فصل جديد من خطة أوباما: استجلاب الحشد الشعبي العراقي إلى سورية

شيء مضحك مبك.

الحشد الشعبي يتعرض للتضييق عليه في العراق. إيران على ما يبدو قررت أن توسع على الحشد باستقدامه إلى سورية.

أنا تحدثت قبل أيام قليلة عن خطة إيران في سورية ولن أعيد ما كتبته آنذاك. باختصار: إيران لها مصلحة في تهجير السوريين واستجلاب أنصارها الشيعة من لبنان والعراق. كلما قل عدد السوريين وكلما زاد عدد أنصار إيران الشيعة في سورية كلما أحكمت إيران قبضتها على هذا البلد.

شيعة لبنان والعراق المناصرين لإيران سوف يحكمون السيطرة على سورية وسوف يقمعون من تبقى من السوريين داخل البلد.

إيران تريد أن تطبق مع أنصارها الشيعة نفس الاستراتيجية التي طبقها حافظ الأسد عندما حول العلويين إلى أداة لقمع السوريين.

أنا توقعت المزيد من الفصول في الخطة الإيرانية. أحد الفصول التي توقعتها هو إلغاء الحدود السورية-اللبنانية، وتوقعت أيضا إقصاء بشار الأسد واستبداله بشخصية أخرى. الوقت ما زال مبكرا على هذه الأمور، ولكن الإيرانيين سينفذونها لاحقا لأن فيها مصلحة لمشروعهم الاستعماري.

كل هذا يحصل ببركة باراك أوباما.

باراك أوباما قفز وخبط رأسه في السقف عندما علم أن تركيا ستؤسس منطقة آمنة في سورية، ولكن أخبار الإبادة والتهجير والتطهير العرقي لم تحرك فيه ساكنا.

Advertisements

3 thoughts on “فصل جديد من خطة أوباما: استجلاب الحشد الشعبي العراقي إلى سورية

  1. يا “رجل”، ان كنت كذلك….استحي على حالك وهذا الكلام الممجوج والأسطوانة المشروخة مثل “وطنيتك”؟ انت لست عميل قردوغان بل مفلس حيث انك لا تتمتع بالأخلاق التي تأهلك ان تكون الحكم على ايران او غيرهاز عاشت سوريا رغما عن انفك وانف مشغلينك………………

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s