توزع الحلبيين حول العالم

هذه الصفحة هي على ما يبدو أكثر صفحة يتابعها الحلبيون لمعرفة أخبار حلب.

هي صفحة معارضة وليست حيادية، ولكن رغم ذلك فإن متابعيها ليسوا من المعارضين فقط.

الرسم التالي يعبر عن الدول التي يأتي منها زوار الصفحة. هذا الرسم على ما أظن يعبر بشكل تقريبي عن توزع الحلبيين في العالم:

الرسم أعلاه يوحي بأن أكبر تجمع للحلبيين في العالم هو موجود في تركيا. هذه ليست مفاجأة لأننا نعلم أن تركيا تحوي العدد الأكبر من اللاجئين السوريين.

بناء على الرسم أعلاه فإن 20% تقريبا من الحلبيين هم موجودون في الكيان السوري. من الممكن أن هؤلاء هم النازحون الحلبيون في دمشق والساحل، بالإضافة إلى من تبقى في حلب.

بعد ذلك تأتي ألمانيا. هذه أيضا ليست مفاجأة لأننا نعلم أن ألمانيا استقبلت عددا ضخما من اللاجئين السوريين.

المفارقة هي أن عدد الحلبيين في مملكة آل سعود هو أقل من عددهم في ألمانيا. مملكة آل سعود أغلقت أبوابها باكرا في وجه اللاجئين السوريين. صحيح أن المملكة تحوي عددا ضخما من السوريين، ولكن كثيرا من هؤلاء كانوا موجودين في المملكة قبل الثورة. هم ليسوا لاجئين وإنما مقيمون سوريون. المقيم السوري غير اللاجئ لا يهتم كثيرا بمتابعة أخبار سورية التفصيلية. من يدخل إلى صفحات فيسبوك مثل الصفحة المذكورة هم اللاجئون بالمعنى الحقيقي للكلمة. هؤلاء تركوا بيوتهم وأموالهم ومعارفهم وفروا فرارا من سورية. هم يهتمون بمعرفة الأخبار التفصيلية لما يجري في مدنهم وقراهم، بخلاف المقيمين في الخارج منذ زمن طويل.

ما ينطبق على مملكة آل سعود ينطبق أيضا على الإمارات. بالنسبة لمصر فهي استقبلت في البداية عددا كبيرا من السوريين، ولكنني أظن أن معظم هؤلاء رحلوا من مصر بسبب تردي أوضاعهم هناك.

قلة عدد الحلبيين في لبنان لها سبب جغرافي ولوجيستي. الوصول من حلب إلى لبنان هو أمر صعب بسبب طول المسافة وانقطاع الطرق (في عام 2013 كان الطريق من حلب إلى لبنان يستغرق حوالي 18 ساعة، وهو لم يكن طريقا آمنا جدا).

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s