القصف التركي في شمال سورية سبب هيستيريا لموقع دبكا

موقع دبكا الإسرائيلي أصيب بالهيستيريا بسبب القصف التركي في شمال سورية.

المقال الذي نشره الموقع حول القصف هو مقال تهويلي تحريضي يذكرنا بكتابات الشبيحة التابعين لبشار الأسد.

المقال يزعم أن القصف التركي يستهدف روسيا، وأن روسيا يجب أن ترد على القصف التركي، ونحو ذلك من الكلام الفارغ.

أنا منذ البداية كنت أعلم أن الإسرائيلين يرفضون التدخل التركي في سورية.

في بداية الثورة السورية شرحت نظرة الإسرائيليين والأميركان للكيان السوري. هم ينظرون إلى هذا الكيان بوصفه منطقة عازلة وظيفتها حماية إسرائيل.

هم لا يقبلون أن يكون هناك نفوذ لأية دولة كبرى في الكيان السوري.

الكيان السوري يجب أن يكون دائما ضعيفا فقيرا مشتتا ممزقا.

هم يقبلون بأحد أمرين في الكيان السوري: عودة الدمشقية السياسية، أو صوملة الكيان.

بما أن عودة الدمشقية السياسية هي أمر مستحيل فلا يبقى سوى الصوملة، وهذا تحديدا هو ما يريدونه. كل السياسات والخطوات الأميركية المتعلقة بسورية تهدف لشيء واحد هو الصوملة.

الدمشقية السياسية والصوملة هما وجهان لعملة واحدة، التي هي عملة الفوضى والتخلف والفقر.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s