“الخطة ب” في سورية هي مثل “الخط الأحمر” الذي وضعه أوباما في بداية الثورة

عندما بدأ الحديث عن وقف إطلاق النار في سورية عبر ذيل الكلب عن رفضه للالتزام به.

بعد ذلك تحدث الروس بصوت عال ونهروه.

ثم تحدث جون كيري عن “الخطة ب” التي تشمل “تقسيم سورية”.

بعد هذين الموقفين الصارمين من روسيا وأميركا تغير اتجاه ذيل الكلب 180 درجة. هو صار أكبر المتحمسين لوقف إطلاق النار.

هو الآن يصدر بيانات ومواقف يؤكد من خلالها التزامه بوقف إطلاق النار. هو صار أحرص الناس على إنجاحه.

قصة “الخطة ب” هي مثل قصة “الخط الأحمر” الذي وضعه أوباما في بداية الثورة. هذه مجرد أساليب يستخدمها الأميركان لتخويف ذيل الكلب.

باراك أوباما قال في بداية الثورة أن استخدام السلاح الكيماوي في سورية هو “خط أحمر” وأن أميركا لن تسكت عليه. هو قال هذا الكلام ليقينه بأن استخدام ذيل الكلب للسلاح الكيماوي هو أمر غير وارد.

قطر وتركيا صدقوا كلام أوباما عن الخط الأحمر، ولهذا السبب هم فبركوا مسرحية استخدام السلاح الكيماوي قرب دمشق.

الأميركان يعلمون حتما حقيقة ما حصل في تلك الحادثة، ولكن بالنسبة لهم هذه كانت فرصة ذهبية لتجريد سورية من السلاح الكيماوي.

بشار الأسد كان يرفض تسليم سلاحه الكيماوي. لهذا السبب حشد أوباما أسطوله قرب سورية وأعلن أنه سيضرب بشار الأسد عقابا له على استخدامه السلاح الكيماوي.

لم يكن من الوارد مطلقا أن يشن الأميركان حملة كبيرة على سورية تؤدي لإسقاط بشار الأسد. كل ما كان سيحصل هو بعض الضربات المحدودة لبعض المواقع، على غرار الضربات الأميركية لليبيا في الثمانينات، وللعراق في التسعينات، وعلى غرار الضربات الإسرائيلية المعتادة لسورية.

تلك الضربات ما كانت ستغير الكثير في الوضع السوري. ولكن روسيا وإيران استغلوها لتبرير الصفقة الكيماوية التي رأينا نتائجها لاحقا.

الكلام الأميركي الذي نسمعه الآن عن “الخطة ب” هو مثل الكلام الذي سمعناه سابقا عن “الخط الأحمر”. هذه مجرد زعبرات سياسية. الأميركان يريدون تطبيق اتفاقهم مع الروس. هم يخيفون ذيل الكلب بالخطة ب لكي يجبروه على الانصياع.

الخطة ب لن تطبق أبدا في الواقع. حتى لو عزم الأميركان (ظاهريا) على تنفيذها وحشدوا أساطيلهم قبالة سورية لأجل ذلك فهم لن ينفذوها بالفعل. لو رأى ذيل الكلب الأساطيل الأميركية تحتشد قبالته فهو سوف ينصاع وسوف يفعل ما يريده الأميركان والروس.

لو علم الأميركان أن ذيل الكلب يمكن أن يتمرد لما كانوا تحدثوا عن الخطة ب. هم يتحدثون عن هذه الخطة لعلمهم بأن ذيل الكلب سوف ينصاع قبل أن تصل تلك الخطة إلى مرحلة التطبيق.

الأميركان لن يتدخلوا أبدا في سورية. موقفهم واضح الآن، وهو كان واضحا منذ البداية.

التدخل في سورية هو مكلف. هذه الحرب يمكن أن تتوسع وتشمل لبنان وإسرائيل، وربما حتى الخليج العربي. الأميركان لن يشعلوا أبدا هذه الحرب.

هذا ليس تحليلا. الأميركان قالوا هذا الكلام مرارا. حسب كلام الأميركان فإن الإدارة الأميركية بحثت قضية التدخل في سورية أكثر من مرة. في كل مرة كانت الإدارة تصرف النظر عن الفكرة بسبب كلفتها العالية.

حتى لو كان الرئيس في البيت الأبيض جمهوريا فهو سيتبع نفس السياسة. لا أظن أن أي رئيس أميركي سيتدخل في سورية.

التدخل في سورية ربما يؤدي إلى مشكلة بين لبنان وإسرائيل، وهذه المشكلة قد تؤدي إلى مشكلة بين إيران وآل سعود. لماذا يفتح الأميركان هذا الباب؟ هم لن يهدروا أموالهم على هذه الحرب غير الضرورية من وجهة نظرهم.

مصيبة السوريين هي أن الدول الراعية للثورة السورية لم تقتنع أبدا بأن التدخل الأميركي في سورية لن يحصل. هذه الدول ظلت تتصرف على أساس أن أميركا ستتدخل، رغم أن احتمال التدخل الأميركي هو ضئيل جدا.

سياستهم هي الجري وراء السراب. هم دمروا سورية وشعبها لأجل سراب.

الأغبى منهم هو من يستمر في السير وراءهم.

أنا لا أقول هذا الكلام لكي أبرر العودة إلى حضن ذيل الكلب.أنا أقول هذا الكلام لأن عدم فهم السوريين له يعني أنهم سيضطرون في النهاية للعودة إلى حضن ذيل الكلب.

انسوا فكرة التدخل الأميركي واعتمدوا على أنفسكم. افعلوا نفس ما فعله الأكراد. الأكراد أسسوا دولة من لا شيء.

الصراع طويل ولن ينتهي قريبا. من يظن أن الأزمة السورية ستنتهي بالتوقيع على ورقة هو ساذج. الأزمة السورية هي ليست مجرد أزمة سياسية. هذا صراع طائفي وإثني له جذور تمتد لمئات السنين. هذا الصراع لن ينتهي خلال عام أو عامين. من الممكن أن يهدأ الصراع وينتقل من طور إلى طور (كما حصل في العراق)، ولكن جوهر الصراع سيظل قائما وسيستمر لسنوات طويلة.

حتى لو خرج ذيل الكلب من دمشق فهذا لن ينهي الصراع. من الواضح أن المعارضين السوريين وداعميهم لا يعطون أهمية كبيرة لقضية خلع ذيل الكلب. هم يتحدثون عن هذه القضية كثيرا في الإعلام، ولكن سلوكهم العملي لا يدل على أنها أولوية لديهم.

هم يريدون محاربة الأكراد، ومحاربة القرى الشيعية، وغزو الساحل والوصول إلى القرداحة، وفي المستقبل ربما غزو السويداء. هذه كلها أهداف موجودة لديهم إلى جانب خلع ذيل الكلب. أنا أظن أن محاربة الأكراد والشيعة والعلويين هي أهم بالنسبة لأردوغان من خلع ذيل الكلب. هو لم يحاول أبدا أن يؤسس قوة سورية قادرة على محاربة ذيل الكلب وخلعه. بدلا من ذلك هو ركز على دعم داعش ضد الأكراد، وعلى دعم جبهة النصرة وحلفائها ضد الشيعة والعلويين. أردوغان لديه أولويات أخرى غير خلع ذيل الكلب.

ما هي العلاقة بين تدمير حلب القديمة وبين خلع ذيل الكلب؟ من يريد أن يخلع ذيل الكلب يجب أن يذهب إليه في قصره في دمشق. هل من أمضى سنوات وهو يحفر الأنفاق في حلب القديمة ويفجر مبانيها الأثرية هو مهجوس فعلا بخلع ذيل الكلب؟

كثيرون في سورية يدعون معاداة ذيل الكلب، ولكن الحقيقة هي أن معظم هؤلاء هم ليسوا مهتمين فعلا بخلع ذيل الكلب. مشكلتهم الأساسية هي مع الأكراد والشيعة والعلويين. حتى لو أزيح ذيل الكلب فسوف يستمر هؤلاء في معاداة الأكراد والشيعة والعلويين. القصة لن تنتهي بخلع ذيل الكلب. هي ستنتقل إلى طور آخر.

التجربة الليبية هي مثال واضح. ألا ترون ما يجري في ليبيا؟

أنا (وغيري) كتبنا قبل سقوط القذافي أن الثورة الليبية هي ليست بالفعل ثورة لأجل الديمقراطية. هذه الثورة لها أسباب أخرى أهم من قضية الديمقراطية. السبب الأساسي للثورة الليبية هو استياء سكان شرق ليبيا من تسلط سكان الغرب عليهم. هذا الكلام هو معروف وليس سرا. موقع دبكا الإسرائيلي نشر مقالا في بدايات الثورة الليبية أشار فيه إلى هذا الصراع بين شرق ليبيا وغربها.

الآن هناك انقسام في ليبيا بين الشرق والغرب. ناهيك عن “الدولة الإسلامية” وغيرها من القوى المتقاتلة هناك.

في سورية لن يكون الحال أفضل. لهذا السبب يجب أن يتم تأسيس حكومة قادرة على حكم البلد قبل خلع الأسد. خلع الأسد قبل تأسيس الحكومة سوف يؤدي إلى تعميق الانقسامات في سورية. إذا اختفى الأسد دون وجود حكومة فسوف تسود الفوضى الشاملة. الجهاديون سوف يكررون محاولات غزو الساحل والقرداحة، ومن الوارد أنهم سيفتحون جبهة جديدة ضد الدروز، وسوف يستمرون طبعا في حروبهم ضد الأكراد. هذه الحروب دون وجود حكومة في البلد سوف تخلق شروخا عميقة في بنية البلد.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s