نجاح خطة أوباما في سورية يعني أن اللاجئين لن يعودوا أبدا إلى سورية… ولا بديل من نقلهم إلى أميركا

قبل يومين تحدث جون كيري زاعما أن بلاده تفهم أزمة اللجوء في أوروبا وتعمل على حلها.

هو قال أن مجموعة من سفن الناتو ستذهب إلى بحر إيجة لكي تصطاد اللاجئين وتعيدهم إلى تركيا.

هذا في زعمه هو حل لقضية اللاجئين.

ميركل قالت أن معظم اللاجئين سيعودون إلى بلادهم ولن يظلوا في ألمانيا. كلامها هذا لا يمكن أن يحصل طالما أن خطة أوباما تنجح في سورية.

نجاح خطة أوباما في سورية يعني استحالة عودة اللاجئين إلى هذا البلد.

اليوم قالت ميركل أنها تؤيد تأسيس منطقة آمنة في سورية. لا أدري لماذا تقول هذا الكلام الآن. هل ما زال من الممكن تأسيس منطقة آمنة في سورية؟ أظن أن الأوان قد فات لتأسيس المنطقة الآمنة.

قضية اللاجئين ما زالت في بدايتها. عندما تكتمل خطة أوباما سوف يضطر كل من تبقى من المعارضين السوريين للنزوح من سورية. هذا يعني ربما نزوح أكثر من مليون شخص (في محافظة حلب لوحدها ما زال يوجد مئات آلاف المعارضين).

تركيا تحوي الآن ما يقارب مليوني سوري. هؤلاء لن يظلوا في تركيا للأبد. هم سيسعون للوصول إلى أوروبا. من الممكن أن تركيا ستسهل لهم ذلك في حال نفذ أردوغان تهديداته الأخيرة.

أوروبا ستستقبل ملايين أخرى من اللاجئين السوريين.

المنطقة الآمنة كانت حلا واقعيا لهذه المشكلة، ولكن تأسيس المنطقة الآمنة تعذر بسبب الموقف الأميركي. الآن لم يعد هناك فعليا أي حل سوى نقل قسم من اللاجئين إلى الولايات المتحدة الأميركية.

هل يعقل أن تستقبل أوروبا ملايين أخرى من السوريين في حين أن أميركا (التي هي السبب في تهجير السوريين) لن تستقبل سوى بضعة آلاف منهم؟ هذا لا يبدو منطقيا. في النهاية سوف يطالب الأوروبيون أميركا بتقاسم العبء معهم، خاصة وأن أميركا هي التي تسببت في كل هذه المشكلة من الأساس.

 

Advertisements

3 thoughts on “نجاح خطة أوباما في سورية يعني أن اللاجئين لن يعودوا أبدا إلى سورية… ولا بديل من نقلهم إلى أميركا

  1. ومن سوف يجبر الولايات المتحدة على استقبالهم ؟ السعودية؟ تركيا ؟ قطر؟ اوروبا ؟
    في حال طالب احد الولايات المتحدة بذلك سوف يقولون لهم “خريها لن ناخذ لاجئين” بكل صراحة

  2. حقيقة موضوع النازحين هي ليست أكثر من فخ وقع فيه المعارضون الأغبياء..

    لتتذكر ويتذكر القارئين أن المخيمات في تركيا تم بنائها قبل أي اشتباك فعلي بين المعارضين وبين الجيش السوري..

    لو أن هناك معارضين وطنيين لما طلبوا من (أو أجبروا) السوريين الخروج من بيوتهم وأراضيهم..

    على النازحين أن يقتصوا ممن طلب منهم (ودفعهم دفع) للخروج من بيوتهم وأراضيهم..

    كلنا نعرف أن مسألة النزوح كانت (ولا زالت) يُراد منها الضغط على النظام لا أكثر ولا أقل، بدون الالتفات إلى مشاعر الناس..

    لقد قيل للناس أنهم إن خرجوا سيأخذون أموال.. وقيل لهم إن خروجهم لن يتجاوز الأسابيع..

    حتى أردوغان استعملهم كورقة ضغط على أوربا.. والدليل أنه سمح لهم بالخروج فقط عندما أعطى الأوامر بذلك..

    كان الأجدى بالسوري أن يبقى في بيته وفي أرضه…

    على كل السوريين أن يساعدوا السوريين الآخرين للعودة إلى ديارهم بأي طريقة من الطرق وبأي وسيلة..

  3. الحرب في سورية ستستمر طويلا جدا ، طالما كل واحد ماعنده استعداد يتقبل الاخر ، السوريين الذين اجبروا على الهجرة من منازلهم لن ينسوا من هجرهم وسوف ينتقمون من اللي كان السبب ، الفلسطينيين يقتلون اليهود بالسكاكين ويصدموهم بالسيارات ، سوف يلجأ أهل السنة لنفس الأسلوب اذا لم يعودوا الى بيوتهم التي هجرهم منها العلويين ، كل أهل حمص تم تهجيرهم من بداية عام2012 من قبل النظام وتم شحنهم بدون امتعتهم لباصات البلدية وقام الجيش العربي السوري ( العلوي ) بسرقة البيوت وتم بيع الأمتعة بسوق السنة وحتى الأحياء الغير مدمرة لم يسمح للأهالي بالعودة الى بيوتهم هذا تاريخ معاش مكتوب داخل قلوبنا وسيدفع العلويين ثمنه ولو بعد مائة عام ولو وقف معهم كل اليهود والايرانيين والروس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s