آل سعود لا يستطيعون أن يشهروا بأحد لأن “باب النجار مخلوع”

على ما يبدو فإن بعض كارهي حزب الله استاؤوا من برنامج “حكاية حسن” الذي بثته قناة “العربية” المحسوبة على آل سعود.

هم كانوا ينتظرون برنامجا تشهيريا، ولكن البرنامج لم يكن كذلك في رأيهم.

متى كانت آخر مرة قام فيها آل سعود بالتشهير الشخصي ضد أحد؟

أنا لا أذكر أن آل سعود مارسوا التشهير الشخصي ضد أحد. هذا ليس من عادتهم.

في بداية الثورة السورية ظهر في إعلام آل سعود تهجم نابٍ ضد بشار الأسد، ولكن ذلك سرعان ما اختفى.

آل سعود يتجنبون التهجم الشخصي لأنهم يدركون تماما أن الدخول في هكذا معارك لن يصب في مصلحتهم.

أسهل شيء في العالم هو نقد آل سعود. هذه العائلة لديها من المثالب والمخازي ما يوفر مادة غزيرة لأية جهة تريد التهجم عليها.

آل سعود يفهمون أن وضعهم صعب، ولهذا السبب هم يتجنبون الدخول في معارك شخصية. هم لا يمكن أن يخرجوا رابحين من هكذا معارك.

بالنسبة لفيلم “حكاية حسن” فهو لا يمكن أن يكون فضائحيا إلا إذا اعتمد على التلفيق والدجل. هذا الفيلم يتعرض لشخصية حسن نصر الله. من هو حسن نصر الله؟ هذا رجل دين ومجاهد ومناضل ضد إسرائيل. كيف يمكن لك أن تعد فيلما فضائحيا عن رجل كهذا؟ هذا غير ممكن إلا إذا لجأت للشتائم والكلام النابي.

حسن نصر الله لا يملك فضائح شخصية. هو مناضل حقيقي وليس مناضلا على طريقة بشار الأسد. مشكلة حسن نصر الله هي مشكلة سياسية وليست شخصية. هو تلقى تعليمات شريرة من إيران حرضته على استغلال الأزمة السورية بهدف إبادة السوريين، وهو استجاب لتلك التعليمات وتورط في جريمة التطهير العرقي ضد الشعب السوري.

من الممكن أيضا أنه قتل رفيق الحريري في حال كانت التهمة المنسوبة إليه صحيحة.

نصر الله تورط بعد عام 2000 في جرائم سياسية. أنا لا أدري إن كان هو شخصيا مقتنعا بتلك الجرائم أم أنه نفذها وفق مبدأ “اسمعوا وأطيعوا”. على كل حال، هو لم يرتكب تلك الجرائم طمعا في مغانم شخصية. لو كان نصر الله يبحث عن المغانم الشخصية لكان تصرف مثل بشار الأسد. هو كان يستطيع أن يبيع حزب الله ويحصل على مكاسب شخصية في مقابل ذلك. في تاريخ نصر الله لا يوجد شيء كهذا. هو ارتكب الإبادة في سورية لاعتقاده بأنه يخدم مشروع “المقاومة” أو “الجمهورية الإسلامية” أو أيا كان المبدأ الذي يؤمن به.

حسن نصر الله هو ليس كالطغاة العرب. هذا بالفعل رجل مجاهد ومناضل. كونه مناضلا لا يعني أنه لن يرتكب جرائم. كثير من المناضلين ارتكبوا جرائم كبيرة. هم برروا تلك الجرائم بمبررات سياسية.

هتلر وستالين والخمير الحمر ارتكبوا جرائم رهيبة، ولكن تلك الجرائم لم تكن لأجل مصالح شخصية. هي كانت لأهداف إديولوجية.

يجب أن نميز بين الجرائم ذات الخلفية الإديولوجية وبين الجرائم ذات الخلفية الشخصية البحتة. الجرائم من النوع الثاني هي مجرد جرائم جنائية عادية، ومرتكبوها لا يختلفون عن القتلة والسراق الذي تلاحقهم الشرطة يوميا. بشار الأسد ينتمي طبعا إلى النوع الثاني، ومن لا زال يشك في ذلك هو شبيح.

بشار الأسد لا يملك أية إديولوجيا. هذا مجرد حشرة دمر سورية لأنه لم يرد أن يترك قصره وحياته الفارهة. هو أحقر من حشرة. مقارنته بسلوبودان ميلوشوفيتش هي مجرد تزوير ومغالطة. سلوبودان ميلوشوفيتش أباد البوسنيين المسلمين لأنه ظن أنه بذلك يخدم مصالح أمته الصربية.

بشار الأسد لا يشبه هتلر أو سلوبودان ميلوشوفيتش. بشار الأسد هو مجرد مجرم جنائي خطير على غرار جوزيف فريتزل الذي حبس ابنته في قبو وظل يغتصبها لعشرات السنين، أو على غرار بعض “القتلة المتسلسلين” المشهورين.

بشار الأسد هو جرثومة. هو لا يستحق ولو ذرة واحدة من الاحترام. حسن نصر الله هو ليس كذلك. حسن نصر الله هو “مجرم إديولوجي”. هو أباد الناس لهدف إديولوجي.

Advertisements

2 thoughts on “آل سعود لا يستطيعون أن يشهروا بأحد لأن “باب النجار مخلوع”

  1. عزيزي هاني
    عام 2010 مثل جيفري فيلتمان معاون وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي.تلقى سؤالا ماذا فعلتم للقضاء على حزب الله .اجاب فلتمان لقد دفعنا حتى الان _اي العام 2010 – 500 مليون دولار لتشويه صورة حزب الله .
    تخيل يا هاني اذا كانت اميركا دفعت هذا المبلغ كم دفعت دول الخليج ؟وكم دفع بعد العام 2010.؟
    كل هذا الكلام التهجمي على الشخص الذي احترمته في مقالتك له ثمن مالي وليس سياسيا.
    ايضا كذبة ان تدخل حزب الله لدعم الاسد في سوريا واضحة .تدخل الحزب مطلع 2013 عندما سيطرت النصرة على معظم الحدود اللبنانية السورية وحفرت الانفاق في القصير والقلمون ليس لمحاربة الاسد بل لمحاربة المقاومة كما قا العديد من المعارضين (اول تصريح لبرهان غليون كان ضد حزب الله وليس ضد الاسد)
    فكر يا هاني كم ينفق الخليجيون ضد هذا الحزب الذي قض مضاجع اسرائيل واميركا؟
    تم الترويج للمذهبية فقط من اجل حزب الله (لماذا لم يروج للمذهبية ايام الشاه الذي اغتصب ثلاث جزر اماراتية)
    ثم ق فجأة تصاعد المد العروبي ضد ايران وحزب الله فيما تراجع في القضية الفلسطينية .

    عد يا هاني الى المربع الاول المنطقي ودعك من مفاعيل اموال تشويه صورة حزب الله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s