الحوار معه رفضا قاطعا وطالبوه بترك السلطة دون قيد أو شرط، وبهذا تسببوا في الكارثة التي حصلت والتي لم تنته بعد.

معتقدهم بخصوص بشار الأسد هو في الحقيقة نفس فكرة “التراتبية الإلهية” التي شرحتها في المقال السابق. بالنسبة لهم كل مشاكل الدولة تنبع من بشار الأسد، لأن بشار الأسد هو الإله الأعلى المسؤول عن كل تصرفات أتباعه. لا يمكن أن يحدث شيء دون أن يكون بشار الأسد مسؤولا عنه.

طبعا أنا لا أنكر أن بشار الأسد كان رئيسا فاشلا. هو حكم البلاد لعشر سنوات ولم ينجز إلا القليل جدا. ولكن بشار الأسد في النهاية هو مجرد شخص. ليس من المعقول تحميله مسؤولية كل شيء دار في دولة بلغ عدد سكانها 23 مليون.

أنا أتحدث هنا عن بشار الأسد قبل الثورة. آنذاك هو كان مجرد رئيس فاشل وأبله. ولكن بشار الأسد حاليا هو شيء مختلف تماما. بشار الأسد الآن هو أحد أكبر مجرمي الإبادة الذين عرفهم التاريخ.

عندما كان بشار مجرد رئيس فاشل وطاغية كان من الممكن التوصل معه إلى حل سياسي، ولكن بعدما تحول بشار الأسد إلى نسخة من جنكيز خان لم يعد من الوارد تركه دون محاكمة، ناهيك عن الدخول معه في حل سياسي.

من هم الذين سيدخلون في حل سياسي مع بشار الأسد؟ بشار الأسد طهر سورية من معظم معارضيه. هل من المعقول أن نطلب من ضحايا التطهير أن يدخلوا في عملية سياسية مع من قام بتطهيرهم؟ هذا الكلام هو مجرد جنون.

Advertisements

4 thoughts on “الاعتقاد بالتراتبية بالإلهية هو أيضا سبب رفض المعارضة للحل السياسي عندما كان متاحا

  1. يا جماعة…
    هل تريدون مسار سياسي؟
    أم تريدون مسار عسكري؟؟

    أريد أن أتحدث مع معارض (معارض واحد) يعرف ماذا يريد..

    حاوروني بالمنطق والعقل، والله لصير أكطبر معارض إذا قنعتوني…

    توجهتم للعمل العسكري منذ الشهر الأول… ومن لم يحمل السلاح منكم طبّل وزمّر لمن يحمله..
    أتذكر عندما كنا نقول للمثقفين أن من حمل السلاح في بلدته أو حيه أو مدينته هم من أسوأ الناس ، فكان الرد يأتينا: معلش، هدول ناس وطنيين، والمهم نخلص من النظام..

    مع الأيام تحوّل هؤلاء المسلحين إلى عبء وأصبحوا يخطفون ويبتزون لتمويل أعمالهم المسلحة، وظل المثقفون يدعموهم.. حتى جاء اليوم الذي قام المسلحون بقتل المثقفين الذين كان يدافعون عنهم أمامنا..

    سمعت أحد أعضاء المعارضة اليوم تقول: إنها المرة الأولى التي تجتمع فيها المعارضة على خطة…..

    نعم، نعم!!
    بعد خمس سنوات تأتوا لتقولوا: إنها المرة الأولى….
    مالذي كنتم تفعلونه خلال الخمس سنوات الماضية؟؟؟

    حكومة سوريا فاشلة؟ سأوافق على ذلك، ولنقل أنها فاشلة مثل الكثير من دول العالم، ولكن المعارضة السورية أفشل معارضة في العالم قاطبة..
    تطالبون الحكومة أن تكون كالحكومة التركية، فلماذا لا تكونوا كالعارضة التركية؟ نحن أيضاً نطالبكم بأن تتعلموا من المعارضة التركية..

    يمكن تلخيص ما قامت به المعارضة السوري بكلمتين: حق أريد به باطل…

    المعارضة تريد حكم البلاد بأي طريقة من الطرق، لذلك بقاء الأسد بالنسبة لها هو كابوس..
    بالمناسبة أنا لست متمسكاً بالأسد.. أنا أتمسك به خلال الحرب فقط، وارى أن عليه أن ينسحب أو يدخل انتخابات ضد مرشح وازن من المعارضة كمعاذ الخطيب.. وسأنتخب من يقنعني ببرنامجه المستقبلي..

  2. لماذا لم تعد متمسكا بالأسد؟ هل السبب هو الانسحاب الروسي؟

    عندما كنت تظن أن روسيا ستعيد حكم الأسد إلى كل البلاد كنت تدخل هنا وتشبح وتهدد، ولكن بعدما قررت روسيا الانسحاب تغير رأيك فجأة.

    أنت يا سيد عمر تفتقر للأخلاق. منظومتك الأخلاقية هي نفس منظومة الأسد وشبيحته. أنتم تظنون أن العالم يجب أن يسير وفق قانون الغاب.

    • مظبوط رد عليه هاني هاد شبيح نمبر ون وان كان اسمه عمر ، ما المهم الاسم ، المهم الفعل ، كل العالم عرف ان الاسد عسكر المظاهرات وسلح العالم وصار يقنصوا المتظاهرين الا سيد عمر الشبيح عم يدافع عن مجرم حقير .

      • وبعرف أيضاً (معلومات) كيف كان أطراف المعارضة يقولون للنظام شيء ثم يظهرون على الشاشات ويقولون شيء آخر…
        إما خوفاً من الحراك الشعبي أو مدفوعين من دول..

        على كل حال.. جواباً للسيد صاحب المدونة:
        أولاً- الرجاء تعطيني أي مداخلة من مداخلاتي كانت بصيغة تهديد.. لم أهدد ولن أهدد..
        أنا مقتنع أننا في حوار فكري… ولا يمكن استعمال طريقة التهديد في النقاش الفكري والمنطقي..
        وتعليقك يدل على أنك لا تقرأ مداخلات الأشخاص الذين يشاركون في مدونتك..
        من المعيب أن تتهم قرائك بهذا الاتهام وأنت لا تقرأ ما يكتبون.. هذا ظلم وعدم احترام.. (وتتحدث عن الأخلاق يا سيد؟)
        أنا كنت أعلم أنك لا تكن احترام لقرائك، ولكن باتهامك لي تأكدت من ذلك..
        أنا من المتابعين للمدونة من زمن طويل، ومع ذلك لا يحترمني صاحبها…
        لماذا إذاً أتابع هذه المدونة؟؟

        ثانياً- من الغباء التمسك بأي اسم أو شخص..

        مداخلتي كانت واضحة، أنا أشجع على وجود الجيش السوري بقيادة متماسكة..
        طوال فترة الحرب أنا مع بقاء الرئيس كضمانة لاستقرار..

        في حال انتهت الحرب، وفُتح المجال لحراك سياسي فأنا مع الانتخابات، ولم لا…
        من حقنا أن نرى انتخابات في بلدنا وأن يحكم من يملك التمثيل الأكبر..
        للأسد شعبية، لا مكن إنكار ذلك، وللمعارضة شعبية أيضاُ..
        لذلك أنا أدعوا المعارضة ألا تكون غبية كعادتها وتدخل بخمس مرشحين، بل أدعوها لدعم مرشح واحد (ليكن معاذ الخطيب مثلاً) وأنت يدخل الانتخابات ضد بشار الأسد…

        ثالثاُ- أنت تخلط بين أخلاق الناس منفردين وأخلاق الأمم…
        أ- لنتحدث عن مرجعية أخلاقية ونحاول أن نعرف ما هي المرجعية الأخلاقية للمعارضة السورية.. هل هي الاسلام؟
        أنا أرى أن المعارضة تهتم كثيراً بالنماذج الغربية للأخلاق.. كانوا في بداية الأحداث يتحدثون عن الغرب وكأنه المرجعية الأولى للأخلاق..
        تعالوا نتحدث بصراحة عن المرجعية الاخلاقية للغرب:
        دخلوا العراق فخلفوا مليون شهيد.. وافتتحوا سجن أبوغريب وفيه تال العراقيين أسوأ المعاملة.. هذه هي أخلاق الغرب الذي تحبه المعارضة السورية..

        بـ – لا يوجد أخلاق في السياسة.. أما نحن الناس العاديين فأخلاقنا هي ما تربينا عليه..
        يريد الكاتب أن يتهمنا بأخلاقنا فقط لأننا رفضنا تدمير سوريا..

        ج- لقد سألنا المعارضة منذ اليوم الأول عن برنامجهم الأخلاقي والسياسي والاقتصادي والتعليمي و و و .. كانت إجابات المعارضة غامضة وغير واضحة، على مبدأ: نحن عندنا برامج لكل شيء، وسيتم تطبيقها فور استلامنا للحكم…

        هـ – الفاقد للشيء يجب ألا يرمي الناس بالاتهامات..

        بالنسبة لاسمي:
        هذه المرة الألف التي أقول أن هذا هو اسمي الحقيقي، وأنا من بيئة غير طائفية.. أنا لست شبيح، ولا أنتمي أو أدافع عن أحد يظلم الناس، وأشير إلى تجار الأزمات الداخليين ودواعش الداخل مثلما أدين المعارضة..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s