هل كلام وليد المعلم اليوم هو بسبب قراءة ذيل الكلب لمقال “مذهب أوباما”؟

اليوم أطلق ذيل الكلب مواقف قوية على لسان ناطقه وليد المعلم.

هو رفض البحث في الانتخابات الرئاسية، وقال أنه لن ينتظر وفد المعارضة أكثر من 24 ساعة.

في الجولة الماضية من المفاوضات كان موقف ذيل الكلب مختلفا. آنذاك هو كان مستعدا لانتظار المعارضة إلى ما لانهاية. بشار الجعفري كان يقول أن مفاوضات جنيف لم تبدأ بعد وأن ما يجري هو تحضيرات.

ما هو سر التصعيد من ذيل الكلب؟

أنا لا أستبعد أن يكون السبب هو مقال “مذهب أوباما” الذي نشر مؤخرا.

من يقرأ هذا المقال سوف يدرك أن أوباما لن يضرب ذيل الكلب أبدا.

ذيل الكلب هو جبان جدا. هو أجبن مما يظن كثير من الناس (شخصيته لا تختلف عن شخصية القذافي). بعض الكتاب المقربين من ذيل الكلب كانوا على الدوام يتوقعون تدخلا عسكريا في سورية. ذيل الكلب لم يستبعد أبدا احتمال التدخل العسكري ضده. لو فرضنا أن ذيل الكلب قرأ مقال “مذهب أوباما” فهذا قد يكون سبب الثقة التي طرأت عليه فجأة.

بعض الناس سيستغربون هذا التحليل وسيظنونه سخيفا. التحليل ليس سخيفا ولكن ذيل الكلب نفسه هو سخيف. هو أسخف بكثير مما يظن بعض الناس.

ذيل الكلب هو أبله وتافه ولا يكاد يفهم ما يجري حوله. لولا أن الإيرانيين والروس أداروا شؤونه لكان انتهى بنفس السرعة التي انتهى بها القذافي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s